وزارة الصحة : تسجيل إصابة واحدة و 4 حالات شفاء :|: الشرطة تستدعي مقربين للرئيس السابق :|: الشيخ محمد الحافظ النحوي يفتتح مؤتمر السيرة النبوية :|: سفيرموريتانيا في جمهورية الكونغو يقدم اوراق اعتماده :|: المعهد العالي يعلن عن موعد بدء التسجيل للمسابقة :|: رئيس الحزب الحاكم يشيد بمكانة ديبلوملسية موريتانيا :|: "قراءة في رواية وادي الحطب" / خولة الحبيب :|: ناسا تعلن عن "اكتشافات مثيرة" بشأن القمر الاثنين المقبل :|: أخرمناظرة ترامب وبايدن ماذا جاء فيها ؟ :|: موريتانيا : انتاج قرابة 30 الف طن من الذهب السطحي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كلمات حكيمة لمليارديرعلى فراش الموت !!
غريب: رجال اوغندا يقومون بضرب زوجاتهم في رمضان !!
90 دقيقة "حرجة" تنتظرترامب في مواجهة بايدن
اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
الإيديولوجيه والعقيدة / د.محمدعالي الهاشمي
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
الحاجة إلى إعادة تأسيس منظومتنا الإعلامية / محمد حاميدو كانتى
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
المرحوم بدرالدين أول من أقنعني بالنضال القومي العربي.. محمد الحسن ولد لبات
وسائِطُ التَّواصُل الاجْتِماعِيِّ وحُدودُ واجبِ التَّحَفُّظِ / المختار ولد داهى
 
 
 
 

FMI: وضع الاقتصاد العالمي يبدو اليوم أقل خطورة

السبت 10 تشرين الأول (أكتوبر) 2020


قالت مديرة صندوق النقد الدولي FMI، كريستالينا غورغييفا، إن الوضع الاقتصادي العالمي يبدو اليوم أقل خطورة مما كان عليه في يونيو/ حزيران، مضيفة أن الصندوق سيجري تعديلات صغيرة لتوقعات العام 2020.

وقالت غورغييفا يوم الثلاثاء إنها تقدر أن التطورات في الربعين الثاني والثالث كانت أفضل إلى حد ما مما كان متوقعاً، مشيرة إلى أن الصندوق يتوقع "انتعاشاً جزئياً وغير منتظم في العام 2021".

وأوضحت غورغييفا أن العالم استطاع الوصول إلى هذه النقطة، بسبب "الإجراءات السياسة غير العادية التي وضعت أرضية تحت الاقتصاد العالمي، حيث قدمت الحكومات حوالي 12 ترليون دولار من الدعم المالي للأسر والشركات. وحافظت إجراءات السياسة النقدية غير المسبوقة على تدفق الائتمان، ما ساهم في استمرارية أعمال ملايين الشركات".

ولكن، رغم الانتعاش الذي بات يشهده الاقتصاد العالمي، أكدت غورغييفا أن ذلك لا يعني أن الأزمة انتهت، إذ تواجه العديد من البلدان ما وصفته بـ"الصعود الطويل" والذي هو أشبه برحلة تسلق صعبة ستكون طويلة وغير منتظمة وغير مؤكدة وعرضة للنكسات.

وبحسب تصريحات غورغييفا فإن الانكماش الاقتصادي بالنسبة للعديد من الاقتصادات المتقدمة، بما في ذلك الولايات المتحدة ومنطقة اليورو، أصبح أقل حدة مما كان يتوقع له أن يكون. أما بالنسبة للصين، فتشهد حالياً انتعاشاً أسرع من المتوقع، في حين لا تزال بعض المناطق الأخرى تتأذى بشدة إثر تبعات الجائحة، ما قد يدفع الصندوق لمراجعة بعض توقعاته للجانب السلبي أيضاً.

ويقدر الصندوق أن يصل الدين العام العالمي مستويات قياسية تبلغ حوالي 100٪ من الناتج المحلي الإجمالي في العام 2020، حيث أشارت غورغييفا إلى أن المخاطر لا تزال مرتفعة، بسبب ارتفاع حالات الإفلاس وامتداد التقييمات في الأسواق المالية، بالإضافة إلى مواجهة العديد من البلدان الخطر إثر ارتفاع مستويات ديونها بسبب استجابتها المالية للأزمة وخسائر الإنتاج والإيرادات الفادحة.

ومن المقرر أن ينشر الصندوق توقعاته المعدلة للاقتصاد العالمي في الأسبوع المقبل، بحسب ما قالته غورغييفا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا