وفد من وزارة الداخلية يقوم بزيارة للمملكة الاسبانية :|: أهي خاتمة جيل نهضة ما بعد الاستقلال؟ / محمدٌ ولد إشدو :|: البحيرة الوردية من العجائب بسلطنة عمان !! :|: الأرض تتزحزح.. علماء يحددون موعد "التحام القارات" :|: أسعارالمواد الأولية المخفضة من طرف الحكومة :|: الحكومة تقررتخفيض أسعاربعض المواد استهلاكية :|: مزارعون يشرحون أسباب ارتفاع أسعارالأرزالمحلي :|: وزيرالمياه يتفقد محاورمن توسعة الشبكة بنواكشوط :|: وزارة الصحة : تسجيل 35 إصابة و80 حالة شفاء :|: المنطقة الحرة: ستقف في وجه أي تلاعب بالأسعار :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
من أجواء الاحتفال بالعام الجديد 2021 حول العالم
مقترحات منهجية بخصوص قراراستئناف الدراسة / عالي ولد يعقوب
10 غرائب في احتفالات العالم بالعام الجديد !!
 
 
 
 

وزيرالتهذيب الوطني يتحدث عن واقع القطاع

الخميس 8 تشرين الأول (أكتوبر) 2020


أوضح بين وزير التهذيب الوطني والتكوين والإصلاح أن البيان الذي قدمه أمام مجلس الوزراء تعرض لواقع القطاع والتحديات التي تواجهه، ومن أبرز تلك التحديات: العنصر البشري القادر على التدريس، مؤكدا أنه تم في هذا الإطار وخلال هذه السنة اكتتاب 1000 مدرس و4000 من مقدمي خدمات التعليم، فى الوقت الذي سيتم تعزيز طاقم التدريس من خلال اكتتاب مئات المدرسين عبر مسابقة ستجرى هذه السنة .

وأضاف أن التحدي الثاني يتعلق بالبني التحتية التي يوجد فيها نقص كبير ويتطلب التغلب عليه وقتا، ومع ذلك وبفضل الجهود المبذولة فى إطار أولوياتي رقم 1 تم بناء 800 فصل دراسي فيما يضم برنامج أولوياتي الموسع بناء 1000 حجرة دراسية جديدة، مبينا أن التحدي الثالث يتمثل في التسيير، وسيتم في هذا الصدد إنشاء منظومة معلومات تمكن من تخطيط دقيق وجدي لتطوير المنظومة التعليمية والاستغلال الأمثل للموارد البشرية.

وأكد أن خارطة طريق إصلاح التعليم ستتم عن طريق التشاور من خلال ورشات جهوية ستمكن الفاعلين في القطاع من إبداء رأيهم فيه،على أن تبدأ الخطة في شهر دجمبر القادم وستمر بعدة مراحل، على أن تكتمل خارطة هذا الإصلاح في شهر ابريل من السنة المقبلة، مضيفا أن مسار إصلاح التعليم كان مقررا أن يبدأ قبل ذلك،إلا أن جائحة كورنا حالت دون ذلك.

وبين أن الإصلاح لا يتوقف على الورشات وحدها، وإنما يقوم أيضا على تحسين مستوى التلاميذ من خلال ما هو متاح، مع التركيز على السنة الأولى والثانية من التعليم الأساسي لأنها تمثل القاعدة في هذا الإصلاح، مؤكدا أن الوزارة أنهت مراجعة برنامج هذه السنوات وذلك من أجل إكمال النقص الحاصل فيهما.

وأضاف أن الهدف المطلوب من هذه السنوات هو تمكين التلميذ من القراءة والكتابة والحساب وغرس السلوك المدني في ذهنه.

وأوضح أن السنة الدراسية القادمة ستشهد تعميم البرنامج الجديد من أجل تحسين نوعي وجاد، وذلك من خلال تعميم برنامج السنة الأولى والكتاب المدرسي وتكوين مكونين للسنة الأولى وتكثيف متابعتها عن قرب، مؤكدا أنه سيتم تقييمها في نهاية السنة الدراسية من أجل الوقوف على أماكن الخلل فيها وتجنبها في السنة الثانية على أن يكتمل إصلاح الابتدائية سنة 2025/2026.

وأكد على أن إصلاح التعليم سيصاحبه تحسين ظروف المدرسين والعناية بهم كما سيرافقه عمل كبير علي مستوى الكتاب المدرسي حتى يتم توفيره وذلك بإشراك القطاع الخاص في العملية، إضافة إلى إصلاح سينطلق قريبا ستشهده مدارس تكوين المعلمين والأساتذة وذلك لتحسين مستوى خريجي هذه المؤسسات.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا