وزيرالبترول والمعادن يتحدث عن دعم وتطوير "سنيم " :|: ممرضون أحراريطالبون الحكومة باكتتابهم :|: وزارة التهذيب: تم تعطيل الموقع الذي نشرنتائج الباكلوريا :|: سعي رسمي لإ عداد دليل اجراءات خاص بتسييرالمدارس :|: تحديد أماكن مراكز الدورة التكميلية للباكلوريا :|: الوزيرالأول يستقبل النائب بيرام ولد اعبيدي :|: مؤشرات قد تدل على وجود حياة على كوكب الزهرة :|: تريليونا دولارنمو الاقتصاد العالمي في 2019 :|: دلائل النبوة / محفوظ ولد ابراهيم فال :|: الدرك يعتقل 10 أشخاص في احتجاجات "تيفيريت" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كلمات حكيمة لمليارديرعلى فراش الموت !!
أبوبكر الصديق منان: من مستشار للقادة ورجال الأعمال إلي مكون للشباب في مختلف المجالات
"غيتس" يكشف عن موعد طرح لقاح كوفيد-19 ونهاية الوباء
غريب: رجال اوغندا يقومون بضرب زوجاتهم في رمضان !!
90 دقيقة "حرجة" تنتظرترامب في مواجهة بايدن
اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
الإيديولوجيه والعقيدة / د.محمدعالي الهاشمي
الحاجة إلى إعادة تأسيس منظومتنا الإعلامية / محمد حاميدو كانتى
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
 
 
 
 

المِعيَاريَّةُ الإدَارِيَّةُ أسَاسُ العَدْلِ / المختار ولد داهى

الجمعة 25 أيلول (سبتمبر) 2020


لا مراء فى أن الإدارة الموريتانية بواقعها الحالي تمثل أحد أعْتَى فَرَامِلِ التنمية آيةُ ذلك التكلفة الكبيرة لرواتب وكلاء الدولة، الفساد المالي و العجز المهني المتواجدان فى بعض مفاصل الإدارة،تمييع الوظائف السامية عبر إسناد بعضها إلى من يمسك الرأي العام رأسه بيديه تعجبًا و حسرة من مجرد ذكره فى الشأن العام،...

و ما من سبيل إلى إصلاح إداري سريع المفعول ينتزع ثقة و إعجاب الجميع،إلا بإرساء معايير صارمة لانتقاء الذين سيُقَيَّدُونَ بأمانة الشأن العام؛و تنقسم المعايير المنوه عنها إلى معايير إقصائية و معايير ترجيحية.

و يقصد بالمعايير الإقصائية المعايير التى تعتبر "معايير صِحَّةِ"التسمية فى الوظائف العمومية و التى إن لم تتوفر انتفت أهلية الانتساب إلى المأموريات العمومية و من أهم هذه المعايير:

أولا-الكفاءة العلمية: و يستدل على ذلك بالمؤهلات العلمية مع واجب الانتباه إلى أمرين اثنين استجدا و استفحلا فى قطرنا هذا أولهما شيوع ظاهرة تسمين السير الذاتية بدبلومات و تجارب و معارف فى اللغات ما أنزل الله بها من سلطان و ثانيهما وجود حملة شهادات كحملة الأسفار شهاداتهم تشهد عليهم لا لهم.

ثالثًا-الخلو من سوابق الفساد:و هنا يتعين على الإدارة الموريتانية "إعداد قائمة صفراء"تضم كل المسيرين الذين ثبتت عليهم قضائيًا أو اعترافا(الاعتراف سَيِّد الأدلة)خروقات فى مجال تسيير المال العمومي.

و الغرض من إعداد اللائحة الصفراء هو تفادى تعيينها فى وظائف تيسيرية(و جازت لها الوظائف غير التسييرية كالاستشارية و نحوها) لمدة خمس سنوات تعزيرًا لها و تقدير لمشاعر الرأي العام من دافعي الضرائب.

أما المعايير الترجيحية التى يتعين الانتباه لها كلما توفر الشرطان الإقصائيان المنوه عنهما فمن أهمها:

١-الانتساب الشرعي للوظيفة العمومية عبر المسابقة: فمن غير الوارد أن تسند مهام عمومية لغير الموظفين أو لموظفين دخلوا الوظيفة العمومية تسللا و لِوَاذًا فى حين أن ثمة موظفين عموميين ولجوا غلابا و مسابقة مازالوا على "قارعة الطريق"أو فى "مرآب الانتظار"؛

٢-التمييز الإيجابي لصالح الفئات الأقل حظًا فى المشهد الإداري:
إذا توفر الشرطان الإقصائيان فعلى الإدارة إيلاء كامل الانتباه و فائق العناية للنساء و الشباب و بعض الأعراق و الشرائح التى يفقأ العينَ ضعف ُحضورها بالمشهد الإداري.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا