وفد من وزارة الداخلية يقوم بزيارة للمملكة الاسبانية :|: أهي خاتمة جيل نهضة ما بعد الاستقلال؟ / محمدٌ ولد إشدو :|: البحيرة الوردية من العجائب بسلطنة عمان !! :|: الأرض تتزحزح.. علماء يحددون موعد "التحام القارات" :|: أسعارالمواد الأولية المخفضة من طرف الحكومة :|: الحكومة تقررتخفيض أسعاربعض المواد استهلاكية :|: مزارعون يشرحون أسباب ارتفاع أسعارالأرزالمحلي :|: وزيرالمياه يتفقد محاورمن توسعة الشبكة بنواكشوط :|: وزارة الصحة : تسجيل 35 إصابة و80 حالة شفاء :|: المنطقة الحرة: ستقف في وجه أي تلاعب بالأسعار :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
من أجواء الاحتفال بالعام الجديد 2021 حول العالم
مقترحات منهجية بخصوص قراراستئناف الدراسة / عالي ولد يعقوب
10 غرائب في احتفالات العالم بالعام الجديد !!
 
 
 
 

المِعيَاريَّةُ الإدَارِيَّةُ أسَاسُ العَدْلِ / المختار ولد داهى

الجمعة 25 أيلول (سبتمبر) 2020


لا مراء فى أن الإدارة الموريتانية بواقعها الحالي تمثل أحد أعْتَى فَرَامِلِ التنمية آيةُ ذلك التكلفة الكبيرة لرواتب وكلاء الدولة، الفساد المالي و العجز المهني المتواجدان فى بعض مفاصل الإدارة،تمييع الوظائف السامية عبر إسناد بعضها إلى من يمسك الرأي العام رأسه بيديه تعجبًا و حسرة من مجرد ذكره فى الشأن العام،...

و ما من سبيل إلى إصلاح إداري سريع المفعول ينتزع ثقة و إعجاب الجميع،إلا بإرساء معايير صارمة لانتقاء الذين سيُقَيَّدُونَ بأمانة الشأن العام؛و تنقسم المعايير المنوه عنها إلى معايير إقصائية و معايير ترجيحية.

و يقصد بالمعايير الإقصائية المعايير التى تعتبر "معايير صِحَّةِ"التسمية فى الوظائف العمومية و التى إن لم تتوفر انتفت أهلية الانتساب إلى المأموريات العمومية و من أهم هذه المعايير:

أولا-الكفاءة العلمية: و يستدل على ذلك بالمؤهلات العلمية مع واجب الانتباه إلى أمرين اثنين استجدا و استفحلا فى قطرنا هذا أولهما شيوع ظاهرة تسمين السير الذاتية بدبلومات و تجارب و معارف فى اللغات ما أنزل الله بها من سلطان و ثانيهما وجود حملة شهادات كحملة الأسفار شهاداتهم تشهد عليهم لا لهم.

ثالثًا-الخلو من سوابق الفساد:و هنا يتعين على الإدارة الموريتانية "إعداد قائمة صفراء"تضم كل المسيرين الذين ثبتت عليهم قضائيًا أو اعترافا(الاعتراف سَيِّد الأدلة)خروقات فى مجال تسيير المال العمومي.

و الغرض من إعداد اللائحة الصفراء هو تفادى تعيينها فى وظائف تيسيرية(و جازت لها الوظائف غير التسييرية كالاستشارية و نحوها) لمدة خمس سنوات تعزيرًا لها و تقدير لمشاعر الرأي العام من دافعي الضرائب.

أما المعايير الترجيحية التى يتعين الانتباه لها كلما توفر الشرطان الإقصائيان المنوه عنهما فمن أهمها:

١-الانتساب الشرعي للوظيفة العمومية عبر المسابقة: فمن غير الوارد أن تسند مهام عمومية لغير الموظفين أو لموظفين دخلوا الوظيفة العمومية تسللا و لِوَاذًا فى حين أن ثمة موظفين عموميين ولجوا غلابا و مسابقة مازالوا على "قارعة الطريق"أو فى "مرآب الانتظار"؛

٢-التمييز الإيجابي لصالح الفئات الأقل حظًا فى المشهد الإداري:
إذا توفر الشرطان الإقصائيان فعلى الإدارة إيلاء كامل الانتباه و فائق العناية للنساء و الشباب و بعض الأعراق و الشرائح التى يفقأ العينَ ضعف ُحضورها بالمشهد الإداري.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا