وزيرالبترول والمعادن يتحدث عن دعم وتطوير "سنيم " :|: ممرضون أحراريطالبون الحكومة باكتتابهم :|: وزارة التهذيب: تم تعطيل الموقع الذي نشرنتائج الباكلوريا :|: سعي رسمي لإ عداد دليل اجراءات خاص بتسييرالمدارس :|: تحديد أماكن مراكز الدورة التكميلية للباكلوريا :|: الوزيرالأول يستقبل النائب بيرام ولد اعبيدي :|: مؤشرات قد تدل على وجود حياة على كوكب الزهرة :|: تريليونا دولارنمو الاقتصاد العالمي في 2019 :|: دلائل النبوة / محفوظ ولد ابراهيم فال :|: الدرك يعتقل 10 أشخاص في احتجاجات "تيفيريت" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كلمات حكيمة لمليارديرعلى فراش الموت !!
أبوبكر الصديق منان: من مستشار للقادة ورجال الأعمال إلي مكون للشباب في مختلف المجالات
"غيتس" يكشف عن موعد طرح لقاح كوفيد-19 ونهاية الوباء
غريب: رجال اوغندا يقومون بضرب زوجاتهم في رمضان !!
90 دقيقة "حرجة" تنتظرترامب في مواجهة بايدن
اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
الإيديولوجيه والعقيدة / د.محمدعالي الهاشمي
الحاجة إلى إعادة تأسيس منظومتنا الإعلامية / محمد حاميدو كانتى
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
 
 
 
 

وزيرالصحة : تمت إحالة مورد وصيدليات للعدالة

الخميس 17 أيلول (سبتمبر) 2020


قال وزر الصحة الموريتاني، محمد نذيرو ولد حامد، إن قطاعه قدم للعدالة الأسبوع الماضي، مورد أدوية، و 4 صيدليات، بعد استيرادهم بعض الأدوية بطريقة غير قانونية.

وأضاف ولد حامد، الذي كان يتحدث في برنامج “لقاء خاص” على قناة الموريتانية (رسمية)، إن “أي أدوية يتم استيرادها بطريقة غير قانونية، تعتبر أدوية مزورة، وسيقدم أصحابها للعدالة”.

وحول توفير أدوية الأمراض المزمنة، قال وزير الصحة، إن “نقص هذا النوع من الأدوية في السوق المحلية، ناتج عن عدم منح تراخيص ببيعها أصلا، وكان يتم استيرادها بطريقة غير قانونية عبر المطارات”.

مشيرا إلى أنه “مع إغلاق الحدود الذي فرضه فيروس كورونا، على العالم، لم يتمكن الموردون من جلب هذه الأدوية، بالإضافة إلى الإجراءات التي اتخذتها الوزارة لمحاربة الأدوية غير المزورة والمستوردة بطريقة غير قانونية”.

وأضاف “هذه الإجراءات، خلقت أزمة في توفير أنواع معينة من أدوية الأمراض المزمنة، مؤكدا في الوقت نفسه، أن بعض الأدوية لم تعد تتوفر في السوق، ولكن توجد بدائل كثيرة لها وبنفس الجودة، لأن بعض الأدوية لم تعد تصنع أصلا، وقد تسلمت الوزارة رسالة رسمية بذلك، وهو ما يحتم عودة كل مريض لطبيبه، لوصف دواء جديد بنفس الفعالية ومتوفر في السوق”.

وتحدث الوزير عن ضرورة “تنظيم وصف الدواء للمريض”، مشيرا إلى أن الوزارة تعمل منذ بعض الوقت مع الجمعيات المتخصصة، لإنشاء دليل أدوية لكي يعرف كل طبيب نوع الدواء الذي ينبغي له وصفه لكل حالة مرضية، وهو ما يعني تمكن القطاع من معرفة جودة الأدوية التي يتم وصفها للمواطنين، وخلق آلية لمعرفة حاجيات السوق المحلية من أي نوع من الأدوية.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا