وزارة التهذيب الوطني : تم توزيع 400 مليون أوقية :|: كشف سبب فقدان الشم والذوق لدى مصابي "كورونا" ! :|: تآزر : سنبني 2300 سكن اجتماعي في الأحياء الهشة :|: وزارة الصحة : تسجيل 26 إصابة و27 حالة شفاء :|: تحديد موعد تجديد نقابة الصحفيين :|: اجتماع للوزيرالأول مع رؤساء اتحاد غرف التجارة والصناعة بالساحل :|: موريتانيا تشارك في اجتماع للمنطمة الدولية للفرانكفونية :|: SIPES تحذرمن معاقبة الوزارة أساتذة محتجين :|: مديرالأمن الوطني يتحدث عن الأمن في منطقة الساحل :|: الجيش الوطني يلغي تخليد عيده غدا بمناسبة الحداد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الزواج في موريتانيا .. بين مطرقة الواقع وسندان المجتمع *
أسرع خدمة انترنت توجد بهذه الدول
المَكَانَةُ الدبلوماسِيِّةُ لموريتانْيا بِشِبْهِ المنطقة / المختار ولد داهى
جديد الهبة الشعبية لنصرة المصطفى (ص) / المرابط ولد محمد لخديم
أمريكا.. 5 رؤساء خسروا الانتخابات وفازوا بالرئاسة
أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم / محفوظ ولد ابراهيم فال
معلومات عن الثروة المعدنية وجهود شركة"سنيم"
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
 
 
 
 

الرئيس يلتقي بالوزيرالأول ورئيس اتحاد ارباب العمل

الثلاثاء 15 أيلول (سبتمبر) 2020


اجتمع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الثلاثاء، بكل من الوزير الأول محمد ولد بلال ورئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين زين العابدين ولد الشيخ أحمد، في أول لقاء ثلاثي من نوعه منذ إعلان برنامج الإقلاع الاقتصادي.

وبحسب مصادر فإن الاجتماع خصص لتحديد الأدوار التي سيشارك بها القطاع الخاص في برنامج الإقلاع المعتمد من طرف الحكومة بعد جائحة «كورونا».

وخصصت الحكومة أحد محاور البرنامج لدعم القطاع الخاص، بشقيه المصنف وغير المصنف.

وقال ولد الشيخ أحمد في تصريح صحفي عقب اللقاء إنه استمع لرؤية الرئيس «حول خطة الإقلاع الاقتصادي والمكانة المحورية التي يوليها للقطاع الخاص».

وأضاف أنه استعرض مع الرئيس «الدور المسند إلى القطاع الخاص» في إطار هذه الخطة التي ستنفذ على مدى ثلاثين شهراً.

وقال ولد الشيخ أحمد إنه «يؤكد الإرادة الصادقة للاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين لمواكبة الحكومة في تنفيذ المشاريع النوعية خدمة للوطن والمواطن وللتنمية الاجتماعية والاقتصادية».

وخلص ولد الشيخ أحمد إلى التأكيد على أن «المشاريع المسندة للقطاع الخاص الوطني سيتم تنفيذها في الوقت المحدد وبالمواصفات المطلوبة».

ويأتي هذا اللقاء الثلاثي الأول من نوعه منذ تعيين حكومة الوزير الأول محمد ولد بلال، في ظل جدل واسع حول قضايا الفساد، خاصة فيما يتعلق بمنح الصفقات للقطاع الخاص.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا