فتح مناقصة الجيل الرابع للاتصال بموريتانيا :|: الوزيرالأول : " انتشال التعليم تحد للحكومة " :|: أجهزة طبية للإدارات الجهوية للتهذيب الوطني :|: وقفة احتجاجية للفاعلين في التعليم الخاص :|: مصدر: أنباء عن عزم السلطات تعديل الرسوم على السيارات :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة الشؤون الاسلامية تسعى لفتح معاهد بالداخل :|: تقديم برنامج "أولوياتي الموسع" أمام شركائنا في التنمية :|: وزارة الصحة : تسجيل 19 إصابة و34 حالة شفاء :|: توقعات بجديد على منطقة نواذيبو الحرة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
 
 
 
 

الرئيس يلتقي بالوزيرالأول ورئيس اتحاد ارباب العمل

الثلاثاء 15 أيلول (سبتمبر) 2020


اجتمع الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الثلاثاء، بكل من الوزير الأول محمد ولد بلال ورئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين زين العابدين ولد الشيخ أحمد، في أول لقاء ثلاثي من نوعه منذ إعلان برنامج الإقلاع الاقتصادي.

وبحسب مصادر فإن الاجتماع خصص لتحديد الأدوار التي سيشارك بها القطاع الخاص في برنامج الإقلاع المعتمد من طرف الحكومة بعد جائحة «كورونا».

وخصصت الحكومة أحد محاور البرنامج لدعم القطاع الخاص، بشقيه المصنف وغير المصنف.

وقال ولد الشيخ أحمد في تصريح صحفي عقب اللقاء إنه استمع لرؤية الرئيس «حول خطة الإقلاع الاقتصادي والمكانة المحورية التي يوليها للقطاع الخاص».

وأضاف أنه استعرض مع الرئيس «الدور المسند إلى القطاع الخاص» في إطار هذه الخطة التي ستنفذ على مدى ثلاثين شهراً.

وقال ولد الشيخ أحمد إنه «يؤكد الإرادة الصادقة للاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين لمواكبة الحكومة في تنفيذ المشاريع النوعية خدمة للوطن والمواطن وللتنمية الاجتماعية والاقتصادية».

وخلص ولد الشيخ أحمد إلى التأكيد على أن «المشاريع المسندة للقطاع الخاص الوطني سيتم تنفيذها في الوقت المحدد وبالمواصفات المطلوبة».

ويأتي هذا اللقاء الثلاثي الأول من نوعه منذ تعيين حكومة الوزير الأول محمد ولد بلال، في ظل جدل واسع حول قضايا الفساد، خاصة فيما يتعلق بمنح الصفقات للقطاع الخاص.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا