حديث عن تعديل وزاري مرتقب :|: الاستحمام مساء أفضل لصحة البشرة ! :|: موريتانيا تشارك في مناورات عسكرية في تونس :|: ارتفاع أسعارالنفط وبرنت يسجل 68.71 ودولار :|: بدء التحيضرلبناء جسرين بالعاصمة نواكشوط :|: رؤساء موريتانيا ومحطات ما بعد القصرين / د.أمم ولد عبد الله :|: اتصال هاتفي من الرئيس بنظيره الفلسطيني :|: الشرطة تحقق في سرقة كبيرة بمدينة ازويرات :|: وزارة الصحة : تسجيل 14 إصابة و25 حالة شفاء :|: السيدة الأولى تفتتح يوما حول التحسيس بمشاكل العقم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا"
الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب!
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
 
 
 
 

الرئيس يستقبل المبعوث الامريكي الخاص لمنطقة الساحل

الاثنين 7 أيلول (سبتمبر) 2020


استقبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، صباح اليوم الاثنين بالقصر الرئاسي في نواكشوط السيد بيتر فام، المبعوث الخاص للولايات المتحدة الأمريكية إلى منطقة الساحل الذي يزور بلادنا حاليا.

وأدلى المبعوث الأمريكي بعيد اللقاء للوكالة الموريتانية للأنباء بتصريح قال فيه: " شرفني رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني بهذا اللقاء، حيث أجرينا محادثات مثمرة للغاية حول العلاقات الثنائية والوضع في المنطقة.

وفيما يتعلق بالعلاقات الثنائية، تمحور الحديث حول القضايا التي ناقشها وزير الخارجية بومبيو مع الرئيس في مكالمتهما يوم 18 أغسطس الماضي، وكذلك على عمل العديد من الوفود الأمريكية رفيعة المستوى التي زارت موريتانيا شهر فبراير الماضي، قبل جائحة كورونا.

كما ناقشنا أفكار الرئيس فيما يتعلق بسيادة القانون والتنمية الاجتماعية وحقوق الإنسان والجهود المبذولة لتحسين العلاقات التجارية بين البلدين وشراكتنا الأمنية.

إنني أقدر كثيرا وجهة نظر الرئيس بشأن تطور الوضع في منطقة الساحل و لاسيما في مالي.

وبما أن هذه هي زيارتي الأولى لموريتانيا، فإنني أتطلع إلى مواصلة حديثي المثمر للغاية مع الرئيس و مع أعضاء الحكومة الموريتانية والمجتمع المدني، وكذلك مع الأمين التنفيذي لمجموعة دول الساحل الخمس.

أنا أول مبعوث خاص للولايات المتحدة إلى منطقة الساحل ويعكس استحداث وزير الخارجية لهذا المنصب في وقت سابق من هذا العام التزام حكومة الولايات المتحدة الأمريكية اتجاه هذه المنطقة.

إن الهدف من جهودنا الدبلوماسية في منطقة الساحل هو مساعدة حكومات غرب إفريقيا على التعامل مع انعدام الأمن و احتواء انتشار العنف وتحقيق الاستقرار في المنطقة بمساعدة منسقة بين المجتمع الدولي والولايات المتحدة على وجه الخصوص.

وهنالك أربعة عناصر أساسية أريد تحقيقها في مأموريتي:

١- تحسين التنسيق مع الشركاء الدوليين والإقليميين والمنظمات الدولية.

٢- تعزيز الاستقرار في مالي، بما في ذلك الانتقال بقيادة مدنية في الوقت المناسب للعودة للنظام الدستوري.

٣- الضغط على الحكومات ودعمها لتوسيع شرعية الدولة والحكم الرشيد في دول الساحل الخمس والدول الساحلية المجاورة.

٤- منع المزيد من التداعيات التي قد تؤدي إلى مزيد من عدم الاستقرار في مناطق أخرى من غرب إفريقيا.

وخلاصة القول إن موريتانيا شريك مهم للولايات المتحدة في هذه الجهود".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا