أسعارالغذاء العالمية ترتفع لأعلى مستوى في 6 سنوات :|: وزيرالداخلية يطالب بتطبيق صارم للإجراءات الاحترازية :|: لجنة المالية بالبرلمان تناقش ميزانية وزارة الوظيفة العمومية :|: وفد من وزراة الاسكان يتفقد منشآت قيد الانجازبنواذيبو :|: وزارة الصحة : تسجيل 142 إصابة و5 حالات شفاء :|: الاعلان عن نتائج دخول مدارس«الامتياز» :|: ولد يحي يسلم ملف ترشحه ل"لكاف" لرئيس الجمهورية :|: نائب رئيس الحزب الحاكم يتحدث عن خطاب الرئيس :|: غرائب : عادة في العالم تفعلها قبيلة أفريقية !! :|: لجنة المالية بالبرلمان تناقش ميزانية الرئاسة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
من غرائب قصرالبيت الابيض الأمريكي !!
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
رصد صاروخ هارب من مهمة بعد 54 عامًا من فقدانه
تسريبات : تعيينات في قطاعي الصحة والتجارة
معلومات بشأن الضريبة الجديدة لجمركة السيارات
رب فاعلة فاعلة /المهندس الزراعي حبيب الله الهريم آل حبيب*
حديث عن تغييرات في المستشارين بالرئاسة والوزارة 1
بعد تحديد موعد استغلال الغاز .. اطلالة عامة على واقع الانتاج
 
 
 
 

تحذيررسمي من عمليات بيع لقطع أرضية "غير شرعية"

الاثنين 31 آب (أغسطس) 2020


قالت وزارة الإسكان والعمران مساء اليوم الاثنين، إنها لا حظت مؤخرا ، إقدام بعض الوسطاء وبعض الفاعلين العقاريين على بيع بعض القطع الأرضية غير الشرعية، لا سيما في المناطق الشمالية والغربية من نواكشوط، (مقاطعات توجنين وتيارت، وصانتر أمتير بتفرغ زينه).

وأضافت الوزارة لي في بيان لها أنّ تلك القطع الأرضية “المشبوهة” لا توجد على أي مخطط تقطيع عمراني معتمد، ووثائق ملكيتها غير نظامية، فضلا عن كون أغلبها نتج عن عملية تجزئة غير قانونية لامتيازات ريفية غير معترف بها وغير موجودة في المخططات العمرانية، وفق نص البيان.

وأوضحت الوزارة أن تلك الامتيازات الريفية ليست مخصصة لأغراض السكن، وبالتالي لا يمكن تقطيعها لأغراض السكن، وفق تعبير البيان.

ودعت الوزراة المواطنين إلى توخي أقصى درجات الحذر، ونصحت باتباع بعض الخطوات قبل الإقدام على شراء أي قطعة معروضة للبيع في هذه المناطق.

أولا، التحقق من أن القطعة المعروضة للبيع موجودة بالفعل على مخطط تقطيع عمراني معتمد ومسجل لدى مصالح العمران، والتأكد من وجودها فعليا على الأرض ومن كونها ليست جزءًا من عملية تقطيع امتيازٍ ريفي.

كما دعت الوزارة إلى التحقق لدى مصالح مديرية العقارات من أن وثيقة ملكية القطعة الأرضية أصلية ونظامية وأنها ليست موضع أي نزاع..

وقالت الوزارة إنه حرصا على تسهيل التحقق من ذلك، افتتحت شباكا خاصا ضمن مصلحة “خدماتي” الواقعة في الدور الأرضي من مبنى الوزارة، حيث يمكن للمواطن الاطلاع بكل سهولة على المعلومات المتعلقة بالقطع الأرضية قبل الإقدام على شرائها.

* الصورة لوزيرة الاسكان والعمران خديجة بنت بوكه

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا