خطاب معالي وزيرالثقافة بنواذيبو اليوم :|: وزارة الصحة : تسجيل 35 إصابة و49 حالة شفاء :|: أنباء عن تنظيم اكتتاب للمدرسين قريبا :|: ماذا يحدث لجسمك إذا توقفت عن تناول الخبز لشهر؟ :|: تقريردولي يرصد نشاطات لاستنزاف الثروة السمكية :|: تخليد اليوم الدولي لمحاربة عمل الأطفال :|: السعودية :الحج مقتصرعلى من بداخل المملكة :|: اختراق يطال 26 مليون مستخدم حول العالم... :|: G7: اللقاحات وإنعاش الاقتصاد العالمي في افتتاح القمة :|: استنكارل"خرق القانون" في تعيين مير المعهد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

حديث جديد عن تعديل وزاري موسع
ماهي أسباب ظهور مرض الفطر الأسود في الهند؟
شاب يصبح مليونيراً لليلة واحدة فقطّّ !!
شركة قطارات اليابان تعتذرعن تأخرالقطار دقيقة !!
مجرم يستأجر"هليكوبتر" ليسلم نفسه إلى الشرطة !!
ماهي عادات الرئيس الأمريكي "بايدن" في الطعام ؟
لماذا يكره الناس أصواتهم عند سماعها ؟!
غريب: يطلق زوجته بسبب تعليق على "فيسبوك" !!
تحديد مواعيد الامتحان الأخيروالمسابقات
ترقب كبيرللكشف عن التعديل الوزاري الجديد
 
 
 
 

قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !

السبت 29 آب (أغسطس) 2020


عام 2020 مستمر بمفاجآته المقلقة في كل مناسبة، وأحدثها جعل العالم يحبس معها أنفاسه منذ أعلنت NASA الفضائية أمس، أن قمرا صناعيا أطلقته باسم Orbiting Geophysical Observatory المعروف بأحرف OGO-1 اختصارا، سيسقط مساء اليوم على الأرض، أو فجرا بتوقيت المنطقة العربية على أكثر تقدير.

القمر الذي أطلقته الوكالة الأميركية في 1964 بوزن 478 كيلوغراما، هو الأقدم في سلسلة من 6 أقمار، كان آخرها في 1972 لدراسة الحقل المغناطيسي للأرض ومدى تفاعلها مع الشمس، بحسب ما قرأت "العربية.نت" بسيرته الواردة في خبر بثته عنه جامعة أريزونا، وفيه ذكرت أنه استمر يجمع البيانات والمعلومات ويبثها حتى 1969 إلى مركز السيطرة عليه في الولايات المتحدة، إلى أن توقف نهائيا عن العمل بعد عامين.

بهذه الطريقة يتشقق القمر الاصطناعي الى قطع صغير تحترق في غلاف الأرض الجوي بفعل الاحتكاك، ولكن لا شيء أكيد دائما
بهذه الطريقة يتشقق القمر الاصطناعي الى قطع صغير تحترق في غلاف الأرض الجوي بفعل الاحتكاك، ولكن لا شيء أكيد دائما .

إلا أنOGO-1 بقي سالكا في مدار اهليجي، يدور معه مرة حول الأرض كل يومين. ومع كل دورة كان القمر العجوز يقترب من الأرض ببطء شديد طوال 54 سنة، إلى أن حان اليوم موعد اقترابه الأخير لتجذبه الأرض إليها، فيهوي ويسقط. أما الأقمار الخمسة من السلسلة، فتساقط الواحد بعد الآخر منها في 2011 وتمزق هيكله إلى أجزاء، احترقت في الغلاف الجوي الأرضي حال دخولها فيه، فتبخرت ولم يصل منها إلى المحيط إلا ما حجمه ذرات صغيرة، بالكاد أن تؤذي إذا ارتطمت بكائن حي.

وقد لا يحدث للقمر "أوغو-1" الشيء نفسه، ولكن بنسبة مؤية قليلة جدا. أما إذا حدث، فقد تبقى منه أجزاء كبيرة غير محترقة، إلا أن سقوطها مقرر ليتم في المحيط الهادي، بين تاهيتي وجزر Cook الواقعة في المحيط بين نيوزيلندا وهاواي، على حد ما بثت الوكالات نقلا عن بيان أوضحت فيه "ناسا" بأن سقوط القمر لا يشكل خطرا، لكنه لا شيء أكيد في العام الجاري.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا