أسعارالغذاء العالمية ترتفع لأعلى مستوى في 6 سنوات :|: وزيرالداخلية يطالب بتطبيق صارم للإجراءات الاحترازية :|: لجنة المالية بالبرلمان تناقش ميزانية وزارة الوظيفة العمومية :|: وفد من وزراة الاسكان يتفقد منشآت قيد الانجازبنواذيبو :|: وزارة الصحة : تسجيل 142 إصابة و5 حالات شفاء :|: الاعلان عن نتائج دخول مدارس«الامتياز» :|: ولد يحي يسلم ملف ترشحه ل"لكاف" لرئيس الجمهورية :|: نائب رئيس الحزب الحاكم يتحدث عن خطاب الرئيس :|: غرائب : عادة في العالم تفعلها قبيلة أفريقية !! :|: لجنة المالية بالبرلمان تناقش ميزانية الرئاسة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
من غرائب قصرالبيت الابيض الأمريكي !!
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
رصد صاروخ هارب من مهمة بعد 54 عامًا من فقدانه
تسريبات : تعيينات في قطاعي الصحة والتجارة
معلومات بشأن الضريبة الجديدة لجمركة السيارات
رب فاعلة فاعلة /المهندس الزراعي حبيب الله الهريم آل حبيب*
حديث عن تغييرات في المستشارين بالرئاسة والوزارة 1
بعد تحديد موعد استغلال الغاز .. اطلالة عامة على واقع الانتاج
 
 
 
 

عضو لجنة التحقيق البرلمانية يعلق على تصريحات عزيز

الجمعة 28 آب (أغسطس) 2020


قال عضو لجنة التحقيق البرلمانية يحيى ولد أحمد الوقف إن الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز عجز عن تبرير مصادر ثروته خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده ليلة البارحة.

وأضاف ولد الوقف في تصريح للأخبار أن المؤتمر الصحفي لم يحمل جديدا، باستثناء «اعترافات» اعتبر أنها تزيد من إلحاح السؤال: «من أين لك هذا»، مشيرا إلى أن ولد عبد العزيز أكد أنه في سنة 2005 لم يكن لديه المال بينما أصبح اليوم من الأثرياء.

وقال ولد الوقف إن ولد عبد العزيز اعترف أن لا علاقة لثروته براتبه خلال فترة الرئاسة الذي لم يسحب منه أي مبلغ طيلة عشر سنوات، موضحا أن ولد عبد العزيز كضابط ورئيس كان في وضع لا يسمح له بمزاولة أي عمل آخر يدر عليه دخلا خارج راتبه كما لا يحق له استقبال الهدايا.

ولفت إلى أن الرئيس السابق حصر مصادر المال في ثلاثة هي التحصيل والهبات والسرقة، مشيرا إلى أن تصريحاته تشي بأن أمواله «قد تكون من المصدر الثالث».

وقال ولد الوقف إن الرئيس السابق اكتفى خلال حديثه في المؤتمر الصحفي ليلة البارحة بالإنكار اللفظي فيما يتعلق بالفساد دون تقديم أي دليل لإثبات ما يذهب إليه، كما اعترف بثراء بعض أفراد أسرته الصغيرة دون أن يشرح مصدر هذا الثراء.

وأشار ولد الوقف إلى أن الرئيس السابق أقر أن «هيئة الرحمة تمارس نشاطا تجاريا على الرغم من أن قانون الجمعيات والهيئات الخيرية يحرم عليها أي نشاط مدر للداخل، ويحق لنا إذن أن نتسأل عن مصادر تمويلات هذه الهيئة».

وقال ولد الوقف إن ولد عبد العزيز حاول «توجيه الانتباه بعيدا عن السؤال الكبير الذي بقي معلقا والذي ينتظر الرأي العام الإجابة عليه منذ أن أعترف أنه أصبح من الأثرياء، ألا وهو سؤال: «من أين لك هذا؟».

الاخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا