موريتانيا تشارك في مناورات عسكرية في تونس :|: ارتفاع أسعارالنفط وبرنت يسجل 68.71 ودولار :|: بدء التحيضرلبناء جسرين بالعاصمة نواكشوط :|: رؤساء موريتانيا ومحطات ما بعد القصرين / د.أمم ولد عبد الله :|: اتصال هاتفي من الرئيس بنظيره الفلسطيني :|: الشرطة تحقق في سرقة كبيرة بمدينة ازويرات :|: وزارة الصحة : تسجيل 14 إصابة و25 حالة شفاء :|: السيدة الأولى تفتتح يوما حول التحسيس بمشاكل العقم :|: إسرائيل تدمرمقروسائل إعلام دولية كبيرة في غزة :|: توقعات بهطول أمطارخفيفة ارتفاع في درجات الحرارة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

وزارة الصحة تحدد سن المُستهدفين الجدد بالتطعيم ضد "كورونا"
الوزﻳﺮالسابق ﻭﻟﺪ ﻣﻌﺎﻭﻳﺔ : فقرتان في مؤتمر عزيز وجدت التوقف عندهما
"زلة لسان" تحوّل أفقردول العالم إلى وجهة سياحية جاذبة !
الجزء2 من مقابلة الرئيس السابق مع "جون أفريك"
شاب يكشف صورا لم تُشاهد سابقا لهجمات 11 سبتمبر
خبراء يحذرون من عملية احتيال على واتساب!
قاضي التحقيق يستدعي الرئيس السابق للاستجواب
لص يستخدم مسدسا أغلى من قيمة المسروقات !
إعلان نتائج اكتتاب 532 أستاذا للتعليم الثانوي
بيجل: عنما كنت وزيرا للصيد لم يكن هنالك اتفاق بخصوصه مع السنيغال
 
 
 
 

سباق محتدم لرئاسة جامعة نواكشوط

الجمعة 28 آب (أغسطس) 2020


أعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الاتصال، فتح الباب مطلع شهر يوليو الماضي، أمام استقبال ملفات المترشحين لرئاسة «جامعة نواكشوط العصرية»، بعد اعتماد مسار لاختيار هذا الرئيس، وبعد شهرين من بداية هذا المسار انحسر التنافس بين 11 أستاذاً جامعياً، يوصفون بأنهم «النخبة» التي سيختار من ضمنها الرئيس المقبل لأكبر وأهم مؤسسة تعليمية في البلاد.

بدأ السباق نحو رئاسة الجامعة، عندما أصدرت وزارة التعليم العالي «دعوة للترشح لمنصب رئيس جامعة نواكشوط العصرية»، موقعة من طرف الأمين العام للوزارة سيد مولود إبراهيم حمدات، وبالتعاون مع وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقة مع البرلمان.

وتضمنت الدعوة شرحاً لشروط الترشح وكانت ثلاثة شروط بارزة، بالإضافة إلى مكونات ملف الترشح وكانت ثمانية وثائق ضرورية، كما حددت الدعوة المميزات التي يجب أن يتمتع بها الرئيس المقبل للجامعة، وقالت إنه يجب أن «يبرهن على امتلاكه للرؤية والقدرات القيادية الضرورية لتنسيق سير عمل هذه الجامعة، ورفع التحديات البنيوية التي تواجهها».

فُتح الباب أمام استقبال الترشحات يوم الثالث من يوليو الماضي، واختتم يوم 24 من نفس الشهر، فيما كان المسار المتفق عليه يتضمن «تصفية أولى» لملفات المترشحين حسب معايير محددة، وهي التصفية التي تجاوزها 11 أستاذاً مبرزاً، هم وحدهم الذين كانوا مؤهلين «حسب المعايير» لرئاسة الجامعة.

في غضون ذلك تستعد اللجنة المشرفة على مسار اختيار رئيس الجامعة، خلال الأيام المقبلة، لإجراء «تصفية ثانية وأخيرة» على ملفات الـ 11 أستاذاً لتختار من بينهم 6 فقط، هم من سيتم تسليم أسمائهم «دون أي ترتيب» إلى رئيس الجمهورية محمد ولد الشيخ الغزواني ليختار من بينهم رئيساً للجامعة.

وتنص الترتيبات على ضرورة أن تسلم لرئيس الجمهورية أسماء 6 أساتذة مبرزين، يكونون «نخبة» المترشحين لمنصب رئيس الجامعة، وأن لا تكون هذه الأسماء الستة مرتبة وفق أي نوع من التراتبية، ويتمتع رئيس الجمهورية بصلاحية اختيار رئيس من بينها، وفق معايير هو من يحددها.

مقابلات !

لاستكمال المسار أعلنت اللجنة المكلفة بتقييم المترشحين لرئاسة جامعة نواكشوط العصرية، القائمة النهائية للمؤهلين إلى مرحلة «المقابلة الشخصية» مع أعضاء اللجنة، وهي المرحلة الأخيرة قبل فرز 6 أسماء نهائية.

وبحسب الإعلان الصادر عن اللجنة فإن الأسماء التي ستتم مقابلتها هي: إدريسا عبد الله محمدو، حمادي جغدان حمودي، سيدي محمد محمد الأمين سيدي بي، عبد القادر محمود غانيي، محمد الأمين محمد محمود نافع، مولاي إبراهيم محمد الأمين، سيدي محمد فال محمد عبد الله، الشيخ سعد بوه كامرا، الشيخ حمود، إسماعيل الصادق، النان المامي.

وقالت اللجنة إن المقابلات ستجري أيام الثاني والثالث والرابع من شهر سبتمبر المقبل، وسيحصل كل مترشح على ساعة واحدة لعرض مشروعه التنموي للجامعة والدفاع عنه وإقناع اللجنة به، وستمنحه اللجنة نقاطاً على المشروع وطريقة عرضه.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا