مقابلة هامة مع رئيس اللجنة الوطنية لحقوق الانسان :|: الاعلان عن اكتتاب جديد للجيش الوطني :|: وزارة الصحة : تسجيل 42 اصابة و101 حالة شفاء :|: محكمة العدل السامية : طلب برلماني للفرق بتسمية أعضائها :|: لجنة برلمانية تناقش تعديلات قانون الضمان الاجتماعي :|: مسعود يجمع قادة المعارضة في منزله لنقاش هام :|: مظاهرة جديدة لمقدمي خدمات التعليم اليوم :|: الموريتانيون أكثرالطلاب الافارقة عددا بالمغرب :|: تاجرالسعادة.. من نجَّار إلى بائع زهور! :|: خطأ في ويندوز 10 يتسبب في إتلاف القرص الصلب :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
غريب : لاعب يعثرعلى موبايل داخل أرضية الملعب !!
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
تحديد موعد الجلسة العلنية البرلمانية لنقاش ميزانية 2021
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
من أجواء الاحتفال بالعام الجديد 2021 حول العالم
 
 
 
 

الرئيس السابق ينفي "التفكير" في القيام بمحاولة انقلابية

الجمعة 28 آب (أغسطس) 2020


نفى الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز بشدة أنه فكر فى أي محاولة انقلابية عشية احتفال البلاد باستقلالها ٢٨ نوفمبر ٢٠١٩ ، كما لم يفكر قط فى أي انقلاب عسكرى أو تقويض للنظام ولايوجد مبرر لذلك. مؤكدا أن الانقلابات التى شارك فيها كانت معلومة ونتائجها لصالح البلد والديمقراطية وحقوق الإنسان. وكان دائما يقول لرفاقه مطلع التسعينات حينما يسألوه عن الشائعة التى تم تداولها ١٩٩٣ حول ضلوعه فى محاولة انقلابية "لن تسمعوا بأنى خططت لانقلاب لكن يمكن أن تسمعوا بأننى نفذته".

كما أكد أنه لم يفكر قط فى التمديد لنفسه فى السلطة إطلاقا (المأمورية الثالثة) ، وإن البعض كاد يبكى داخل مجلس الوزراء حينما رفض الترشح لمأمورية جديدة وثالثة، ولكنه خاطب دعاة المأمورية بالقول " أنتم أخطر من سألقاهم يوم غد بعد الرحيل عن الحكم".

وقال ولد عبد العزيز للصحفيين إنه قال للرئيس الحالى محمد ولد الشيخ الغزوانى فى السنة الأولى من مأموريته الأخيرة بأن عليه أن يترشح لمنصب رئيس الجمهورية نهاية مأموريته. موجها رسالة للجميع " هل كان هنالك وزير أو وجيه أو ضابط يمكن أن ينظر إليه نظرة تحفظ أحرى أن ينصحه بترك السلطة أو يأمره بذلك؟".

وخلص للقول كنت أعتبر الترشح لمأمورية ثالثة إساءة شخصية لى، ولتاريخى وللشعب الذى ضحيت من أجله..

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا