وزرة الصحة : تسجيل 22 إصابة و17 حالة شفاء :|: الحكومة ترد على الفاعلين في التعليم الخصوصي :|: المصادقة على عودة الدراسة لسنتين ب"enajem" :|: مجلس الوزراء: تعيينات واسعة في الوظيفة العمومية "بيان" :|: الرئيس يتوجه إلى غينيا بيساو :|: أبوبكر الصديق منان: من مستشار للقادة ورجال الأعمال إلي مكون للشباب في مختلف المجالات :|: تسريبات : تعيينات في الوظيفة العمومية :|: فتح مناقصة الجيل الرابع للاتصال بموريتانيا :|: الوزيرالأول : " انتشال التعليم تحد للحكومة " :|: أجهزة طبية للإدارات الجهوية للتهذيب الوطني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
 
 
 
 

أخر تحضيرات المؤتمرالصحفي للرئيس السابق

الخميس 27 آب (أغسطس) 2020


في باحة منزل الرئيس السابق بمقاطعة لكصر في ولاية نواكشوط الغربية، يسابق المصورون الزمن لإكمال استعداداتهم قبل بدء الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ثاني مؤتمر صحفي له منذ مغادرته للسلطة قبل أكثر من عام.

أمام المنزل تجمهر العشرات، في سعي منهم لدخول المنزل، فيما سمح للصحفيين الذي توجد أسماؤهم على لائحة لدى الحراس بالدخول.

ولد عبد العزيز بين الوزير السابقين سيدنا عالي ولد محمد خونه، وإسلك ولد أحمد إزيد بيه في باحة منزله (الأخبار)

فور دخول البوابة، يتأكد الحراس من الأسماء، قبل أن يبدأ تفتيش الداخلين عبر جهاز كشف الأجهزة الحديدية.

فوز تجاوز التفتيش، يجد الداخل نفسه أمام الرئيس محمد ولد عبد العزيز، محاطا بعدد من أنصاره، وقد أخذوا جلسة أشبه بالعائلية، فيما يمسك الرئيس ولد عبد العزيز بأوراق، ويلوح بها أو بيده للمارين باتجاه المكان المخصص للمؤتمر الصحفي.

ولد عبد العزيز يمسك بأوراق داخل الملف، وهو ينتظر إشارة بدء المؤتمر الصحفي

وفوق سلم المنزل نصبت كراسي فخمة، وأمامها مكتب متوسط، وضع خلفه مقعد للرئيس السابق، فيما صف 11 مقعدا خلفه، وزادت إضاءة مدخل المنزل من وضوح المشهد، فيما اصطف الإعلاميون في الباحة الفاصلة بين المنصة والمدخل الغربي لسور المنزل.

عشرات الصحفيين والمدونين ينتظرون بداية المؤتمر الصحفي الذي كان مقررا يوم الثلاثاء 11 أغسطس، قبل أن توقف الشرطة الموريتانية ولد عبد العزيز لقرابة أسبوع، ثم تخلي سبيله، لتعيد استدعاءه مرة أخرى، قبل أن تخلي سبيله.

بين الاكتفاء بالانتظار، والدخول في أحاديث جانبية، أو الانشغال بإكمال التجهيزات الفنية تتوزع اهتمامات عشرات الصحفيين الذي حضروا لتغطية المؤتمر الصحفي، الذي يتوقع أن يبث بشكل مباشر على قنوات محلية، وصفحات فيسبوكية.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا