وزارة التعليم العالي: أجرنا طائرتين لنقل طلابنا للجزائر :|: موريتانيا تتسلم 100 وحدة لغسيل الكلى للأطفال :|: وزارة الصحة : تسجيل 53 إصابة و97 حالة شفاء :|: أسعارخام الحديد العالمية تتراجع إلى 90 دولاراً :|: نشرة الداخلية حول مخلفات العواصف والأمطار :|: نص خطاب الرئيس في منتديات البناء ولأشغال العامة :|: الرئيس يؤكد : التشاورالمزمع لن يستثني أحدا :|: الرئيس يدشن افتتاح منتديات قطاع البناء والأشغال العامة :|: مفاجأة غيرمتوقعة لسيدة بوجبة "برغر"..!! :|: فى الديمقراطية والحكامة والتنمية! / د.محمد ولد عابدين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

مالسرخلف الاحتفالات بالمرأة بعد طلاقها في موريتانيا؟
في دولة عربية.. طالب ينجح بـ28 من 20 في الباكلوريا !!
إنطلاق العمل بالمخطط العام لمدينة نواكشوط
من غرائب أطفال الصين !!
غريب.. شقيقان توأمان يفصل بينهما عامان !!
أين نضع أجهزة "الموبايل" اثناء النوم ليلا ؟
عامل نظافة عثر على 400 ألف جنيه وسط القمامة
قريبا .. منع بيع الخبزفي المحلات التجارية
هل يحدث الغازالموريتاني نقلة في اقتصاد البلاد؟
أغنى رجل في العالم يتحدى الموت !!
 
 
 
 

أخر تحضيرات المؤتمرالصحفي للرئيس السابق

الخميس 27 آب (أغسطس) 2020


في باحة منزل الرئيس السابق بمقاطعة لكصر في ولاية نواكشوط الغربية، يسابق المصورون الزمن لإكمال استعداداتهم قبل بدء الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز ثاني مؤتمر صحفي له منذ مغادرته للسلطة قبل أكثر من عام.

أمام المنزل تجمهر العشرات، في سعي منهم لدخول المنزل، فيما سمح للصحفيين الذي توجد أسماؤهم على لائحة لدى الحراس بالدخول.

ولد عبد العزيز بين الوزير السابقين سيدنا عالي ولد محمد خونه، وإسلك ولد أحمد إزيد بيه في باحة منزله (الأخبار)

فور دخول البوابة، يتأكد الحراس من الأسماء، قبل أن يبدأ تفتيش الداخلين عبر جهاز كشف الأجهزة الحديدية.

فوز تجاوز التفتيش، يجد الداخل نفسه أمام الرئيس محمد ولد عبد العزيز، محاطا بعدد من أنصاره، وقد أخذوا جلسة أشبه بالعائلية، فيما يمسك الرئيس ولد عبد العزيز بأوراق، ويلوح بها أو بيده للمارين باتجاه المكان المخصص للمؤتمر الصحفي.

ولد عبد العزيز يمسك بأوراق داخل الملف، وهو ينتظر إشارة بدء المؤتمر الصحفي

وفوق سلم المنزل نصبت كراسي فخمة، وأمامها مكتب متوسط، وضع خلفه مقعد للرئيس السابق، فيما صف 11 مقعدا خلفه، وزادت إضاءة مدخل المنزل من وضوح المشهد، فيما اصطف الإعلاميون في الباحة الفاصلة بين المنصة والمدخل الغربي لسور المنزل.

عشرات الصحفيين والمدونين ينتظرون بداية المؤتمر الصحفي الذي كان مقررا يوم الثلاثاء 11 أغسطس، قبل أن توقف الشرطة الموريتانية ولد عبد العزيز لقرابة أسبوع، ثم تخلي سبيله، لتعيد استدعاءه مرة أخرى، قبل أن تخلي سبيله.

بين الاكتفاء بالانتظار، والدخول في أحاديث جانبية، أو الانشغال بإكمال التجهيزات الفنية تتوزع اهتمامات عشرات الصحفيين الذي حضروا لتغطية المؤتمر الصحفي، الذي يتوقع أن يبث بشكل مباشر على قنوات محلية، وصفحات فيسبوكية.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا