مشاركة موريتانية في اجتماع وزراء التجارة بدول غرب إفريقيا. :|: مظاهرة لطلاب"ماستر" بنواكشوط :|: دعوة لاجتماع الفريق البرلماني للحزب الحاكم :|: الزواج في موريتانيا .. بين مطرقة الواقع وسندان المجتمع * :|: غرائب عالمية للكشف عن كورونا !! :|: وفاة مهاجرين وتوقيف العشرات قرب سواحل انوايذبو :|: تنظم ندوة تضامنية حول قضية إسحاق ولد المختار :|: مظاهرات شعبية موريتانية ضد فرنسا والرئيس ماكرون :|: لمقاطعة في الخليج تهدّد الاقتصاد الفرنسي بخسارة 22 مليار دولار :|: الرئيس يتصل للاطمنان على صحة أحد الوزراء المؤسسين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

90 دقيقة "حرجة" تنتظرترامب في مواجهة بايدن
اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
الإيديولوجيه والعقيدة / د.محمدعالي الهاشمي
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
المرحوم بدرالدين أول من أقنعني بالنضال القومي العربي.. محمد الحسن ولد لبات
وسائِطُ التَّواصُل الاجْتِماعِيِّ وحُدودُ واجبِ التَّحَفُّظِ / المختار ولد داهى
موؤودة الإمتياز... بأي ذنب قتلت؟!/ د. محمد ولد الخديم ولد جمال
الإنترنت الفضائي أصبح جاهزا للاستخدام
الحوارضرورة أم تصنع للانفتاح؟ / محم ولد الطيب
 
 
 
 

الشرطة تستمع لمن اشتروا عقارات للدولة بالمزاد العلني

الثلاثاء 25 آب (أغسطس) 2020


بدأت شرطة الجرائم الاقتصادية الاستماع تباعًا لجميع من اشتروا عقارات للدولة بالمزاد العلني، خلال فترة حكم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز.

وقالت مصادرإن شرطة الجرائم الاقتصاد ستستمع خلال الأيام القادمة لعشرات الأشخاص ممن اشتروا عقارات للدولة بالمزاد العلني خلال السنوات الماضية.

وشهدت السنوات الماضية بيع عشرات القطع الأرضية والساحات العمومية بالمزاد العلني.

ومن بين هذه العقارات مدارس بقلب العاصمة نواكشوط بينها مدرسة قرب السوق المركزي، وجزء من مبنى مدرسة الشرطة.

بالإضافة إلى ساحة بلوكات في وسط نواكشوط، وجزء من ساحة الملعب الأولمبي وكذلك عشرات القطع الأرضية في مقاطعة تفرغ زينه.

واعتقل الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز قبل أيام، حيث مثل أمام شرطة الجرائم الاقتصادية للرد على أسئلتها حول ملفات فساد وردت في تقرير لجنة التحقيق البرلمانية.

وأطلقت الشرطة الموريتانية أمس سراح الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وذلك بعد أسبوع من توقيفه داخل مباني الإدارة العامة للأمن.

وكشف مصدر رسمي أن الرئيس السابق أطلق سراحه بناء على ضامن إحضار، مع وضعه تحت المراقبة المباشرة لشرطة الجرائم الاقتصادية، وسحب جواز سفره، ومنعه من مغادرة العاصمة نواكشوط.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا