تنظيم احصاء ضريبي بمينة انواذيبو :|: مصادر: التحقيق مع مسؤولين سابقين بشركة "سنيم" :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: تعليق الدراسة في عدد من مدارس نواكشوط :|: أسعارالنفط تتراجع بفعل عودة الإنتاج الليبي :|: القدس عاصمة المسلمين الروحية / محمد المصطفى الولي :|: بيان هام حول ضرورة مكافحة الفساد :|: وزارة الصحة : تسجيل 3 إصابات و24 حالة شفاء :|: أبرزالوزراء السابقين الذين استدعتهم الشرطة :|: "سامسونغ" تطرح أحدث هواتفها القابلة للطي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
بعد الشم والتذوق.. "كورونا "يؤثرعلى حاسة ثالثة !
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الرئيس غزواني..العهد \ الدده محمد الأمين السالك
الفرق بين Google Translate وBing Translate ؟
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
 
 
 
 

بسبب لعبة.. نزاع قضائي بين شركة ومتجرين !!

الجمعة 14 آب (أغسطس) 2020


أقامت شركة "إيبك للألعاب" الأميركية دعوى قضائية على شركتي "أبل" و"غوغل"، بعد أن حذفا لعبتها الشهيرة "فورتنايت" من متجريهما الإلكترونيين، إثر خلاف على العائد المالي من اللعبة.

وبحسب شركة "إيبك" للألعاب، فإنها لا تسعى من وراء الدعوى القضائية للحصول على تعويض مالي من "أبل ستور" و"غوغل بلاي"، لكنها تريد أوامر قضائية تضمن تغيير الطريقة التي تدير بها شركات التكنولوجيا متاجر التطبيقات الخاصة بها.

وجاء حذف المتجرين الإلكترونيين للعبة بعد أن أعلنت "إيبك"، الخميس، تفعيل خاصية الشراء داخل اللعبة نفسها بعد تنصيبها، مما يحرم "أبل" و"غوغل" من نسبة الربح على كل عملية شراء للعبة.

وتحصل الشركتان بشكل منفرد على نسبة 30 بالمئة من بيع اللعبة عبر متجريهما في الإنترنت، لكن "إيبك" ترى أن هذه النسبة عالية، وتريد حرمان الشركتين من الحصول عليها لقاء بيع "فورتنايت".

وأكدت "أبل" إزالة لعبة "فورتنايت" من متجرها، قائلة إن الشركة المطورة لها أطلقت ميزة الدفع المباشر "في انتهاك صريح لإرشادات متجر التطبيقات".

وفعلت "غوغل" الشيء ذاته، لكنها أبقت الأبواب مفتوحة لشركة "إيبك" للتراجع عن قراراها.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا