الوزيرالأول : " انتشال التعليم تحد للحكومة " :|: أجهزة طبية للإدارات الجهوية للتهذيب الوطني :|: وقفة احتجاجية للفاعلين في التعليم الخاص :|: مصدر: أنباء عن عزم السلطات تعديل الرسوم على السيارات :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: وزارة الشؤون الاسلامية تسعى لفتح معاهد بالداخل :|: تقديم برنامج "أولوياتي الموسع" أمام شركائنا في التنمية :|: وزارة الصحة : تسجيل 19 إصابة و34 حالة شفاء :|: توقعات بجديد على منطقة نواذيبو الحرة :|: مديرالصحة: غلق "الرقم الأخضر مؤقتا" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
 
 
 
 

الشرطة تستدعي مزيدا من الشخصيات في ملفات الفساد

الثلاثاء 11 آب (أغسطس) 2020


أفادت مصادر أن شرطة الجرائم الاقتصادية لم تبدأ بعد «التحقيق المعمق» مع المسؤولين الذين وردت أسماءهم في تقرير لجنة تحقيق برلمانية أحيل إلى السلطات القضائية قبل أكثر من أسبوع.

وأكدت هذه المصادر أن الشرطة استدعت العديد من المسؤولين وأفراداً من عائلة الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وسحبت جوازات سفرهم وأبلغتهم بمنعهم من السفر.

وأضافت ذات المصادر أن شرطة الجرائم الاقتصادية لم توجه حتى الآن أي أسئلة إلى المسؤولين المشمولين في التحقيق، وإنما طلبت منهم أن يكونوا جاهزين في أي وقت للرد على أسئلة المحققين.

ونفت مصادر قريبة من التحقيق أن يكون الرئيس السابق من ضمن الشخصيات التي استدعتها شرطة الجرائم الاقتصادية حتى الآن، ولكن ذات المصادر لم تستبعد توجيه استدعاء له مع تقدم التحقيق.

في غضون ذلك نفت مصادر قريبة من التحقيق أن يكون الوزراء الذين غادروا الحكومة الأسبوع الماضي قد وجهت الشرطة لهم أي استدعاء حتى صباح اليوم الثلاثاء.

وقال مصدر قريب من أحد هؤلاء الوزراء لـ «صحراء ميديا»: «لم يتلق حتى الآن أي استدعاء من الشرطة»، إلا أن مصادر أخرى توقعت أن يبدأ في غضون أيام قليلة، استدعاء وزراء عملوا مع الرئيس السابق ولد عبد العزيز بعد استقالتهم من الحكومة السابقة .

وسبق أن استدعت الشرطة عدداً من الوزراء وكبار المسؤولين في عهد ولد عبد العزيز، من الذين ذكرهم تحقيق اللجنة البرلمانية، من أبرزهم الوزير الأول السابق يحيى ولد حدمين والوزير السابق المدير العام لشركة سنيم محمد عبد الله ولد أوداعه، بالإضافة إلى الوزير السابق والمدير الحالي لشركة سنيم المختار ولد أجاي.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا