وزرة الصحة : تسجيل 22 إصابة و17 حالة شفاء :|: الحكومة ترد على الفاعلين في التعليم الخصوصي :|: المصادقة على عودة الدراسة لسنتين ب"enajem" :|: مجلس الوزراء: تعيينات واسعة في الوظيفة العمومية "بيان" :|: الرئيس يتوجه إلى غينيا بيساو :|: أبوبكر الصديق منان: من مستشار للقادة ورجال الأعمال إلي مكون للشباب في مختلف المجالات :|: تسريبات : تعيينات في الوظيفة العمومية :|: فتح مناقصة الجيل الرابع للاتصال بموريتانيا :|: الوزيرالأول : " انتشال التعليم تحد للحكومة " :|: أجهزة طبية للإدارات الجهوية للتهذيب الوطني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
 
 
 
 

منسقية الأحزاب الممثلة بالبرلمان تصدربيانا

الاثنين 10 آب (أغسطس) 2020


حيت منسقية الأحزاب الممثلة بالبرلمان ما وصفته باستعادة البرلمان لدوره الرّقابي من خلال إنشاء لجنة التحقيق، وإجازة القانون المُنشئ لمحكمة العدل السامية؛ وفي هذا الإطار، تثمّن الأحزاب احترام السلطة التنفيذية لمبدإ فصل السلطات؛

- وأضافت في بيان لها انها تستشعر حساسيّة الوضعية التي تمرّ بها البلاد، وتنبّه الى ضرورة التصدّي للقضايا الجوهرية المُتعلّقة بالوحدة الوطنية والحكامة السياسية والاقتصادية للبلد.

نص البيان:

على إثر ما طبع الساحة السياسية من قطيعة وجفاء، وانعدام للثقة، طيلة الفترات الماضية، بادرت السلطة والمعارضة إلى إضفاء جوّ من السّكينة والانفتاح على المشهد السياسي، ممّا هيّأ أرضية مُلائمة لتلبية الدعوة التي وجهها رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني إلى قوى وطنية من المعارضة والأغلبية، في إطار سياسة التصدي لفيروس كورونا، كما هيّأ هذا الجوّ لتشكيل منسقية للأحزاب الممثلة في البرلمان، بنظرة وطنية تتعالى على الأجندات الحزبية الضيقة، وتستشعر حساسيّة الظرف.

وحرصا منها على المحافظة على جوّ التشاور البنّاء والثقة المُتبادلة الذي يطبع أعمالها، وبُغية تدعيمه من أجل فتح آفاق سياسية جديدة؛ وانطلاقا من مسؤوليتها الوطنية، فإنّ أحزاب المنسقية:

- تدعو الشعب الموريتاني لتوخي المزيد من الحذر والصرامة في التعامل مع هذه الجائحة، على الرّغم من رفع حظر التجول وبعض القيود الأخرى من طرف الحكومة؛

- تُحيّي استعادة البرلمان لدوره الرّقابي من خلال إنشاء لجنة التحقيق، وإجازة القانون المُنشئ لمحكمة العدل السامية؛ وفي هذا الإطار، تثمّن الأحزاب احترام السلطة التنفيذية لمبدإ فصل السلطات؛

- تستشعر حساسيّة الوضعية التي تمرّ بها البلاد، وتنبّه الى ضرورة التصدّي للقضايا الجوهرية المُتعلّقة بالوحدة الوطنية والحكامة السياسية والاقتصادية للبلد؛

- ترى أن ايجاد حلول لهذه القضايا يتطلّب إجراء إصلاحات سياسية واقتصادية واجتماعية جذرية، تُشكّل الإرادة المُعلن عنها من طرف النظام أرضية مواتيّة لها؛ كما ترى أحزاب المنسقية أنّ هذه الإصلاحات يجبُ أن تُفضي إلى بلورة عقد جمهوري يقوم على مبادئ الانصاف والعدالة والمسواة، ويحمي الحريات الفردية والجماعية، ويُؤسس لنظام ديمقراطي صلب ومتجذر، ممّا سيُسهم، بشكل بنّاء، في الحفاظ على السّلم الاجتماعي وتعزيز الوحدة الوطنية، بعيدا عن النعرات الضيّقة وعن العنصرية والاثنية والقبلية والجهوية؛

- تدعو كافة القوى الوطنية إلى المساهمة في إرساء جبهة داخلية قوية تُهيئُ الظروف المُلائمة للقيام بهذه الإصلاحات، من خلال التشاور البنّاء.

نواكشوط، 10 أغسطس 2020

مراسلون

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا