البرنامج الرئاسي..تعهدات، إنجازات و توصيات * :|: أسعارالغذاء العالمية ترتفع لأعلى مستوى في 6 سنوات :|: وزيرالداخلية يطالب بتطبيق صارم للإجراءات الاحترازية :|: لجنة المالية بالبرلمان تناقش ميزانية وزارة الوظيفة العمومية :|: وفد من وزراة الاسكان يتفقد منشآت قيد الانجازبنواذيبو :|: وزارة الصحة : تسجيل 142 إصابة و5 حالات شفاء :|: الاعلان عن نتائج دخول مدارس«الامتياز» :|: ولد يحي يسلم ملف ترشحه ل"لكاف" لرئيس الجمهورية :|: نائب رئيس الحزب الحاكم يتحدث عن خطاب الرئيس :|: غرائب : عادة في العالم تفعلها قبيلة أفريقية !! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
من غرائب قصرالبيت الابيض الأمريكي !!
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
رصد صاروخ هارب من مهمة بعد 54 عامًا من فقدانه
تسريبات : تعيينات في قطاعي الصحة والتجارة
معلومات بشأن الضريبة الجديدة لجمركة السيارات
رب فاعلة فاعلة /المهندس الزراعي حبيب الله الهريم آل حبيب*
حديث عن تغييرات في المستشارين بالرئاسة والوزارة 1
بعد تحديد موعد استغلال الغاز .. اطلالة عامة على واقع الانتاج
 
 
 
 

فوضوية النقل العمومي : " التاكسي لم يعد آمنا "

الاثنين 10 آب (أغسطس) 2020


بات من المؤكد أن أهم مشكل أمني يواجه ساكنة انواكشوط هذه الايام يتمثل في الحرابة والسلب ،حيث وقع عدد كبير من مستغلي سيارات الاجرة من هذه الجريمة بسبب فوضوية تنظيم سيارات الاجرة بشكل يضمن سلامة الراكب وممتكاته ،فمن المستحيل ان يميز بين سيارة الاجرة وغيرها من السيارات التي اصبح جلها يستغل من طرف مجرمين يتصيدون ضحاياهم على الشوارع العامة عن طريق اهامهم بأنهم سيارات أجرة وهو ماسيتبين لهم لاحقا عكسه ،حيث القت الشرطة مؤخرا على احد المجرمين وصل ضحاياه من النساء اكثر من 20 ،ويقبع حاليا في السجن ،كما يجري البحث عن آخرين..

كما يتم توزيع فوكالات تحذيرية من مواطنين تنبه الى الخطورة التي اصبح يشكلها اقتناء سيارة الاجرة ،مسدلين نماذج من عمليات اعتداء وسلب تعرضوا لها.

الى ذالك تبقى المسؤولية ملقاة على عاتق وزارة النقل التي تلعب دور المتفرج فيما يحصل بسبب عدم قدرتها على تنظيم النقل الحضري على غرار مايتم في دول العالم ،وذالك بالصرامة في الزام السيارات بصباغة موحدة واشارات اجرة ثابتة حتى يكون الراكب مطمئنا على نفسه وماله.

المراقب

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا