لا إصابات ب"كورونا "في نواكشوط لأول مرة :|: وزارة الصحة : تسجيل 4 اصابات و72 حالة شفاء :|: "الوكالة "توزع جوائزمسابقتها :|: هيئة الرصد تتوقع أمطارا قوية :|: ورشة الوكالة تدعو لتمهين الممارسة الصحفية :|: فاتح أغسطس 2019.. وسَيُنجِزُ حُرٌّ مَا وَعَد! / محمدٌ ولد إشدو :|: تسجيل أمطاربثلاث ولايات داخل البلاد :|: عام 2020 الأسوأ في تاريخ الاقتصاد العالمي :|: BM يصادق على منحة بقيمة 70 مليون دولار لموريتانيا :|: تقرير: أكثرمن 3200 معلم خارج قاعات التدريس :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
قمة ناجحة بكل المقاييس / محمد فال ولد بوموزونه
10 معلومات مثيرة عن جمهورية روسيا
ملاحظات حول مقترح تعديل قانون محكمة العدل السامية *
إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
 
 
 
 

"كورونا" أشرس بالأماكن المغلقة !

الخميس 30 تموز (يوليو) 2020


سؤال لطالما أرّق الكثيرين منذ بدء تفشي فيروس كورونا حول العالم.. هل يمكن لفيروس كورونا أن ينتشر عبر الهواء؟

الإجابة بحسب مسؤولي منظمة الصحة العالمية ولفيف من الأطباء والخبراء حول العالم: "نعم، من الممكن".

فقد اعترفت منظمة الصحة العالمية مؤخرا باحتمال انتشار كوفيد-19 في الهواء في ظروف معينة.

تشير حالات تفشي كوفيد-19 الأخيرة في الأماكن المغلقة المزدحمة - المطاعم والملاهي الليلية وتدريبات الفرق الموسيقية- إلى أن الفيروس يمكن أن ينتظر في الهواء لفترة تكفي لإصابة الآخرين، إذا لم يتم تنفيذ إجراءات التباعد الاجتماعي بدقة.

يقول الخبراء إن نقص التهوية في هذه الأماكن يساهم في الانتشار، وربما يسمح للفيروس بالبقاء في الهواء لفترة أطول من المعتاد.

وفي تقرير نشر في مايو، وجد الباحثون أن التحدث ينتج قطرات تنفسية يمكن أن تبقى في الهواء في بيئة مغلقة لحوالي من 8 إلى 14 دقيقة.

وتقول منظمة الصحة العالمية إن أكثر الأشخاص المعرضين لخطر الانتشار عن طريق الجو هم الأطباء والممرضات، الذين يقومون بإجراءات متخصصة مثل إدخال أنبوب التنفس أو وضع المرضى على أجهزة التنفس الصناعي.

وتوصي السلطات الطبية باستخدام كمامات واقية ومعدات أخرى عند القيام بهذه الإجراءات.

ويؤكد العلماء أن البقاء في الخارج أقل خطورة بكثير من الداخل لأن قطرات الفيروس تنتشر في الهواء النقي، ما يقلل من فرص انتقال كوفيد-19.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا