تسجيل ارتفاع كبيرفي أسعار الطماطم بنواكشوط :|: الهلال الأحمرالإماراتي يتفقد مشاريع له في موريتانيا :|: استمراراغلاق المعبر الحدودي "الكركارات" :|: QNB: طريق وعرة أمام الاقتصاد العالمي :|: 21 مليون دولارتمويل لموريتانيا من البنك الإفريقي :|: وزارة الصحة : تسجيل إصابة واحدة و 4 حالات شفاء :|: الشرطة تستدعي مقربين للرئيس السابق :|: الشيخ محمد الحافظ النحوي يفتتح مؤتمر السيرة النبوية :|: سفيرموريتانيا في جمهورية الكونغو يقدم اوراق اعتماده :|: المعهد العالي يعلن عن موعد بدء التسجيل للمسابقة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كلمات حكيمة لمليارديرعلى فراش الموت !!
غريب: رجال اوغندا يقومون بضرب زوجاتهم في رمضان !!
90 دقيقة "حرجة" تنتظرترامب في مواجهة بايدن
اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
الإيديولوجيه والعقيدة / د.محمدعالي الهاشمي
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
الحاجة إلى إعادة تأسيس منظومتنا الإعلامية / محمد حاميدو كانتى
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
المرحوم بدرالدين أول من أقنعني بالنضال القومي العربي.. محمد الحسن ولد لبات
وسائِطُ التَّواصُل الاجْتِماعِيِّ وحُدودُ واجبِ التَّحَفُّظِ / المختار ولد داهى
 
 
 
 

اجتماع أخير للجنة التحقيق البرلمانية

الأحد 26 تموز (يوليو) 2020


تحضر لجنة التحقيق البرلمانية لعقد آخر اجتماعاتها وذلك قبيل تقديم ملخص تقريرها عن الملفات التي كانت تحقق فيها للبرلمان لنقاشه.

ولم تستبعد مصادر على علاقة باللجنة أن تعقد هذا الاجتماع مساء اليوم، مؤكدة أن ملخص التقرير اكتمل، وجاء في حدود 40 صفحة، مشيرة إلى أن التقرير النهائي جاء في مئات الصفحات.

ودخلت اللجنة خلال الأيام الأخيرة في اجتماع مفتوح، وسرعت من وتيرة عملها مع اقتراب موعد تقديم تقريرها النهائي للبرلمان، وكذا اقتراب انتهاء مأموريتها التي لا تتجاوز 6 أشهر تنتهي بانتهاء الشهر الجاري.

واستمعت اللجنة خلال الأشهر الماضية لقرابة 100 شخصية، من بينهم الوزراء الأول الثلاثة خلال حكم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وهم مولاي ولد محمد الأغظف (2008 - 2014)، ويحي ولد حدمين (2014 - 2018)، ومحمد سالم ولد البشير (2018 - 2019).

كما استمعت لعدد من الوزراء في الحكومات السابقة، وفي الحكومة الحالية، فضلا عن مديرين سابقين وحاليين، وذلك حول الملفات التي تحقق فيها، والتي تتعلق بصفقات فساد، أو إفلاس شركات عمومية في ظروف غامضة.

ورفض الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز المثول أمام لجنة التحقيق رغم توجيهها استدعاء رسميا له.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا