"كوسموس" تتحدث عن الأشغال في مشروع "السلحفاة-آحمیم" :|: وزارة الصحة : تسجيل 36 اصابة و35 حالة شفاء :|: مستلزمات الحملة الزراعية على حساب الدولة :|: مصدر: وزيرالعدل سلم تقرير تحقيق البرلمان للمدعي العام :|: كمامة ذكية تترجم 8 لغات وتحافظ على التباعد الاجتماعي آلياً ! :|: الناطق باسمUPR : ذكرى تسلم الرئيس للسلطة ..الجميع كان في مستوى الحدث :|: ملامح العام الأول من تعهداتي / أحمدو ولد أبيه :|: لغز يحيّرسكان مدينة سورية !! :|: موريتانيا تمدد الإغلاق أمام الرحلات الخارجية :|: تسجيل تراجع في التبادل التجاري بين موريتانيا والعالم :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
10 معلومات مثيرة عن جمهورية روسيا
ملاحظات حول مقترح تعديل قانون محكمة العدل السامية *
إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
 
 
 
 

اجتماع أخير للجنة التحقيق البرلمانية

الأحد 26 تموز (يوليو) 2020


تحضر لجنة التحقيق البرلمانية لعقد آخر اجتماعاتها وذلك قبيل تقديم ملخص تقريرها عن الملفات التي كانت تحقق فيها للبرلمان لنقاشه.

ولم تستبعد مصادر على علاقة باللجنة أن تعقد هذا الاجتماع مساء اليوم، مؤكدة أن ملخص التقرير اكتمل، وجاء في حدود 40 صفحة، مشيرة إلى أن التقرير النهائي جاء في مئات الصفحات.

ودخلت اللجنة خلال الأيام الأخيرة في اجتماع مفتوح، وسرعت من وتيرة عملها مع اقتراب موعد تقديم تقريرها النهائي للبرلمان، وكذا اقتراب انتهاء مأموريتها التي لا تتجاوز 6 أشهر تنتهي بانتهاء الشهر الجاري.

واستمعت اللجنة خلال الأشهر الماضية لقرابة 100 شخصية، من بينهم الوزراء الأول الثلاثة خلال حكم الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز، وهم مولاي ولد محمد الأغظف (2008 - 2014)، ويحي ولد حدمين (2014 - 2018)، ومحمد سالم ولد البشير (2018 - 2019).

كما استمعت لعدد من الوزراء في الحكومات السابقة، وفي الحكومة الحالية، فضلا عن مديرين سابقين وحاليين، وذلك حول الملفات التي تحقق فيها، والتي تتعلق بصفقات فساد، أو إفلاس شركات عمومية في ظروف غامضة.

ورفض الرئيس السابق محمد ولد عبد العزيز المثول أمام لجنة التحقيق رغم توجيهها استدعاء رسميا له.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا