استعدادات لترميم سوق العاصمة القديم :|: تحذيرلمستخدمي "أندرويد" من تطبيق شائع يحمل تهديدا كبيرا! :|: بنية رقمية جديدة لبعض محطات الاذاعة الجهوية :|: "الفاو":ارتفاع مؤشرأسعار الغذاء العالمية فى يوليو :|: القضاء يبدأ استجواب بعض المشمولين بالتحقيق البرلماني :|: معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة :|: وزارة الصحة: تسجيل 25 إصابة و84 حالة شفاء :|: عودة الوزيرالأول الجديد من لقاء الرئيس :|: اجتماع بين الرئيس والوزيرالأول الجديد :|: اختتام دورة حول الإعلام في زمن الأزمات الصحية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة
إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
 
 
 
 

غرائب الاختراعات والاكتشافات !

الخميس 23 تموز (يوليو) 2020


المطياف، بتعريف مبسط، هو جهاز يستعمل لأخذ الصور الطيفية أي لتصوير الطيف الشمسي، وباستخدام المطياف يستطيع الفلكي ان يخبرك عن مكونات نجم يبعد عنك مليارات الأميال وعن أحواله.

وهو لا يخبرك فقط عن العناصر التي يحتويها عليها ذلك النجم بل وحتى بدرجة حرارته وسرعة دورانه وفي أي جهة يدور.

ويرجع السبب في ذلك الى ان النور يتألف في الواقع من ألوان مختلفة. وهذه الألوان تظهر عندما يسلط ضوء أبيض على موشور زجاجي حيث يتحلل الى باقة من الألوان تشبه قوس قزح. وهذا هو ما يسمى بالطيف الشمسي.

في عام 1814 نظر جوزيف فون فراونهوفر الى الطيف من خلال التلسكوب، فوجد مئات الخطوط المتوازية المقسمة تمتد عبر الطيف. ورسم خارطة لهذه الخطوط بحسب مواقعها في الطيف. وهي الآن تسمى خطوط فراونهوفر.

ما معنى هذه الخطوط؟ ان لكل عنصر كيميائي في حالة بخار او غاز طرازه الخاص من الخطوط التي تحتل أماكنها في الطيف، وترمز هذه الخطوط لنفس الألوان المستخلصة من ضوء الشمس. وذلك عندما يتسخن العنصر حتى نقطة التوهج.

وقد تمكن العلماء بفضل هذه الظاهرة من إيجاد المواد الكامنة في اي شيء مهما كانت مسافته. ان كل عنصر يصنع خطوطه المعتمة، التي تختلف عن خطوط العناصر الأخرى.

وبمقارنة بسيطة بين طيف المادة المدروسة مع طيوف العناصر المعروفة في المختبر، يستطيع العالم ان يبين ما هو هذا العنصر. وبهذه الطريقة تعرف مكونات النجوم والأجرام البعيدة.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا