عودة رئيس الجمهورية من جولته الخارجية :|: وزارة الصحة : تسجيل 40 إصابة و73 حالة شفاء :|: منسقية مقدمي خدمات التعليم تعقد مؤتمرا صحفيا :|: مصادر: توقعات بتخفيض حظرالتجول قريبا :|: احتجاجات جديدة على مكب النفايات ب"تيفيريت" :|: مالفرق بين خداع البصروالهلوسة ؟ :|: تنظيم ندوة حول «نماذج نمو الاقتصاد العالمي» :|: موريتانيا : هل حان وقت التعديل الوزاري ؟ :|: مدرسون للغات يلوحون بالاضراب في انواكشوط :|: وقفة احتجاية لسكان "تيفريت" ضد مكب القمامة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب العالمية تواصل الصعود خلال التعاملات
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
غريب : لاعب يعثرعلى موبايل داخل أرضية الملعب !!
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
تحديد موعد الجلسة العلنية البرلمانية لنقاش ميزانية 2021
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
 
 
 
 

رئيس الجمهورية يستقبل لجنة اصلاح قطاع الاعلام

الثلاثاء 21 تموز (يوليو) 2020


استقبل رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، اليوم الثلاثاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط رئيس وأعضاء اللجنة الوطنية لإصلاح قطاع الإعلام.

وأكد رئيس الجمهورية أثناء اللقاء على جسامة المسؤولية المسندة للجنة والمتمثلة في تقديم مقترحات لإصلاح شامل للقطاع الإعلامي بشقيه العمومي والخاص.

كما أوضح أن الإعلام يعتبر تجسيدا لحرية التعبير التي هي حق طبيعي تكرسه كل الدساتير ويشكل ترسيخه وصونه خيارا استراتيجيا للدولة، وأحد التعهدات الأساسية .

ونوه بدور الإعلام في حفظ وصون القيم والثوابت وفي تنوير وتوجيه الرأي العام بحكم كونه سلطة رقابة وتوعية وتوجيه لا تقل في الحاجة إليها وفي تأثيرها عن السلط الأخرى التشريعية أو القضائية أو التنفيذية.

وذكر من جهة أخرى بالإجماع القائم لدى الإعلاميين أنفسهم، ولدى الرأي العام، حول عمق المشاكل التي يعاني منها قطاع الإعلام وحول ضرورة الإسراع في التغلب عليها.

كما أكد رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني على أن الأكثر أهلية لإصلاح الإعلام هم الإعلاميون أنفسهم، بحكم عميق معرفتهم بما ينبغي أن يكون عليه الإعلام وبما هو عليه في بلدنا.

ووجه كذلك اللجنة بضرورة اعتماد أوسع قاعدة تشاور ممكنة وبالاستفادة من كل التجارب والكفاءات، مجددا ثقته في قدرة اللجنة على رفع التحدي، ومؤكدا التزام الدولة بأخذ ما سيصدر عن اللجنة بعين الاعتبار.

وفي أعقاب اللقاء أدلى محمد محمود ولد ودادي، رئيس اللجنة بتصريح شكر فيه فخامة رئيس الجمهورية على العناية التي منحها للإعلام و للإعلاميين.

وأضاف أن توجيهات رئيس الجمهورية ومناقشته لمختلف المواضيع المرتبطة بالموضوع دليل على العناية الكبيرة التي يوليها لهذا الحقل وإدراكه المكانة التي يحتلها الإعلام في مجتمعنا والدور الذي عليه أن يلعبه في تقدم وازدهار الوطن وصيانة وحدته الوطنية والمحافظة على قيمها وربطها بعجلة الحداثة والتطور.

وبين أنهم خرجوا من هذا اللقاء بانطباعات إيجابية ستمكنهم بحول الله من بدء هذه المهمة المنوطة بهم بالتعاون مع كل الإعلاميين بمختلف مشاربهم سواء عموميين او خصوصيين، مشيرا إلى أن اللجنة ستقوم فور بدء عملها بحول الله بتحديد المهام وأولوياتها بالنسبة لهذا العمل حتى تخرج بإذن الله بتقرير يفي بالمتطلبات المكلفة بها.

وقد أنشئت هذه اللجنة بموجب المرسوم رقم 140-2020 تحقيقا لمطلب طالما تمسك الإعلاميون والرأي العام عموما، بضرورة انجازه، وتتألف اللجنة من السادة :

- محمد محمود ولد ودادي، رئيسا

- عبد الله ولد محمدو، عضوا

- الحسن صمب انكيدي، عضوا

- كيسيما جاكانا، عضوا

- عيشة أحمدو فال، عضوا

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا