قراءة في ملامح التشكيلة الحكومية المرتقبة :|: استعدادات لترميم سوق العاصمة القديم :|: تحذيرلمستخدمي "أندرويد" من تطبيق شائع يحمل تهديدا كبيرا! :|: بنية رقمية جديدة لبعض محطات الاذاعة الجهوية :|: "الفاو":ارتفاع مؤشرأسعار الغذاء العالمية فى يوليو :|: القضاء يبدأ استجواب بعض المشمولين بالتحقيق البرلماني :|: معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة :|: وزارة الصحة: تسجيل 25 إصابة و84 حالة شفاء :|: عودة الوزيرالأول الجديد من لقاء الرئيس :|: اجتماع بين الرئيس والوزيرالأول الجديد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة
إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
 
 
 
 

تحديد أماكن عيش الأجانب في الكوكب الأحمر !

الاثنين 20 تموز (يوليو) 2020


يشتبه الخبراء في أن الكائنات الفضائية تعيش في أنفاق تحت الأرض على كوكب المريخ تشكلت من الحمم منذ مليارات السنوات. ويمكن أن يختبئوا فيها للهروب من سطح الكوكب غير المضياف.

وهناك أكثر من 1000 كهف على هذا الكوكب، ويدعو الباحثون وكالة ناسا لإرسال روبوت لاستكشافها.

ويقع كوكب المريخ على بعد نحو 33 مليون ميل، ويجعل الإشعاع الكوني سطحه غير مضياف، وهذا هو السبب في أن الأجانب "غاصوا" تحت الأرض.

وفي محاضرة ألقيت خلال المؤتمر الثالث حول فضاء ما بين الكواكب في تكساس، بالولايات المتحدة، في فبراير الماضي، كشف فريق من الأكاديميين الذين يحدقون في النجوم عن نظريتهم.

وقالت العالمة الأمريكية شاريتي فيليبس لاندير: "إذا كانت الحياة موجودة هناك فمن الأفضل الحفاظ عليها تحت سطح الأرض".

ويريد فريقها من العلماء في مجال البحث والتطور العلمي، من ناسا استكشاف ما إذا كانت هناك أي علامات على الحياة الماضية أو الحالية داخل أنابيب الحمم البركانية.

ويقترحون إرسال إما روبوت تسلق الصخور أو روبوتا بعجلتين أو طائرة دون طيار لاستكشاف الكهوف الواقعة على سطح المريخ.

ويؤمل أيضا أن يتمكن البشر يوما ما من استعمار كهوف وأنابيب الحمم على المريخ والقمر.

وأضاف باسكال ليم، الباحث في الكواكب في مركز ناسا أميس للأبحاث في كاليفورنيا: "في المريخ وأماكن أخرى، يمكن لأنابيب الحمم البركانية أن تحدث الفرق بينالحياة والموت".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا