وزارة الصحة : 8 إصايات و9 حالات شفاء :|: الرئاسة: يوم الجمعة المقبل عطلة معوضة :|: يوم تشاوري حول زراعة الاعلاف والخضروات :|: انتخاب رئيس للفريق البرلماني للحزب الحاكم :|: الشرطة بروصوتعيد توقيف عصابة احتيال :|: المَكَانَةُ الدبلوماسِيِّةُ لموريتانْيا بِشِبْهِ المنطقة / المختار ولد داهى :|: أسرع خدمة انترنت توجد بهذه الدول :|: إعلان نتائج جائزة شنقيط للعام 2020 :|: "الحصاد" ينشربيان مجلس الوزراء :|: السلطات ترخص لوقفة منددة بالإساءة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
المرحوم بدرالدين أول من أقنعني بالنضال القومي العربي.. محمد الحسن ولد لبات
وسائِطُ التَّواصُل الاجْتِماعِيِّ وحُدودُ واجبِ التَّحَفُّظِ / المختار ولد داهى
موؤودة الإمتياز... بأي ذنب قتلت؟!/ د. محمد ولد الخديم ولد جمال
الإنترنت الفضائي أصبح جاهزا للاستخدام
الحوارضرورة أم تصنع للانفتاح؟ / محم ولد الطيب
ماذا يجري في تعليمنا؟!! / التراد سيدي
دلائل النبوة / محفوظ ولد ابراهيم فال
 
 
 
 

تحديد أماكن عيش الأجانب في الكوكب الأحمر !

الاثنين 20 تموز (يوليو) 2020


يشتبه الخبراء في أن الكائنات الفضائية تعيش في أنفاق تحت الأرض على كوكب المريخ تشكلت من الحمم منذ مليارات السنوات. ويمكن أن يختبئوا فيها للهروب من سطح الكوكب غير المضياف.

وهناك أكثر من 1000 كهف على هذا الكوكب، ويدعو الباحثون وكالة ناسا لإرسال روبوت لاستكشافها.

ويقع كوكب المريخ على بعد نحو 33 مليون ميل، ويجعل الإشعاع الكوني سطحه غير مضياف، وهذا هو السبب في أن الأجانب "غاصوا" تحت الأرض.

وفي محاضرة ألقيت خلال المؤتمر الثالث حول فضاء ما بين الكواكب في تكساس، بالولايات المتحدة، في فبراير الماضي، كشف فريق من الأكاديميين الذين يحدقون في النجوم عن نظريتهم.

وقالت العالمة الأمريكية شاريتي فيليبس لاندير: "إذا كانت الحياة موجودة هناك فمن الأفضل الحفاظ عليها تحت سطح الأرض".

ويريد فريقها من العلماء في مجال البحث والتطور العلمي، من ناسا استكشاف ما إذا كانت هناك أي علامات على الحياة الماضية أو الحالية داخل أنابيب الحمم البركانية.

ويقترحون إرسال إما روبوت تسلق الصخور أو روبوتا بعجلتين أو طائرة دون طيار لاستكشاف الكهوف الواقعة على سطح المريخ.

ويؤمل أيضا أن يتمكن البشر يوما ما من استعمار كهوف وأنابيب الحمم على المريخ والقمر.

وأضاف باسكال ليم، الباحث في الكواكب في مركز ناسا أميس للأبحاث في كاليفورنيا: "في المريخ وأماكن أخرى، يمكن لأنابيب الحمم البركانية أن تحدث الفرق بينالحياة والموت".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا