مقدمو خدمات التعليم يشكون واقعهم :|: وزارة الصحة : تسجيل59 اصابة و59 حالة شفاء :|: أنباء عن دخول وزراء من المعارضة في التعديل المرتقب :|: تسجيل ارتفاع كبيرفي أسعارخام الحديد :|: رصد 851 مخالفة في الأسواق الشهر الماضي :|: تحقيق اللجنة البرلمانية في انتظارالاحالة للقضاء :|: معلومات عن مخترق تويترتكشف لأول مرة ! :|: ترقب لاجراء أول تعديل وزاري في الحكومة :|: BM يصادق على منحة بقيمة 70 مليون دولار لموريتانيا :|: دراسة: مرضى "كورونا "تحت 50 عاما لايحتاجون الأكسجين! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
10 معلومات مثيرة عن جمهورية روسيا
ملاحظات حول مقترح تعديل قانون محكمة العدل السامية *
إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
 
 
 
 

رابطة المزارعين تدعوالرئيس للتدخل لإنقاذ الزراعة

الأحد 19 تموز (يوليو) 2020


ناشدت رابطة التطوير والتنويع الزراعي رئيس الجمهوية التدخل لإنقاذ وضع الزراعة في البلاد. وقال بيان صادر عن رئيس الرابطة إن محصول الأرز الحالي الذي تقدر قيمته بنحو 18.000.000.000 أوقية قديمة يقف على شفا كارثة محققة نتيجة النقص الحاد في حاصدات الأرز, بعد أن أوقفت السنغال عبور حاصداتها التي كان يعتمد عليها عدد كبير من المزارعين الموريتانيين خلال السنوات الماضية.

وأضافت الرابطة في بيانها أن من العار أن يكون اعتماد المزارعين الموريتانيين على حاصدات وفرتها الحكومة السنغالية لمزارعيهاز

وقال بيان رئيس الرابطة ,السيد يحيى بن بيبه إن البلاد تسلك طريق الانتحار الاقتصادي بانفاقها نحو
167 000 000 000 أوقية قديمة سنويا على إستيراد المواد الغذائية, في الوقت الذي تهدر فيه مواردها الزراعية الكبيرة.

وأكد رئيس الرابطة أن موريتانيا أصبحت بين جاراتها دولة نشازا في مستوى تخلفها الزراعي، حيث لا يتجاوز إنتاجها السنوي من الحبوب نحو000 438 طن, مقابل أكثر من 10000000 طن تنتجها مالي, وأكثر
3000000 ملايين طن تنتجها السنغال ( حسب معطيات 2018 ) .

وكشف ابن بيبه في بيانه أن أزمة الزراعة الموريتانية تكمن في غياب الإرادة السياسية الذي يتجلى في ضآلة مبالغ ميزانيات الزراعة, مقارنة بجيراننا الأكثر فقرا منا، حيث أن ميزانية الزراعة و البيطرة في بلادنا لا تتجاوز في السنة الحالية 15,5 مليارات أوقية قديمة,وهو ما لا يتجاوز نحو 2,57 % من الميزانية العامة للدولة ,مقابل نحو
152000000000 فرانك غرب إفريقي في السنغال ( أي أكثر من 900000 أوقية قديمة ) في السنة الحالية .
بينما تمثل ميزانية الزراعة في مالي في السنة الحالية ذاتها %15 من الميزانية العامة للدولة, والتي تصل إلى ما يقرب من
2000000000 500 افرنك غرب إفريقي.هذا برغم أن مستوى دخل الفرد في مالي لا يتجاوز نحو نصف دخل الفرد الموريتاني حسب أرقام الأمم المتحدة لسنة 2018 .

واختتم رئيس رابطة التطوير والتنويع الزراعي بيانه بالقول إن الزراعة على أمواج الأثير أوسع انتشارا في بلادنا من الزراعة على الأرض, مشيرا إلى أن زراعة الكذب لا تشبع الشعوب ,ولا تحفظ استقرار الدول, وأن أمن الشوارع يبدأ بأمن البطون الجائعة .

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا