مقدمو خدمات التعليم يشكون واقعهم :|: وزارة الصحة : تسجيل59 اصابة و59 حالة شفاء :|: أنباء عن دخول وزراء من المعارضة في التعديل المرتقب :|: تسجيل ارتفاع كبيرفي أسعارخام الحديد :|: رصد 851 مخالفة في الأسواق الشهر الماضي :|: تحقيق اللجنة البرلمانية في انتظارالاحالة للقضاء :|: معلومات عن مخترق تويترتكشف لأول مرة ! :|: ترقب لاجراء أول تعديل وزاري في الحكومة :|: BM يصادق على منحة بقيمة 70 مليون دولار لموريتانيا :|: دراسة: مرضى "كورونا "تحت 50 عاما لايحتاجون الأكسجين! :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
10 معلومات مثيرة عن جمهورية روسيا
ملاحظات حول مقترح تعديل قانون محكمة العدل السامية *
إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
 
 
 
 

منسقية تعليم تتحدث عن "اجراءات أحادية للوزارة"

السبت 18 تموز (يوليو) 2020


عبرت منسقية التعليم الأساسي عن امتعاضها الشديد من ما وصفته بالإجراءات الأحادية التي تنوي وزارة التعليم الأساسي القيام بها وخاصة ما يتعلق بتطبيق مرسومي لجان تسيير المدارس، وإجراء تقويم للمعلمين.

ووصفت المنسقية الإجراءات بأنها "ستضفي على المشهد مزيدا من الإرباك والتعقيد، وستثير من الأصوات ما لن يكون القطاع بحاجة إلى إثارته، فضلا عما ستؤدي إليه من هدر لموارد عمومية يمكن أن توفر في تسوية بعض مشاكل القطاع".

ودعت المنسقية الوزارة إلى التوقف الفوري عن هذه الإجراءات والدخول في مفاوضات حقيقية مع منسقية التعليم الأساسي حول الإجراءات التي ستكون في صالح القطاع والعاملين به، ولوحت باتخاذ خطوات تصعيدية من بينها الدعوة لمقاطعة التقويم المزمع، والدخول المبكر في برنامج احتجاجي مع بداية استئناف الدراسة شهر سبتمبر المقبل.

ونبهت المنسقية إلى أن الإجراءات تأتي في وقت تعكف فيه الدولة والوزارة على إعداد خارطة إصلاح للقطاع ستنبثق عنها عدة ورشات وعليه، مؤكدة أن أي خطوة إصلاحية لا تنبع من روح تلك الخارطة ولا تأخذ في الحسبان المشاكل العالقة والمظالم الكثيرة المعبر عنها في العريضة المطلبية للمنسقية ستكون عديمة الجدوائية.

وأكدت المنسقية أنها لا تعارض تحسين خبرات ومستويات أداء المعلمين، لكن بشكل يضمن احترام كرامة المعلم وذلك بالعودة إلى التأطير التربوي من طرف المفتشين للمعلمين الميدانيين داخل الأقسام، للوقوف على مكامن الاختلالات والنواقص، ومن ثم يفتح المجال أمام من يحتاج تكوينا أو تحسين خبرة.

وذكرت المنسقية بأنها كانت في أزمة مع الوزارة ما تزال أسبابها قائمة، لكن وبفعل الظرفية الصعبة التي فرضتها جائحة كورونا آثرت اللجوء إلى العمل النقابي الناعم فدخلت في مفاوضات مع الوزارة وخاصة الأمين العام للوزارة، واعتبرت هذه المفاوضات تمهيدا لخلق أمل جديد، معبرة عن أملها في أن لا ينسفه تطبيق الإجراءات الجديدة.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا