غريب: رجال اوغندا يقومون بضرب زوجاتهم قبل الإفطار في رمضان !! :|: الدولارالأمريكي يحقق أفضل أداء أسبوعي :|: محام للرئيس السابق يعلق على قرار قضائي ضده :|: القضاء يمدد منع مغادرة الرئيس السابق للعاصمة :|: 152 مليون دولارمساعدة أمريكية لدول الساحل :|: وزارة الداخلية تصدربيانا جديدا هاما :|: سعي رسمي لإيجاد صرف صحي بمدينة روصو :|: وزارة الصحة : تسجيل 24 إصابة و18 حالة شفاء :|: تقديم تقريرعن وضعية السجون لوزيرالعدل :|: تحذيرات من ارتفاع منسوب مياه نهر السنيغال :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
خِطَّةُ الانعَاشِ الاقْتِصَادْي..أهْدَاف ٌ و تنْبِيهَاتٌ / المختارولد داهى
قراءة تحليلية لخطة الإقلاع الإقتصادي / د.ختار الشيباني
 
 
 
 

شركة تركية :"السفينة مؤجرة ولاتعنينا "

السبت 18 تموز (يوليو) 2020


قالت شركة (ألفا سيرفس) إنها لا تملك السفينة التي أوقفها الأمن الموريتاني وهي تحاول تهريب 1,4 مليون دولار، مشيرة إلى أنها سفينة تركية «مستأجرة» للاستخدام في الصيد.

وأكدت الشركة المختصة في صناعة دقيق وزيت السمك، أنها فعلا استأجرت السفينة ولكنها لا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ما يوجد على متنها.

وقالت الشركة في رسالة حول حادثة توقيف السفينة التركية، إن مدير الشركة، وهو رجل أعمال غاني، لم يسبق أن ورد اسمه في شكاية تتعلق بتهريب أموال.

وأضافت الشركة في رسالتها أن «المدير العام شخص نزيه يتمتع بالتقدير والاحترام من طرف جميع من يعرفونه في نواذيبو، ولم يسبق أن ارتبط اسمه بأي مخالفة أو اختلاس مهما كانت طبيعتها»، وفق نص الرسالة.

وقالت الشركة في رسالتها إنها «تتمتع بسمعة جيدة لدى جميع الفاعلين في قطاع الصيد»، مؤكدة أنها «معروفة باحترامها الصارم للقوانين، سواء كان ذلك في قطاع الصيد، أو النظام المصرفي، أو الالتزامات الضريبية والجمركية».

وبخصوص السفينة الموقوفة قالت: «إنها ليست ملكا لشركة (ألفا سيرفس)، وإنما هي سفينة مستأجرة وقانونيا لا تتحمل الشركة أي مسؤولية حيال ما يوجد على متنها»، وفق نص الرسالة.

وأوضحت الشركة في ختام رسالتها أن «التحقيق ما يزال مستمراً، مع المتورطين في العملية، وشركة (ألفا سيرفس) ليست من ضمنهم، وعلى كل حال، فالتحقيق سيكشف ما جرى».

وكان مصدرنا عندما حصل على معلومات تربط السفينة الموقوفة بشركة (ألفا سيرفس)، اتصل على أرقام الهواتف المعروضة على الموقع الإلكتروني للشركة من أجل الحصول على رأيها، كما أرسلت رسالة عبر البريد الإلكتروني، ولم يتلقى أي رد في غضون 12 ساعة، وهو ما اعتبرته رفضاً للتعليق.

ورغم أن مصدرنا بذل الجهد الكافي لإبراز وجهة نظر الشركة، وتدقيق المعلومات المنشورة، وبعد أن تلقت الرد من طرف الشركة، ولو أنه جاء متأخراً، فإنها تعتذر للمتلقي أولاً، وللشركة ثانياً عن أي ضرر قد يكون ألحقه بها الخبر، وها هي تنشر الرد بنفس الطريقة التي نشر به الخبر السابق.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا