وزيرالبترول والمعادن يتحدث عن دعم وتطوير "سنيم " :|: ممرضون أحراريطالبون الحكومة باكتتابهم :|: وزارة التهذيب: تم تعطيل الموقع الذي نشرنتائج الباكلوريا :|: سعي رسمي لإ عداد دليل اجراءات خاص بتسييرالمدارس :|: تحديد أماكن مراكز الدورة التكميلية للباكلوريا :|: الوزيرالأول يستقبل النائب بيرام ولد اعبيدي :|: مؤشرات قد تدل على وجود حياة على كوكب الزهرة :|: تريليونا دولارنمو الاقتصاد العالمي في 2019 :|: دلائل النبوة / محفوظ ولد ابراهيم فال :|: الدرك يعتقل 10 أشخاص في احتجاجات "تيفيريت" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كلمات حكيمة لمليارديرعلى فراش الموت !!
أبوبكر الصديق منان: من مستشار للقادة ورجال الأعمال إلي مكون للشباب في مختلف المجالات
"غيتس" يكشف عن موعد طرح لقاح كوفيد-19 ونهاية الوباء
غريب: رجال اوغندا يقومون بضرب زوجاتهم في رمضان !!
90 دقيقة "حرجة" تنتظرترامب في مواجهة بايدن
اكتشاف بحيرات مدفونة تحت سطح المريخ !
الإيديولوجيه والعقيدة / د.محمدعالي الهاشمي
الحاجة إلى إعادة تأسيس منظومتنا الإعلامية / محمد حاميدو كانتى
وداعا أيها الصديق العزيز/ محمدٌ ولد إشدو
واتساب سيتوقف عن العمل على هذه الهواتف 2021
 
 
 
 

"ناسا" ترسل أقرب صور للشمس !

الجمعة 17 تموز (يوليو) 2020


أرسل مسبار شمسي تابع لإدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) ووكالة الفضاء الأوروبية "أقرب صور التقطت على الإطلاق" لسطح الشمس.

وكشفت الصور التي أرسلها مسبار "سولار أوربيتر" عن مشهد مليء بآلاف التوهجات الشمسية الصغيرة التي أطلق عليها العلماء "نار المخيم".

والتقط المسبار الصور، في أواخر مايو الماضي، باستخدام جهاز التصوير بالأشعة فوق البنفسجية، بينما كان يدور على مسافة حوالي 77 مليون كيلومتر من سطح الشمس، أي في منتصف المسافة تقريبا بين النجم والأرض.

وكان العلماء يعتمدون عادة على التلسكوبات الأرضية للحصول على صور مقربة لسطح الشمس، لكن الغلاف الجوي للأرض يحد من كمية الضوء المرئي اللازم للحصول على مشاهدات، بمثل وضوح لقطات "سولار أوربيتر".

وقال الباحث الرئيسي المختص بالتصوير بالأشعة فوق البنفسجية للمسبار، ديفيد برغمانز، للصحفيين، الخميس: "عندما وصلت الصور الأولى، كان أول ما فكرت فيه "هذا غير ممكن! لا يمكن أن يكون المشهد رائعا بهذا الشكل".

وقال باحث بوكالة الفضاء الأوروبية، يدعى دانييل مولر، "لم يسبق لنا قط الاقتراب بهذا الشكل من الشمس بكاميرا، وهذه ليست سوى بداية رحلة (سولار أوربيتر) الملحمية الطويلة".

ويعتقد العلماء أن "نار المخيم"، وهي انفجارات صغيرة، يمكن أن تفسر السبب في كون درجة حرارة هالة الشمس، وهو الجزء الخارجي من غلافها الجوي، أعلى 300 مرة من درجة حرارة سطحها. وقال برغمانز إن حجمها أصغر مليون، وربما مليار مرة على الأقل، من التوهجات الشمسية. ويترقب الباحثون المزيد من المعلومات من أجهزة أخرى بالمسبار لمعرفة السبب على وجه الدقة.

وسوف تساعد مهمة المسبار الأساسية، المتمثلة في فحص المناطق القطبية بالشمس، الباحثين على فهم منشأ الرياح الشمسية، وهي الجسيمات المشحونة التي تنطلق عبر نظامنا الشمسي وتؤثر على الأقمار الصناعية والإلكترونيات على الأرض.

هولي غلبرت، العالمة في المشروع بمركز غودارد لرحلات الفضاء، التابع لناسا في ولاية مريلاند الأميركية، قالت إن هذه الصور ستساعد في تجميع طبقات الغلاف الجوي للشمس معا، وهو أمر مهم لفهم تأثيرها على "الطقس الفضائي بالقرب من الأرض وفي جميع أنحاء النظام الشمسي".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا