معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة :|: وزارة الصحة: تسجيل 25 إصابة و84 حالة شفاء :|: عودة الوزيرالأول الجديد من لقاء الرئيس :|: اجتماع بين الرئيس والوزيرالأول الجديد :|: اختتام دورة حول الإعلام في زمن الأزمات الصحية :|: شركة «BP» تسعى للاستثمارفي الطاقة المتجددة :|: قلة الإنفاق تهدد تعافي الاقتصاد العربي من "كورونا" :|: ماهي المواصفات المطلوبة في الحكومة المرتقبة ؟ :|: انتخاب إبراهيم ولد أبتي نقيبا للمحامين :|: اجراء الشوط الثاني من انتخابات المحامين :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

إجراءات احترازية من أجل طريق آمن / محمد الأمين ولد الفاضل
اليوم الأخير ! / أحمد عبد السلام
رحلات صيفية إلى المريخ.. وللعرب نصيب!
مزرعة الرئيس! / البشير ولد عبد الرزاق
معالجة قضايا انعدام الجنسية / محمد المختارالفقيه
غزواني.. صرامة في الأولويات وانفتاح حكومي على الجميع/سيد احمد ولد احجور
صحيفة: هاكربريطانيون وأمريكيون وراء اختراق حسابات "تويتر"
معلومات عن تشكيلة الحكومة المرتقبة
هل يختفي فيروس كورونا قريباً ؟
عن المدرسة الجمهورية ...
 
 
 
 

صحف فرنسية تكتب عن قمة دول الساحل بنواكشوط

الاثنين 6 تموز (يوليو) 2020


هيمنت قمّة نواكشوط حول الساحل على اهتمامات الصحف الفرنسية والإقليمية بالملف الموريتاني بالإضافة إلى موضوعات أخرى.

القمّة التي جمعت قادة بلدان الساحل الخمس والرئيس الفرنسي والوزير الأول الإسباني هي "علامة إضافية على التضامن مع إفريقيا والساحل وموريتانيا"، وفقًا للرئيس الفرنسي.

القمّة كانت فرصة لتقييم الاستراتيجية التي تم إطلاقها في قمّة "بو" جنوب غرب فرنسا. وهي "ستة أشهر كانت واعدة فيما يتعلق بعملية "برخان"، بالنسبة للفرنسيين، وحتى إذا كانت المكاسب "هشة"، فإن الحالة الذهنية مختلفة تمامًا وليس هناك تردد في القول بأن "النصر ممكن" في منطقة الساحل"، كما كتب RFI على موقعها.

صحيفة Le journal du dimanche التي أوفدت أحد الصحفيين لتغطية القمّة تحدّثت عن أجواء الجلسة المغلقة التي جمعت القادة السبعة قائلة إنها شهدت نقاشات صريحة اتّسمت ببعض الحدّة خاصّة بعد تعليقات للرئيس الفرنسي حول الوضع السياسي في مالي وهو ما أدى لإطالة أمد الجلسة عن الوقت المحدّد أصلا.

من جهتها تناولت مجلة Jeune Afrique الذكرى الأولى لانتخاب الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني متحدثة عن التغيير الذي أحدثه خلال قيادته للدولة.

المجلة تناولت، في عدد خاص، عددا من المحطّات خلال السنة الأولى من حكم الرئيس ولد الشيخ الغزواني خاصة الخلاف بينه وبين سلفه محمد ولد عبد العزيز الذي قالت إنه أخطأ في تقدير قوّة صديقه، على حد تعبير الصحيفة.

كما تحدّثت عن انفتاح الرئيس الجديد على المعارضة على عكس سلفه واستقباله لزعمائها في القصر الرئاسي. كما توقّفت أيضا عند التغييرات الأخيرة في قيادة الجيش خاصة إنشاء قيادة جديدة للقوات الخاصة.

في ملف آخر كتبت نفس الصحيفة أن ملف موريتانيا تمت المصادقة ضمن مبادرة مجموعة العشرين لمحو ديون الدول الأشد فقرا، لكنّها أضافت أن ذلك لا يعني بالضرورة أن ديون موريتانيا سيتم محوها حيث لا تزال هناك معايير أخرى قد يتم بها استبعادها من الاستفادة من المحو الكامل لديون المجموعة التي تضم اقتصادات العالم الكبرى والصاعدة.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا