الحمالة يمنحون الجهات المعنية فرصة لحل مشكلتهم :|: في ذمة الله ياأستاذ الفكروالفلسفة والتأمل :|: بشرى وتحذيرمن "النقد الدولي" لمستقبل الاقتصاد العالمي :|: مطالبة للحكومة بخفض أسعار المواد الغذائية :|: انعقاد الاجتماع الأول للمجلس الوطني للرقمنة :|: "الناتو" يعلن عزمه إرسال خيراء إلى موريتانيا :|: وزارة الصحة : تسجيل 99 إصابة و214 حالة شفاء :|: لجنة إصلاح الإعلام تحضرلاعداد تقريرها :|: توقعات هيئة الدفاع لملف إحالة ملف الرئيس السابق للنيابة :|: مصدر: تعينات واسعة في المكتب الوطني للسياحة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
5 أسباب للسكتة القلبية المفاجئة !!
متى سننقب عن الذهب في شمامة؟ / محمد الأمين ولد الفاضل
أسعارالذهب العالمية تواصل الصعود خلال التعاملات
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
10 أحداث مدهشة شهدها العام 2020!!
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
غريب : لاعب يعثرعلى موبايل داخل أرضية الملعب !!
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
 
 
 
 

تحقيقان مكثفان في "قضية" البنك المركزي

الأحد 5 تموز (يوليو) 2020


باشرت الحكومة الموريتانية تحقيقا شاملا داخل البنك المركزى الموريتانى لمعرفة وضعية الاحتياطى من العملة الصعبة بشكل دقيق، بعد الكشف عن عملية اختلاس قادتها رئيس مصلحة بالبنك خلال السنوات الثلاثة الأخيرة دون أن تتمكن الأجهزة الرقابة من كشف تلاعبها قبل الآن.

كما فتحت النيابة العامة تحقيقا جنائيا مع الموظفة بالبنك المركزى، بعد إقرارها بالعملية، وسط مخاوف من أن تكون مرتبطة بشبكة لتزوير العملات الأجنبية ، وخصوصا الدولار، بغية إغراق الأسواق المالية بالدولار المزور.

ويقود التحقيق وكيل الجمهورية بنواكشوط الغربية أحمد ولد عبد الله ، وهو أشهر من تولى تسيير ملفات الإرهاب وغسيل الأموال بموريتانيا خلال العقد الأخير.

ولايستبعد تعاون جهاز مكافحة غسيل الأموال بموريتانيا مع جهات خارجية لمتابعة حيثيات الملف بشكل كامل خلال الأيام القادمة، خصوصا الأجهزة الأمنية الأمريكية ذات الصلة بمكافحة التزوير وغسيل الأموال.

ويعتقد القائمون على المؤسسة النقدية والأجهزة الأمنية المكلفة بالتحقيق أن الموظفة المذكورة كانت تقوم بأعمالها منذ نهاية 2016، وأن لديها شركاء من خارج المؤسسة النقدية، هم من ساعدوها على الاستمرار وشجعوها على أكبر عملية اختلاس تهز المؤسسة منذ عقدين من الزمن على أقل تقدير.

زهرة شنقيط

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا