فتح الطريق ورفع حظر التجول يوم الجمعة :|: مديرالصحة: تسجيل 63 إصابة و50 حالة شفاء :|: ميزات جديدة تظهرفي “واتس آب” قريبا :|: اللجنة الوزارية لمكافحة "كورونا" تدعو لمؤتمر صحفي :|: جهة انواكشوط تشارك في حوار حول تحديات المدن :|: الشرطة تغلق صرافات وتحقق مع أصحابها :|: وزيرالصحة يوكد :" ماضون في إصلاح القطاع" :|: وحدة من الجيش تتولى حراسة مخزون الوقود الاستراتيجي :|: تلاميذ أقسام الباكوريا يطالبون بوقت للمراجعة :|: توقعات بفتح الطريق بين الولايات نهاية الاسبوع :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
 
 
 
 

قمة انواكشوط.....الرهانات و المؤملات.

الثلاثاء 30 حزيران (يونيو) 2020


تستعد بلادنا العزيزة بحول الله لاحتضان قمة تعد بمختلف الحسابات قمة خاصة من حيث الرهانات و المؤملات.
ففي قمة انواكشوط غدا بحول الله نراهن على ان يكون الحضور مميزا نوعا و نوعيا وكما وفي نفس الوقت ان لا ينعكس ذالك سلبا على الانسجام المطلوب في هكذا قمم.

نراهن ان تحظى باكبر تغطية اعلامية ممكنة في هذا الظرف الحساس وان نستغل ذلك و نستفيد منه انيا و مستقبليا.
نراهن على ان نوصل للمجتمعين و للعالم عدة رسائل لعل اهمها:ان مجموعة الساحل قوة اقليمية تستند على ركائز امنية و اقتصادية و اجتماعية تستحق ان يستمع لها و ان يتم التعاطي معها.

ان موريتانيا صاحبة الفكرة و الاستمرارية هي المعنية بالدرجة الاولى بما يجري حاضرا و مستقبلا.
ان امن الساحل و افريقيا و العالم مرهون -الى حد ما-بدعم هذه المجموعة.

اما المؤملات فهي:

الخروج بدعم مادي يتمثل في اعفاء كافة الديون المستحقة للدول و المجموعات الدولية المشاركة.
الانتقال من الاطار التنظيري الواسع الى الاطار العملياتي المدروس.
المحافظة على بقاء كتلة المجموعة و الريادة
الوطنية لذلك.
ادخال الابعاد الاقتصادية و الاجتماعية الى جانب المقاربات الامنبة.

ومع كل ذلك فاننا في موريتانيا واثقون من ان التجربة المتراكمة والخبرة في هذا المجال الحساس لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ستكون اضافة نوعية يبني عليها و توجه مسارات القمة بما يخدم الامن القومي الوطني و مجموعتنا و قارتنا و العالم.
وفي اتظار ما تسفر عنه قمة انواكشوط لدول الساحل و فرنسا تبقى الانظار مشدودة الى معلمة المرابطون الجميلة.
الدكتور .محمد سيد احمد القروي.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا