أسعارالنفط تصعد لأعلى مستوى في 3 أشهرعند التسوية :|: متصفح "غوغل كروم" يتوقف عن العمل في ملايين أجهزة الحاسوب :|: شركات تقشيرالأرزتسرح عشرات العمال :|: البرلمان يستمع لعرض عن ميزانية الوزارة الأولى غدا :|: موقف وتعزية في الرئيس الأسبق من منصف المرزوقي :|: وزارة الصحة : تسجيل 39 إصابة و18 حالة شفاء :|: انطلاق المرحلة التجريبية من البرنامج الوطني للألبان :|: فريق برلماني للدفاع عن حقوق ومكانة المدرس :|: قراران هامان لبلدية " تفرغ زينه " :|: الحزب الحاكم يعزي في الرئيس الأسبق :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الزواج في موريتانيا .. بين مطرقة الواقع وسندان المجتمع *
أسرع خدمة انترنت توجد بهذه الدول
المَكَانَةُ الدبلوماسِيِّةُ لموريتانْيا بِشِبْهِ المنطقة / المختار ولد داهى
جديد الهبة الشعبية لنصرة المصطفى (ص) / المرابط ولد محمد لخديم
أمريكا.. 5 رؤساء خسروا الانتخابات وفازوا بالرئاسة
أمريكا في اختبار الديمقراطية.. هل يتكررما حصل قبل 20 عاماً؟
شمائل الرسول صلى الله عليه وسلم / محفوظ ولد ابراهيم فال
معلومات عن الثروة المعدنية وجهود شركة"سنيم"
لقاح "فايزر" المحتمل لكورونا.. هل يدعو للتفاؤل؟
"كوسموس" تؤكد مواصلة العمل في حقل "احميم " للغاز
 
 
 
 

مصدريتوقع اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة ب"كورنا "

الأحد 28 حزيران (يونيو) 2020


قال مصدر رسمي مساء اليوم الأحد، إن قرار تخفيف الإجراءات الاحترازية والسماح بالتنقل بين الولايات لن يتخذ قبل أن تجتمع اللجنة الوزارية المكلفة بمكافحة جائحة «كورونا».

ورجح المصدر الذي فضل حجب هويته أن اجتماع اللجنة الوزارية سيكون بعد انتهاء قمة مجموعة دول الساحل الخمس وفرنسا التي ستحتضنها نواكشوط يوم الثلاثاء المقبل، لمدة يوم واحد.

ونفى المصدر أن يكون وزير الصحة محمد نذير ولد حامد، في ختام جولته الأخيرة في الولايات الداخلية، قد أعد أي تقرير رُفع إلى اللجنة الوزارية، أو اتخذ أي موقف جديد بخصوص الإجراءات الاحترازية الحالية.

في غضون ذلك يترقب الموريتانيون بشدة تخفيف الإجراءات، وخاصة السماح بالتنقل بين الولايات وفتح العاصمة نواكشوط، وهو أمر غير مستبعد من طرف مصادر عديدة.

وكانت السلطات الموريتانية قد قررت يوم الاثنين 15 يونيو الجاري تمديد العمل بالإجراءات الحالية لمدة أسبوعين، تكتمل بعد غد الثلاثاء.

وتتوقع المصادر اجتماع اللجنة الوزارية يوم الأربعاء، الموالي لاختتام قمة دول الساحل، وذلك من أجل اتخاذ قرار جديد بخصوص الإجراءات الاحترازية.

وسبق أن أعلن الوزير الأول الموريتاني إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، الذي يترأس اللجنة الوزارية المكلفة بمكافحة الجائحة، أن تخفيف الإجراءات «سيتم بشكل تدريجي».

وكانت موريتانيا قد اتخذت حزمة من الإجراءات منذ منتصف مارس الماضي، تشمل إغلاق الحدود البرية والجوية، مع حظر التجوال (حاليا من الساعة الثامنة ليلاً وحتى السادسة صباحاً)، بالإضافة إلى منع التجمعات وإغلاق المدارس.

وسمحت مؤخراً السلطات بصلاة الجمعة وإعادة فتح المنشئات السياحية، بما فيها المطاعم والمقاهي، وحددت موعد افتتاح المدارس والجامعات والمعاهد.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا