فيتامينات قد تحميك من مرض "كورونا" !! :|: بيان هام من وزارة الداخلية للمواطنين :|: وزارة الصحة : تسجيل 8 إصابات و24 حالة شفاء :|: عودة رئيس الجمهورية من غينيا بيساو :|: خبراء يتوقعون طريقة تعافى بها الاقتصاد العالمي من "كورونا" :|: الوزيرالأول يطالب وزيرالتعليم العالي بتنفيذ أوامرالقضاء :|: اجتماع لدراسة تنشيط الادارة بموريتانيا :|: تصنف موريتانيا في القائمة الخضراء لانتشار"كورونا " بتونس :|: المصادقة على عودة الدراسة لسنتين ب"enajem" :|: تعميم بتعديلات في الخطاب الرسمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
خِطَّةُ الانعَاشِ الاقْتِصَادْي..أهْدَاف ٌ و تنْبِيهَاتٌ / المختارولد داهى
 
 
 
 

مصدريتوقع اجتماع اللجنة الوزارية المكلفة ب"كورنا "

الأحد 28 حزيران (يونيو) 2020


قال مصدر رسمي مساء اليوم الأحد، إن قرار تخفيف الإجراءات الاحترازية والسماح بالتنقل بين الولايات لن يتخذ قبل أن تجتمع اللجنة الوزارية المكلفة بمكافحة جائحة «كورونا».

ورجح المصدر الذي فضل حجب هويته أن اجتماع اللجنة الوزارية سيكون بعد انتهاء قمة مجموعة دول الساحل الخمس وفرنسا التي ستحتضنها نواكشوط يوم الثلاثاء المقبل، لمدة يوم واحد.

ونفى المصدر أن يكون وزير الصحة محمد نذير ولد حامد، في ختام جولته الأخيرة في الولايات الداخلية، قد أعد أي تقرير رُفع إلى اللجنة الوزارية، أو اتخذ أي موقف جديد بخصوص الإجراءات الاحترازية الحالية.

في غضون ذلك يترقب الموريتانيون بشدة تخفيف الإجراءات، وخاصة السماح بالتنقل بين الولايات وفتح العاصمة نواكشوط، وهو أمر غير مستبعد من طرف مصادر عديدة.

وكانت السلطات الموريتانية قد قررت يوم الاثنين 15 يونيو الجاري تمديد العمل بالإجراءات الحالية لمدة أسبوعين، تكتمل بعد غد الثلاثاء.

وتتوقع المصادر اجتماع اللجنة الوزارية يوم الأربعاء، الموالي لاختتام قمة دول الساحل، وذلك من أجل اتخاذ قرار جديد بخصوص الإجراءات الاحترازية.

وسبق أن أعلن الوزير الأول الموريتاني إسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا، الذي يترأس اللجنة الوزارية المكلفة بمكافحة الجائحة، أن تخفيف الإجراءات «سيتم بشكل تدريجي».

وكانت موريتانيا قد اتخذت حزمة من الإجراءات منذ منتصف مارس الماضي، تشمل إغلاق الحدود البرية والجوية، مع حظر التجوال (حاليا من الساعة الثامنة ليلاً وحتى السادسة صباحاً)، بالإضافة إلى منع التجمعات وإغلاق المدارس.

وسمحت مؤخراً السلطات بصلاة الجمعة وإعادة فتح المنشئات السياحية، بما فيها المطاعم والمقاهي، وحددت موعد افتتاح المدارس والجامعات والمعاهد.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا