عودة رئيس الجمهورية من جولته الخارجية :|: وزارة الصحة : تسجيل 40 إصابة و73 حالة شفاء :|: منسقية مقدمي خدمات التعليم تعقد مؤتمرا صحفيا :|: مصادر: توقعات بتخفيض حظرالتجول قريبا :|: احتجاجات جديدة على مكب النفايات ب"تيفيريت" :|: مالفرق بين خداع البصروالهلوسة ؟ :|: تنظيم ندوة حول «نماذج نمو الاقتصاد العالمي» :|: موريتانيا : هل حان وقت التعديل الوزاري ؟ :|: مدرسون للغات يلوحون بالاضراب في انواكشوط :|: وقفة احتجاية لسكان "تيفريت" ضد مكب القمامة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

3 اجتماعات هامة في انتظارعودة الرئيس غدا
أسعارالذهب العالمية تواصل الصعود خلال التعاملات
أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
تنبؤات العرافة العمياء لـلعام الجديد 2021 !
غريب : لاعب يعثرعلى موبايل داخل أرضية الملعب !!
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
تحديد موعد الجلسة العلنية البرلمانية لنقاش ميزانية 2021
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
 
 
 
 

ردود لوزيرالبترول في مقابلة مع مجلة "جون آفريك"

الخميس 25 حزيران (يونيو) 2020


قال وزير البترول والطاقة والمعادن محمد ولد عبد الفتّاح إن الاتفاق الأخير مع شركة كينروس مكّن من تجاوز نقاط الخلاف بين موريتانيا والشركة وحقّق نتائج كبيرة لصالح الطرفين.

ولد عبد الفتّاح قال في مقابلة مع مجلة Jeune Afrique إن الخلاف بين موريتانيا وشركة كينروس كان يتركّز على نقطتين: الأولى تتعلق بتحويل رخصة مشروع جنوب تازيازت من رخصة استكشاف إلى رخصة استغلال والثانية حول تفسير اتفاقية الإعفاء من الضرائب على المحروقات المستخدمة في منجم تازيازت.

وأضاف أن اللقاء بين الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني ورئيس كينروس (11 سبتمبر 2019) وضع أرضية لتجاوز هذه النقاط والوصول إلى الاتفاق الحالي وذلك بعدما تمكّن الرئيس من "إقناع رئيس شركة كينروس بأن بلادنا ستحترم أي اتفاقية تحترم قوانيننا وتكون مربحة لموريتانيا"، على حد تعبيره. وأضاف: لقد "سمح لنا ذلك بالتوصل إلى اتفاق مربح للطرفين على مستوى أفضل تطبيقات التعدين في العالم دون المرور بالتقاضي."

وقال ولد عبد الفتّاح "لم يكن الاتفاق الودي ضروريًا ولكنه حل يجب تفضيله عندما يتوافق مع مصلحة الطرفين. سيتيح لنا ذلك قلب الصفحة وزيادة عائدات منجم تازيازت لموريتانيا إلى أقصى حد".

وخلص إلى القول: "تخرج موريتانيا من هذا العمل بمنجم إضافي وعائدات جديدة ومدفوعات كبيرة وإعادة جدولة للديون. المكسب غير عادي في قطاع يعرف منافسة دولية شرسة ونحن الآن مجهزون لكسب شراكات جديدة وجذب استثمارات قيّمة"، على حد تعبيره.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا