اجتماع اللجنة الجهوية للتنمية بالحوض الغربي :|: الحرية والديمقراطية في إطاردولة القانون / محم ولد الطيب :|: أكثر من مليون اتصال بالرقم الأخضرالخاص ب"كورونا" :|: أسعارالنفط تهبط 1%مع توقعات بتخفيض إنتاج أوبك من الخام :|: ترحيل 9000 مهاجروتفكيك 3 قنوات للتهريب :|: مديرالصحة: تسجيل 91 إصابة و138 حالة شفاء :|: المدرسون المتعاقدون يطالبون بدمجهم في الوظيفة العمومية :|: وزارة الداخلية تم تفكيك ثلاث قنوات للتهريب :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق متفرقة من البلاد :|: بالأرقام.. هذه حصيلة خسائر الاقتصاد العالمي جراء كورونا :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
ماهو الفرق بين المسباروالمركبة الفضائية؟
لقاح واعد للوقاية من "كورونا "
 
 
 
 

ردود لوزيرالبترول في مقابلة مع مجلة "جون آفريك"

الخميس 25 حزيران (يونيو) 2020


قال وزير البترول والطاقة والمعادن محمد ولد عبد الفتّاح إن الاتفاق الأخير مع شركة كينروس مكّن من تجاوز نقاط الخلاف بين موريتانيا والشركة وحقّق نتائج كبيرة لصالح الطرفين.

ولد عبد الفتّاح قال في مقابلة مع مجلة Jeune Afrique إن الخلاف بين موريتانيا وشركة كينروس كان يتركّز على نقطتين: الأولى تتعلق بتحويل رخصة مشروع جنوب تازيازت من رخصة استكشاف إلى رخصة استغلال والثانية حول تفسير اتفاقية الإعفاء من الضرائب على المحروقات المستخدمة في منجم تازيازت.

وأضاف أن اللقاء بين الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني ورئيس كينروس (11 سبتمبر 2019) وضع أرضية لتجاوز هذه النقاط والوصول إلى الاتفاق الحالي وذلك بعدما تمكّن الرئيس من "إقناع رئيس شركة كينروس بأن بلادنا ستحترم أي اتفاقية تحترم قوانيننا وتكون مربحة لموريتانيا"، على حد تعبيره. وأضاف: لقد "سمح لنا ذلك بالتوصل إلى اتفاق مربح للطرفين على مستوى أفضل تطبيقات التعدين في العالم دون المرور بالتقاضي."

وقال ولد عبد الفتّاح "لم يكن الاتفاق الودي ضروريًا ولكنه حل يجب تفضيله عندما يتوافق مع مصلحة الطرفين. سيتيح لنا ذلك قلب الصفحة وزيادة عائدات منجم تازيازت لموريتانيا إلى أقصى حد".

وخلص إلى القول: "تخرج موريتانيا من هذا العمل بمنجم إضافي وعائدات جديدة ومدفوعات كبيرة وإعادة جدولة للديون. المكسب غير عادي في قطاع يعرف منافسة دولية شرسة ونحن الآن مجهزون لكسب شراكات جديدة وجذب استثمارات قيّمة"، على حد تعبيره.

الصحراء

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا