وزيرالداخلية يجتمع مع مسؤولين اسبان وأروروبيين :|: وزارة التجارة تصادركميات من «اللحوم المغشوشة» :|: النفط يمحو خسائره ويصعد 2% :|: الشرطة تتصدى لاحتجاجات الحاصلين على معدل 12+ :|: مديرالميناء يتحدث عن إصلاحات هيكلية لتطويره :|: وزارة الصحة : تسجيل 14 إصابة و21 حالة شفاء :|: وفد وزاري يتفقد المنطقة الحرة بنواذيبو :|: صحة : أبرز فوائد التمر على الجسم :|: جائزة رئيس الجمهورية لعلوم المحظرة : التطبيع الحقيقي مع الذات والهوية * :|: هيئة الدفاع عن الرئيس السابق : "منعه من السفر غير قانوني" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
بعد الشم والتذوق.. "كورونا "يؤثرعلى حاسة ثالثة !
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الرئيس غزواني..العهد \ الدده محمد الأمين السالك
الفرق بين Google Translate وBing Translate ؟
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
 
 
 
 

بوتين: جائحة "كورونا" تسببت في ركود في الاقتصاد العالمي

الأربعاء 24 حزيران (يونيو) 2020


أعلن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، اليوم الثلاثاء، أن وباء فيروس كورونا المستجد وجه ضربة قوية للاقتصاد العالمي، وفي الواقع، بدأ الركود العالمي.

وقال بوتين في كلمة موجهة للشعب الروسي، أوردتها وكالة سبوتنيك الروسية: "وجه الوباء ضربة قاسية للاقتصاد العالمي، مما تسبب في ركود عالمي، وركود في الإقتصاد العالمي. ويبدو أن التجارة، وعمل الشركات، والعلاقات التعاونية تتعثر على خطى الحجر الصحي والقيود المفروضة بسبب الفيروس".

وفي سياق متصل، أعلن الرئيس الروسي أن بلاده تتصدر بين الدول الكبرى في العالم في عدد اختبارات فيروس "كورونا" المستجد وقد أجرت بالفعل 17 مليون اختبار، مشيرا إلى أن معدلات انخفاض الإصابة بالمرض جيدة.

وقال بوتين "يلاحظ ديناميات إيجابية على خلفية الزيادة المستمرة في كمية الاختبار. روسيا اليوم تتصدر بين الدول الكبرى في العالم في عدد الفحوصات لكل ألف شخص. تجاوز العدد الإجمالي للفحوصات التي أجريت 17 مليونا".

وأشار بوتين إلى أن مثل هذه الاختبارات المكثفة يمكن أن تكشف عن المرض في مرحلة مبكرة، حتى لو كان بدون أعراض.

كما أكد أن النظام الصحي في روسيا أظهر القدرة على الاستجابة للمواقف الطارئة، وأن الدولة استطاعت تأخير ذرة الوباء لأكثر من شهر ونصف بفضل الإجراءات التي اتخذتها لمواجهته.

وقال الرئيس الروسي: "لقد لعب النظام الصحي دورا هاما. كان الحمل الزائد على المستشفيات سببا رئيسيا في ارتفاع عدد الوفيات في عدد من الدول. . لقد أظهر الوباء أن الرعاية الصحية الروسية قادرة على الاستجابة بشكل فعال للحالات الطارئة".

وأضاف بوتين في كلمته للشعب الروسي: "قمنا منذ البداية بتحليل الوضع على أساس يومي، مع الخبراء والعلماء، قمنا بحساب خيارات مختلفة لتطوير الأحداث، مدركين أن الخطر كان قريبًا، فقدتم رصد تسجيل بؤر عدوى كبيرة على الحدود مع روسيا".

وأشار إلى أنه بفضل الإجراءات الوقائية المتخذة على الحدود استطاعت روسيا التصدي للضربة الأولى وتأخير ذروة الوباء ما بين شهر ونصف وشهرين.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا