القدس عاصمة المسلمين الروحية / محمد المصطفى الولي :|: بيان هام حول ضرورة مكافحة الفساد :|: وزارة الصحة : تسجيل 3 إصابات و24 حالة شفاء :|: أبرزالوزراء السابقين الذين استدعتهم الشرطة :|: "سامسونغ" تطرح أحدث هواتفها القابلة للطي :|: الإجراءات الحمائية تكلف الاقتصاد العالمي 10 تريليونات دولار :|: مياه الأمطارتغمرشوارع العاصمة .. واستخدام صهاريج لشفطها :|: اشراف وزاري على شفط المياه عن مراكز الباكلوريا :|: هيئة الأرصاد تحذرمن «سُحب رعدية قوية» :|: وزارة الصحة : تسجيل 4 إصابات و45 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
بعد الشم والتذوق.. "كورونا "يؤثرعلى حاسة ثالثة !
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الرئيس غزواني..العهد \ الدده محمد الأمين السالك
الفرق بين Google Translate وBing Translate ؟
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
 
 
 
 

تعليقات على اجتماع مجلس الوزراء

الجمعة 19 حزيران (يونيو) 2020


علق وزير التعليم العالي وتقنيات الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور سيدي ولد سالم ووزير التعليم الثانوي والتكوين المهني والتقني السيد محمد ماء العينين ولد أييه ووزير التنمية الريفية السيد الدي ولد الزين مساء اليوم الخميس في انواكشوط على نتائج اجتماع مجلس الوزراء .

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة أن المجلس درس وصادق على مجموعة من مشاريع القوانين والمراسيم والبيانات من بينها بيان مشترك حول مراجعة برامج التعليم الثانوي وإعادة النظر في مناهج المدرسة العليا للتعليم العالي ومراجعة الكتب المدرسية، وبيانين الأول منهما حول الحملة الزراعية 2020ـ 2021 والثاني يتعلق بالاستعدادات المتخذة لمكافحة الجراد الصحراوي .

وبخصوص البيان المشترك المتعلق بالتعليم بين وزير التعليم الثانوي أن البيان ينصب حول أهمية المناهج في إصلاح التعليم، التي من خلالها يمكن تحديد الغايات المنشودة من إصلاح التعليم، لكونها تحدد أهداف العملية التربوية، في الوقت الذي تحدد مواصفات الأستاذ الذي يتمتع بقابلية للتدريس، كما أنها ينبثق منها أيضا مواصفات الكتاب المدرسي الذي يخدم العملية التربوية، مما يعني أن مراجعة المناهج عملية مركزية في إصلاح التعليم .

وأضاف أن إصلاح التعليم يبدأ بمراجعة مناهجه بدءا بالسنوات الأولى من التعليم، مبينا أن الغرض من هذه العملية هي أن الإصلاح ينطلق في نفس الوقت من التعليم الأساسي والتعليم الثانوي ، موضحا أن الوضعية الحالية للتعليم غير مرضية وتتسم بالضعف، بسبب التحول من إصلاح إلى آخر مع غياب اتخاذ الإجراءات المصاحبة له وعدم تقييم الطريقة التربوية، مؤكدا أن تنفيذ هذه العملية سيتم بطريقة مشتركة ومنسقة بين الوزارات الثلاث المعنية بالتعليم مع العمل على مراجعة البرامج وطريقة تكوين المكونين والكتاب المدرسي، من أجل أن تكون جاهزة مع بداية العام الدراسي القادم.

وبدوره أوضح وزير التنمية الريفية في تعليقه على البيان الذي قدمه لمجلس الوزراء حول الحملة الزراعية لموسم الخريف القادم، أن الهدف منه تطبيق توجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني الهادفة إلى استغلال المقدرات الوطنية لتحسين الإنتاج والمنافسة، موضحا في هذا الصدد أن رئيس الجمهورية كان قد التزم بـ 5000 هكتار سنويا 12 سدا كل سنة من أجل زيادة المساحات الزراعية، وقد أطلق فخامة رئيس الجمهورية هذا البرنامج في بداية السنة تعهد فيه بإصلاح 5726 هكتار و74 سدا من أجل تحسين الإنتاج الزراعي، والأعمال اليوم متقدمة فيها وأغلبها سيدخل في الحملة الخريفية القادمة .

وأضاف أن الزراعة قطاع مهم ويوفر الكثير من فرص العمل، وأن الحكومة عاكفة على إعداد خطة لكهربة مناطق الإنتاج أما مناطق الضفة فستبدأ كهربتها قريبا، وأن الهدف من ما تقوم به الحكومة من إجراءات وما تقدمه من دعم في هذا المجال، هو تحقيق الاكتفاء الذاتي في مجال الزراعة وتحسين القدرة على المنافسة في السوق ، موضحا أن الحكومة تعمل على الرفع من الإنتاج وتحصين الزراعة من الحيوانات ومن الآفات الزراعية وتقديم الدعم للمزارعين شريطة احترام المسطرة المعتمدة في هذا المجال. مؤكدا على أن الوزارة سوف تتشاور مع جميع الفاعلين والمهتمين بالقطاع الزراعي .

وأكد وزير التنمية الريفية في تعليقه على البيان الثاني الذي قدمه حول غزو الجراد أن الدولة تراقب الوضع عن كثف وأنها جاهزة للتصدي له واتخذت كل الآليات اللازمة لمواجهته، بالتشاور والتنسيق مع دول أخرى وشركاء موريتانيا.

وفي رده على أسئلة الصحفيين حول الاتفاق الموقع مؤخرا بين شركة تازيازت والحكومة الموريتانية ثمن الناطق الرسمي باسم الحكومة، هذا الاتفاق الذي حققت بموجبه الدولة أرباح جيدة، تحولت من 3% إلى 4% وقد تصل إلى 6% عند ارتفاع أسعار الذهب ، كما أن نسبة مشاركتنا في المنجم الجديد ارتفعت لتصل إلى 15% من رأس المال مع فتح مجال 10% للأسهم ليصل مجموع النسبة إلى 25%، وهو إنجاز للحكومة الموريتانية ولقطاع المعادن.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا