النص الكامل لبرنامج حكومة ولد بلال الذي عرض أمام البرلمان :|: الوزيرالأول يبدأ عرض حصيلة عمل الحكومة وبرنامجها2021 :|: 122 مليار دولارمهدرة بسبب عدم تدويرالمخلفات عربيا :|: "إنستغرام" تطلق ميزة احترافية للمؤثرين ورجال الأعمال :|: FIFA يعتمد ترشح ولد يحي لرئاسة CAF :|: هل في بلادنا 300 مؤسسة صحفية ؟ محمد عبد الله لحبيب :|: ولد محم: خلايا إعلام الفساد تستهدف الرئيس ونظامه :|: وزارة الصحة : تسجيل 39 إصابة و86 حالة شفاء :|: الوزيرالأول يقدم برنامج الحكومة أمام البرلمان يوم غد :|: مطالب بكفاءات عالية لمن سيعينون في محكمة العدل السامية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

أسعارالذهب ترتفع فى الأسواق العالمية مع هبوط الدولار
وزيرالمالية يتحدث عن السيولة بالخزينة العمومية
10 اكتشافات جيولوجية هزت عام 2020!
إنشاء أول هيئة ثقافية نسائية بموريتانيا
تغييرات في "واتساب" مع بداية العام الجديد
من أجواء الاحتفال بالعام الجديد 2021 حول العالم
مقترحات منهجية بخصوص قراراستئناف الدراسة / عالي ولد يعقوب
10 غرائب في احتفالات العالم بالعام الجديد !!
"ناسا " تكتشف أرضا في الفضاء السحيق !!
غرائب الكرة.. منتخبات تتبنى ألوانا غيرموجودة في أعلام بلادها
 
 
 
 

" "مورجان ستانلي": 3 أسباب ستجعل ركود الاقتصاد العالمي قصير الأجل

الاثنين 15 حزيران (يونيو) 2020


يعتقد بنك "مورجان ستانلي" أن الاقتصاد العالمي يشهد دورة توسع جديدة وأن الناتج المحلي الإجمالي سيعود لمستويات ما قبل أزمة فيروس كورونا في بداية 2021، مع تحديد 3 أسباب من شأنها أن تجعل الركود قصير الأجل.

وكتب اقتصاديون في البنك الأمريكي بقيادة "تشيتان أهيا" خلال مذكرة بحثية نقلتها وكالة بلومبرج، اليوم الإثنين: "لدينا ثقة أكبر في توقعاتنا بشأن التعافي على شكل حرف V، بالنظر إلى المفاجأت الصعودية الأخيرة في بيانات النمو وإجراءات السياسة".

وتوقع خبراء الاقتصاد في "مورجان ستانلي" حدوث ركود اقتصادي "حاد لكنه قصير المدى"، قائلين: "نتوقع انكماش الناتج المحلي الإجمالي العالمي بنحو 8.6 بالمائة خلال الربع الثاني على أن يتعافى إلى 3 بالمائة بحلول الربع الأول من 2021".

وحدد الاقتصاديون في البنك الاستثماري ثلاثة أسباب كامنة وراء أن الركود الاقتصادي سيكون قصير الأجل.

ويتمثل السبب الأول في أن هذه ليست صدمة داخلية ناجمة عن اختلالات كبيرة، في حين أن السبب الآخر فيكمن في أن ضغوط خفض نسبة الديون ستكون أكثر اعتدالاً، أما السبب الثالث فهو أن دعم السياسة كان حاسماً وضخماً وسيكون فعالاً في تعزيز التعافي.

وكتب الاقتصاديون مستشهدين بسيناريو يشهد توفر اللقاح على نطاق واسع بحلول صيف عام 2021: "في السيناريو الأساسي، نفترض أن موجة ثانية من الإصابات ستحدث بحلول الخريف، ولكن من الممكن السيطرة عليها وستؤدي لعمليات إغلاق انتقائية".

وأضافوا: "لكن على النقيض، نفترض في السيناريو المتشائم الدخول في تدابير الإغلاق الصارمة التي تم تنفيذها في وقت سابق من هذا العام الأمر الذي قد يؤدي إلى ركود اقتصادي بوتيرة مضاعفة".

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا