152 مليون دولارمساعدة أمريكية لدول الساحل :|: وزارة الداخلية تصدربيانا جديدا هاما :|: سعي رسمي لإيجاد صرف صحي بمدينة روصو :|: وزارة الصحة : تسجيل 24 إصابة و18 حالة شفاء :|: تقديم تقريرعن وضعية السجون لوزيرالعدل :|: تحذيرات من ارتفاع منسوب مياه نهر السنيغال :|: الشرطة تفرق مظاهرة لطلبة مسجلين بالجزائر :|: مطالب بتأجيل مهرجان المدن التاريخية بمدينة وادان :|: الوزيرالأول يلتقي مندوب الاتحاد الاوروبي :|: المِعيَاريَّةُ الإدَارِيَّةُ أسَاسُ العَدْلِ / المختار ولد داهى :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
خِطَّةُ الانعَاشِ الاقْتِصَادْي..أهْدَاف ٌ و تنْبِيهَاتٌ / المختارولد داهى
قراءة تحليلية لخطة الإقلاع الإقتصادي / د.ختار الشيباني
 
 
 
 

الوزيرالأول يتحدث عن نقاط هامة في مؤتمره الصحفي

الأحد 14 حزيران (يونيو) 2020


أكد الوزير الأولإسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا في مؤتمره الصحفي الليلة البارحة أن الحكومة ستعمل على تخفيف الإجراءات الاحترازية، خاصة فيما يتعلق بإلغاء منع التنقل بين الولايات، حين تسمح الوضعية الوبائية بذلك، مشيراً إلى أن التخفيف سيتم بشكل تدريجي.

وأضاف أن الكلمة الأخيرة في تخفيف الإجراءات ستكون لوزارة الصحة التي ستحدد المعطيات النهائية التي سيعتمد عليها لاتخاذ أي قرار في الموضوع.

وأوضح أن المنظومة الصحية في البلاد ستكون أقوى ما بعد الوباء، مشيرا إلى أنها «تلقت درسا مهما من هذه الجائحة»، وفق تعبيره.

وأشار الوزير الأول إلى أن حكومته وجدت الوضعية الصحية في البلاد «غير جاهزة» لمواجهة أي وباء، سواء على مستوى الإنعاش أو التجهيزات أو حتى الكادر الطبي «المحبط».

وفي مايتعلق بصندو التضامن ضد "كورونا"فقد أعلن الوزيرأن الحكومة فقد وصل الصرف إلى 11,6 مليار أوقية قديمة.

منها 2,7 مليار أوقية قديمة وجهت لشراء أجهزة التنفس والإنعاش و 0,5 مليار أوقية وجهت لشراء معدات الوقاية، و0,56 مليار أوقية لشراء أجهزة الأشعة والراديو، و0,81 مليار أوقية لشراء معدات الوقاية الفردية، و0,07 لشراء المعقمات.

وأوضح أن مداخيل الصندوق الخاص بمواجهة كورونا وصلت إلى 37,4 مليار أوقية، من ضمنها 20 ملياراً من خزينة الدولة، و10,5 مليار من شركاء دوليين، و6,75 مليار من الشركات والمساهمين الخصوصيين.

من جهة أخرى أكد الوزير الأول أن الحكومة بدأت العمل على مرحلة ما بعد جائحة "كوفيد 19"، مردفا أنها تمكنت من رصد تمويلات تتجاوز 50% من تخطيطها لهذه المرحلة.

وأكد أن أهم درس يمكن استفادته من جائحة كورونا المستجد هي ضرورة تحقيق الاكتفاء الذاتي، مؤكدا أن الحكومة ستعمل على ذلك.

وأضاف أن الدرس يؤكد أن الموجود في خارج البلاد لا يمكن الاعتماد عليه، مردفا أن الحكومة ستعمل على ذلك من خلال قطاعات الصيد، والزراعة، والتنمية الحيوانية.

ونوه بأن قضية العالقين بدأ حلها وستحل بالنسبة للسنيغال والمغرب في الاسبوع المقبل وفي بقية الدول ستنظم رحلات جوية لاجلائهم تشمل عدة دول من بينها مصر وتركيا واسبانيا.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا