فيتامينات قد تحميك من مرض "كورونا" !! :|: بيان هام من وزارة الداخلية للمواطنين :|: وزارة الصحة : تسجيل 8 إصابات و24 حالة شفاء :|: عودة رئيس الجمهورية من غينيا بيساو :|: خبراء يتوقعون طريقة تعافى بها الاقتصاد العالمي من "كورونا" :|: الوزيرالأول يطالب وزيرالتعليم العالي بتنفيذ أوامرالقضاء :|: اجتماع لدراسة تنشيط الادارة بموريتانيا :|: تصنف موريتانيا في القائمة الخضراء لانتشار"كورونا " بتونس :|: المصادقة على عودة الدراسة لسنتين ب"enajem" :|: تعميم بتعديلات في الخطاب الرسمي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
خِطَّةُ الانعَاشِ الاقْتِصَادْي..أهْدَاف ٌ و تنْبِيهَاتٌ / المختارولد داهى
 
 
 
 

وزيرالصحة يزورجناح علاج مصابي "كورونا" بمركز الاستطباب الوطني

الثلاثاء 9 حزيران (يونيو) 2020


أدى وزير الصحة الدكتور محمد نذير حامد أمس الاثنين زيارة تفقد واطلاع للجناح الخاص بفيروس كوفيد-19 و مصلحة الأمومة والطفولة بمركز الاستطباب الوطني.
وتهدف الزيارة إلى الإطلاع على وضعية الجناح الخاص بالتكفل بمرضى الكوفيد-19.

وأكد وزير الصحة في كلمته بالمناسبة أن هذه الزيارته تشكل المرحلة الثالثة من الزيارات التفقدية لمراكز التكفل بالفيروس في كل من مركز الاستطباب للام والطفل ومستشفى الشيخ زايد للاطلاع على وضعية مراكز التكفل بالوباء.

وبين أن المصالح المذكورة مؤمنة ومعزولة عن المصالح الصحية الأخرى و يتوفر عمالها على الآليات الخاصة بالوقاية والمرضى داخلها يدخلون من ممرات بعيدة عن مرتادي تلك المستشفيات.

وأضاف أن زيارته تأتي كذلك لتثمين جهود الأطباء والممرضين وعمال الصحة والإدارات سواء الذين يعملون في الخطوط الأمامية أو غيرهم لأن العمل الصحي متكامل.

كما ثمن جهود المتطوعين العاملين بأماكن الخطر ضمن هذا المجهود.

وشدد وزير الصحة على ضرورة إلتزام الطاقم الطبي بالحماية من خلال استخدام الأليات والتجهيزات التي تضعها الحكومة تحت تصرف القطاع الصحي والموجودة لدى إدارات المستشفيات من أجل حماية خطوط الدفاع الاولى.

وأشاد الدكتور محمد نذير بجهود الإدارات الصحية والتي بفضلها أصبح لدينا 150 سرير جديد خاصة بكوفيد-19 إضافة إلى زيادة الطاقة الاستيعابية علي مستوى مصلحة الأمراض الوبائية ومعهد الكبد وأمراض الفيروسات.

وبين في هذا المجال أن الاستراتيجية الجديدة تعتمد حاليا على الكشف عن الفيروس من خلال تكثيف الفحوص خاصة بعد أن أصبح القطاع الصحي يتوفر على كميات جيدة ومعتبرة من وسائل الكشف.

وطالب المواطنين بمواكبة تلك الجهود خلال الأيام القليلة القادمة من أجل الكشف عن كل سخص يحتمل أن يكون مصابا بالوباء.

وذكر وزير الصحة على ضرورة التقيد بالتعليمات الطبية الوقائية باعتبار أن الدول التي انتصرت على الوباء إنما بفضل البقاء في المنازل واتداء الكمامات والتباعد.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا