قراربمراجعة القانون المنشئ للمنطقة الحرة في انواذيبو :|: القيادة العامة للجيوش تجري تعيينات هامة :|: وزارة الصحة : تسجيل 14 إصابة و9 حالات شفاء :|: مجلس الوزراء: تعيينات واسعة في وزارة الداخلية "بيان" :|: الحكومة تؤجل مهرجان المدن القديمة :|: فيسبوك تتيح لمستخدمي إنستغرام التراسل عبر ماسنجر :|: تسريبات : تعيين مدير جديد للادارة الاقليمية :|: توزيع خزانات مياه لحل مشكل العطش بنواكشوط :|: إياك أعني واسمعي ياجاره! / محمد سالم حبيب :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
خِطَّةُ الانعَاشِ الاقْتِصَادْي..أهْدَاف ٌ و تنْبِيهَاتٌ / المختارولد داهى
قراءة تحليلية لخطة الإقلاع الإقتصادي / د.ختار الشيباني
منظومة الصفقات العمومية... الطريق إلى الإصلاح *
غرائب احتفالات الاستقلال والأيام الوطنية !
كلمات حكيمة لمليارديرعلى فراش الموت !!
الروس يكتشفون آثارحياة خارج كوكب الأرض !
أبوبكر الصديق منان: من مستشار للقادة ورجال الأعمال إلي مكون للشباب في مختلف المجالات
 
 
 
 

موريتانيا: قوة الساحل التي تكافح الإرهاب تواجه تهديدا متزايد

الأحد 7 حزيران (يونيو) 2020


قال وزير الخارجية الموريتاني إسماعيل ولد الشيخ أحمد، إن القوة الأفريقية الخماسية التي تكافح الإرهاب في منطقة الساحل، تواجه تهديدا أمنيا متناميا يجتاح المنطقة، ليس فقط محليا ولكنه مشكلة عالمية تتطلب استجابة دولية.

وأكد ولد الشيخ أحمد، الذي تتولى بلاده رئاسة قوة "جي 5 الساحل "، أن الوضع الأمني "يتدهور بشكل واضح وبثبات نادر" نتيجة "تحالف شيطاني لجماعات إرهابية وعصابات تهريب المخدرات".

وقال إن الساحل يواجه صدمة جائحة كوفيد-19، ونقص الأمطار، والإرهاب، و"تراجع أسعار منتجاتنا التصديرية".

وأضاف الوزير الموريتاني: "بالتأكيد نعاني جميعا على قدم المساواة من هجوم كوفيد-19، لكنه يكشف لنا أيضا عدم المساواة القاسية في عالمنا عندما يتعلق الأمر بمواجهته".

وأطلق قادة موريتانيا وبوركينا فاسو وتشاد ومالي والنيجر القوة المشتركة في عام 2017 بدعم من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي والاتحاد الأوروبي.
ودعت فرنسا مجلس الأمن إلى تفويض "مجموعة ال "5 بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وهو أمر قابل للتنفيذ عسكريا، وتمويل عملياتها، وهو نداء كرره الوزير الموريتاني يوم الجمعة.

لكن الولايات المتحدة عارضت تفويض المجلس، وحتى الآن لم تقدم الأمم المتحدة سوى الدعم التشغيلي واللوجستي من خلال بعثة حفظ السلام في مالي.

وقال ولد الشيخ أحمد إنه أثناء انتظار إجراءات المجلس، قامت كل دولة في الداخل والدول الخمس معًا "بعمل قوي" لاستعادة الأراضي التي استولى عليها الإرهابيون، واستعادة الخدمات العامة الأساسية لحياة الناس، بدءًا من المدارس والمستشفيات.

وحذر من أن "التحدي عملاق وأن الانتصارات مؤقتة وقابلة للعكس".

سكاي نيوز عربية

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا