القبض على أجنبي دخل البلاد متسللا بروصو :|: طائرة طبية لنقل الرمزولد عبد القادرإلى اسبانيا :|: توفير 1000 فرصة عمل في القطاع الخاص :|: مديرالصحة: تسجيل 118 و64 حالة شفاء :|: مطالب لرئيس الجمهورية بإنقاذ المؤسسات الصحفية :|: "الموريتانية للطيران" تنظم رحلات لدول افريقية :|: مظاهرة أمام القصرالرئاسي لمقدمي خدمات التعليم :|: تمويل للزارعة في موريتانيا بمبلغ 23.7 مليون دولار :|: اقتراح بإعادة هيكلة محكمة العدل السامية :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

7 احداث فلكية يشهدها شهريونيوالجاري
من هو جورج فلويد الذي أشعل مظاهرات مينيابوليس؟
طبيب إيطالي بارز: فيروس كورونا المستجد يفقد قوته
قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
5 بشارات في يوم واحد! / محمد الأمين ولد الفاضل
7 حقائق غريبة لا يعرفها معظم الناس!
"غيتس" يكشف الموعد المحتمل لتطوير لقاح "كورونا"
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
ثروات مليارديرات تقفزإلى 565 ملياردولارزمن "كورونا" !
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
 
 
 
 

اقتراح لمكافحة الفساد / محمد سالم سحنون

السبت 6 حزيران (يونيو) 2020


أنتم تعلمون انه لا أحد يمكن ان يتحايل على البنوك الحديثة ولا شركات الاتصال ولا على المكاتب العصرية لتحويل الاموال او الخطوط الجوية مثلا الا في حالات نادرة جدا الى درجة انه من غير المهم ذكرها , لكن هل تعرفون السبب ؟؛ إنه ليس بسبب نزاهة عمالها او تحصينهم الاخلاقي والتربوي ضد الفساد بل هو راجع الى الية العمل المنظم والذي يعتمد اساسا على المعلوماتية

صدقوني ان البرامج والتطبيقات الالكترونية المتخصصة بامكانها ان تقضي على الفساد.لانها لاتترك ثغرة يمكن ان يدخل منها المفسد مهما كان ذكاؤه وسوء تسييره.

انه على الدولة إنشاء مركز لاعداد جميع المطبوعات التي يمكن ان تحتاج إليها اية مؤسسة سواء كانت عمومية او خصوصية حتى حضانة الاطفال ، حيث يتم وضع ارقام تسلسلية عليها واكواد خاصة ويكون جميع هذه المطبوعات والبرامج والتطبيقات مسجلة في خادم كبير يتحكم فيها و يشرف عليه خبراء محددون ومعروفون ويخضعون للرقابة بشكل مباشر من هيئة خاصة وخاصة جدا

ان هذه الطريقة تمكن من استخدام جميع الموظفين سواءا كانوا صالحين او فاسدين وتساعد في حرق المراحل وعدم الاعتماد على الحلول بعيدة المدى .

وقد تتبادر الى الذهن مجموعة من الأسئلة :

كيف يمكن رقابة المشتريات مثلا ؟!

سيتم مراقبة المشتريات عن طريق استخدام وثائقها الخاصة والتي لا يسمح لك باستخدام غيرها ويكون محدد فيها كل شيء حتى الاسعار ومجال تغيرها .

ونشير هنا الى انه حتى الورق العادي الذي يستخدم في الطباعة يجب أن يكون له الية تمكن من استخدامه بشكل غير عشوائى وكذالك اوراق المرحاض

ان الاعتماد على المعلوماتية يمكن ان يقضي على الفساد ...

وبعبارة أخرى يجب على الدولة ان تعتبر نفسها انها تدير مصرفا للعملات والشعب هو عمال هذا المصرف .

لا انسى هنا بان الرقابة والتفتبش يجب القيام بهما بشكل يومي عن طريق نفس البرامج التي ذكرنا بدل انتظار عدة شهور او سنوات لللقيام بذالك

نحن قد لا نستطيع ان ننقل التكنولوجيا الى بلادنا في القريب العاجل لكن بامكاننا نقل المعلوماتية كاملة الى بلادنا وان حدث ذالك نكون ضمن الدول ذات الحظوظ في التقدم .

ارفعوا شعار مورياتانيا بلاد الالكترونيات.

قد يقول البعض اين الفنيون وساقول لكم كل من يملك هاتفا او جهاز كمبيوتر او يعمل في نقطة ساخنة قد يكون فنيا !

لا تستغربوا هذا الكلام ...دعونا فقط نثق بانفسنا ..

اننا تعاملنا في السابق مع امهات الكتب في المحاظر وخفظنا عن ظهر غيب وحان الوقت لنتجه لللغة العصر : الالكترونيات ..نعم يجب أن تكون افضل من الهند في هذا المجال ..لم لا ؟!

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا