وزارة الداخلية تتعهد بعدم توقيف الاطباء ليلا :|: عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم" :|: النيابة العامة تصدربيانا حول"قضية" البنك المركزي" :|: توضيح من البنك المركزي لقضية "الاختلاس" :|: مديرالصحة: تسجيل 52 إصابة و39 حالة شفاء :|: مصدر: عملية سطو مسلح على إدارة الميزانية :|: BCM يتقدم بشكوى رسمية للنيابة العامة :|: موريتاينا ترأس الدورة ال43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة :|: مصادر: تأخير رفع الإجراءات الاحترازية يعود لأسباب طبية :|: أسعارالذهب العالمية تصعد بدعم من خسائر الدولار :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

محمد ولد مولود يتحدث في مقابلة صحفية

الخميس 4 حزيران (يونيو) 2020


قال محمد ولد مولود، رئيس حزب اتحاد قوى التقدم المعارض، إن لجنة التحقيق البرلمانية ستمكن من كشف الغطاء عن المفسدين، وتقديم من ارتكبوا جرائم فساد في حق الشعب الموريتاني إلى القضاء، معتبراً أن اللجنة تتعرض لحملة «تشويه وتشويش» واسعة من طرف من يخشون عملها، على حد تعبيره.

ولد مولود قال إن هنالك حملة «تروج لشعار ممجوج لدى جميع المفسدين، مفاده أن الجميع مفسدون وأن كل الموريتانيين فاسدون، وبالتالي فما يجري هو استهداف لهم».

وأضاف ولد مولود أن «السلاح الثاني لدى المفسدين هو التلفيق، ونشر مقالات ومقاطع فيديو تشوه اللجنة، واستهداف بعض أفرادها لسحب المصداقية منهم»، مشيراً إلى أن دور المعارضة هو «حماية اللجنة من جميع محاولات التشويش والتشويه»، على حد تعبيره.

ورفض ولد مولود أن تكون اللجنة شكلت من أجل استهداف أي شخص أو جهة معينة، مؤكداً أنها ستعمل على كشف الحقيقة التي يطالب بها الشعب الموريتاني.

وفي سياق الرد على سؤال عن «رموز الفساد» التي قال بيان المعارضة الأخير إنها تتقلد مناصب في الدولة، قال ولد مولود إن «الموريتانيين يعتبرون تعيين أناس شاعت مسؤوليتهم في بعض الملفات، ولم تتم تبرئتهم منها، لا يشير إلى تغيير النهج، والشعب يريد تغيير النهج».

أما بخصوص تسيير صندوق «كورونا» ومخاوف وقوع عمليات فساد، قال ولد مولود إن «أي تلاعب أو فساد في تسيير الصندوق يعد جريمة كبيرة، لأن الشعب يعاني من ظروف حرجة والوسائل شحيحة والوضع خطير، ويجب التعامل مع أي فساد بقسوة ومن دون أي تهاون».

وأضاف ولد مولود: «نحن لا نريد معاقبة أي أحد، ونعتقد أن الوقاية خير من العلاج، والوقاية من الفساد هي الشفافية، وأن تكون العمليات مكشوفة أمام الجميع ويراقبها الجميع»، على حد تعبيره.

صحرا ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا