القدس عاصمة المسلمين الروحية / محمد المصطفى الولي :|: بيان هام حول ضرورة مكافحة الفساد :|: وزارة الصحة : تسجيل 3 إصابات و24 حالة شفاء :|: أبرزالوزراء السابقين الذين استدعتهم الشرطة :|: "سامسونغ" تطرح أحدث هواتفها القابلة للطي :|: الإجراءات الحمائية تكلف الاقتصاد العالمي 10 تريليونات دولار :|: مياه الأمطارتغمرشوارع العاصمة .. واستخدام صهاريج لشفطها :|: اشراف وزاري على شفط المياه عن مراكز الباكلوريا :|: هيئة الأرصاد تحذرمن «سُحب رعدية قوية» :|: وزارة الصحة : تسجيل 4 إصابات و45 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
بعد الشم والتذوق.. "كورونا "يؤثرعلى حاسة ثالثة !
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الرئيس غزواني..العهد \ الدده محمد الأمين السالك
الفرق بين Google Translate وBing Translate ؟
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
 
 
 
 

رئيس لجنة اليقظة الإقتصادية يستعرض نتائج جتماعها

الأربعاء 3 حزيران (يونيو) 2020


عقدت لجنة اليقظة الإقتصادية المنبثقة عن اللجنة الوزراية برئاسة الوزير الأول المكلفة بمكافحة جائحة كورونا ـ اجتماعها الثاني اليوم الأربعاء .

وترأس الإجتماع وزير الإقتصاد والصناعة السيد عبد العزيز ولد الداهي رئيس اللجة ، بحضور أعضائها .

وأكد وزير الإقتصاد والصناعة في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء ،
وقال الوزير إن اللجنة ناقشت أربع نقاط رئيسية :

الأولى: محاولة تشخيص دقيق للوضع الوطني ، الذي تميز في الآونة الأخيرة بإنتشار لافت للجائحة وهي مناسبة للتأكيد على ضرورة الأخذ بالإجراءات الإحترازية ، مضيفا أن الوضع الإقتصادي وفق توقعات البرنامج سيصل إلى حوالي ناقص اثنان بالمائة ، مما يسيفر عن عجز في الميزانية يقدر ب خمسة في المائة ، مع أن التضخم لايزال متحكما فيه ،وأن الأسواق ممولة بشكل جيد .

أما النقطة الثانية - يضيف الوزير - فتتعلق بنسبة تعبئة الموارد المالية مؤكدا أننا حصلنا على نسبة 55 في المائة من هذه الموارد والترتيبات جارية للحصول على النسبة المتبقية .

النقطة الثالثة تتعلق بقيام مجموعة العشرين بتجميد الديون وجدولة تسديدها وموريتانيا كانت من أوائل الدول التي وقعت على بيان مجموعة العشرين وستنضم دول خارج المدجموعة إلى هذا المسار للحصول على نتائج إيجابية .

النقطة الرابعة ، تمثلت في استخلاص الدروس من الجائحة في ظرفية دولية تشهد تحولات عميقة .

وضمن هذا الإطار سيتم القيام ببلورة خطة لإقتصاد أكثر ديمومة وذلك بالتركيز على تثمين المقدرات الوطنية كالتنمية الحيوانية والصيد والطاقة المتجددة ودور القطاع الخاص وتقنيات الإعلام والإتصال ، اللذين سيشكلان رافعتين مهمتين للإقتصاد الوطني .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا