وزرة الصحة : تسجيل 22 إصابة و17 حالة شفاء :|: الحكومة ترد على الفاعلين في التعليم الخصوصي :|: المصادقة على عودة الدراسة لسنتين ب"enajem" :|: مجلس الوزراء: تعيينات واسعة في الوظيفة العمومية "بيان" :|: الرئيس يتوجه إلى غينيا بيساو :|: أبوبكر الصديق منان: من مستشار للقادة ورجال الأعمال إلي مكون للشباب في مختلف المجالات :|: تسريبات : تعيينات في الوظيفة العمومية :|: فتح مناقصة الجيل الرابع للاتصال بموريتانيا :|: الوزيرالأول : " انتشال التعليم تحد للحكومة " :|: أجهزة طبية للإدارات الجهوية للتهذيب الوطني :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
 
 
 
 

نحن والتغيير/ كليم الله ولد أحمدي

الثلاثاء 2 حزيران (يونيو) 2020


نحن لسنا بمعزل عن العالم، ولكننا لا نريد أن نكون نسخة طبق الأصل من مجتمعات، لا نشترك معها الثقافة ولا المنبع الفكري.

حين ننادي بالتغيير وبناء دولة مواطنة والقانون، فإننا نريد من ذاك أن يكون نابعا من بيئتنا وثقافتنا، لا مسخا ونسخا من مجتمعات وثقافات أخرى، ستكون رديئة أن حاولنا استجلابها بكل مقاييسها.

كل التجارب العالمية تقول: إن بناء الدول عمل تراكمي، يقوم على جهد مشترك بين الأجيال، كلها يضع أولويات مرحلته وماتحتاجه الأمة من مقتضيات الوجود وبناء الذات... وهو ما قد نكون فقدناه في مراحل سابقة، أو سررنا نحو المراحل اللاحقة بخطى بطيئة مقارنة بالمطلوب، وما ينبغي أن نكون بل وفي فترات قد نكون عدنا القهقهرى، وهذا ما أثر على بناء الدولة أو الجمهورية التي نريد.

طبعا إن الوعي المجتمعي بضرورة التغيير هو القادرعلى بناء أمة حضارية ودولة قائمة على أسس سليمة ومتنية في ظل متغيرات عالمية كبيرة جدا، ولكن هذا لا يلغي أن الإصلاح والتغيير بالأول هو إرادة سياسية، تفرضها النخب والسلطات الحاكمة، وتساعد عليه، وكثير من التجارب العالمية تقول ذلك، لأنها هي من تستطيع تأطير ما نريد وتملك من الإمكانيات ما يجعلها تعنى بالقضية.

ومع ذلك لا ينبغي أن يكون التغيير الجاد صادما لثقافة المجتمع أو مقتلعا له من جذوره وإن كانت بعض المجتمعات تحتاج ثورة حقيقة في كثير من المفاهيم حتى تعي ضرورة التغيير نحن الأفضل.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا