وعد رسمي بتطويرالتنقيب عن الذهب السطحي :|: مهلة لتصحيح الشهادات أمام لجنة التحقيق البرلمانية :|: الرئيس يعطي مهلة اسبوع للتجهيزلرفع الاجرءات :|: مديرالصحة: تسجيل 99 إصابة جديدة و38 حالة شفاء :|: تعيينات وتغييرات في ضباط قطاع الدرك الوطني :|: اعتماد القراءة الثانية لمشروع قانون المحاماة :|: رحلة "للموريتانية" إلى دولة "الكونغو" :|: قمة ناجحة بكل المقاييس / محمد فال ولد بوموزونه :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: مقترح محكمة العدل السامية أمام لجنة العدل بالبرلمان :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
ثروات مليارديرات تقفزإلى 565 ملياردولارزمن "كورونا" !
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
 
 
 
 

نقابة تعليمية تختتم حملة تعليم عن بعد

الاثنين 1 حزيران (يونيو) 2020


أكدت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين (SLEM) استعدادها وجاهزيتها لكل ما من شأنه الارتقاء بمستوى العملية التربوية في بلدنا، وذلك في ختام حملة تعليم عن بعد بدأتها النقابة عقب تعليق التعليم في البلاد بسبب فيروس كورونا.

وأشارت النقابة إلى أنه على الرغم من غلبة الجانب النضالي الرامي إلى تحقيق مطالب المعلم الموريتاني، إلا أنها تدرك حق الإدراك مهمتها الأساسية المتمثلة في تهذيب وتعليم الناشئة الذين هم بذور الازدهار والتقدم.

وقالت النقابة إنها بدأت في التحضير لإطلاق مشروع للتعليم عن بعد مساهمة منها في المبادرات المُقام بها في هذا الصدد، وذلك منذ الإعلان عن توقف الدروس منتصف مارس الماضي بسبب الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأردفت أن المشروع انطلق بشكل رسمي يوم 25 مارس 2020 م، عبر مجموعات تعليمية في تطبيق الواتساب، وبلغ عدد المنشورات التعليمية في هذه المجموعات 125 منشورا، ما بين دروس وتمارين واختبارات مصحوبة بحلولها.

وأضافت أن المشروع لاقى تجاوبا كبيرا من طرف أولياء التلاميذ، مؤكدة أنها تعمل حاليا على جمع الحصيلة الكاملة للمشروع، وستصدرها قريبا بحول الله.

وقالت النقابة إنها قررت اختتام المشروع عقب قرار الوزارة قررت عودة التلاميذ إلى صفوفهم الدراسية، وتقدمت بالشكر لآبا التلاميذ الذين تواصلوا مع هيئة الإشراف مثمنين ما قامت به النقابة من جهد في دعم المسيرة التعليمية لأبنائهم، كما نوته بانضباط التلاميذ الذين عبروا عن اهتمام كبير بالمنشورات التعليمية التي استفادوا منها.

وأكدت النقابة أن الدروس كانت ثمرة لعمل تطوعي أشرفت عليه عدة لجان ضمت مجموعة معلمي السوادس تولت إعداد الدروس، فضلا عن لجنة لتدقيق المحتوى العربي، وأخرى لتدقيق المحتوى الفرنسي.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا