معلومات عن المشاركين في مسابقة ختم الدروس الاعدادية :|: انطلاق امتحانات شهادة ختم الدروس الاعدادية :|: أهم الشخصيات التي واجهت الرئيس السابق البارحة لدى الشرطة :|: مواجهة مرتقبة بين الرئيس السابق ووزيره الأول :|: وزارة الصحة : تسجيل 02 إصابة بفيروس "كورونا" :|: هيئة الأرصاد : توقعات بأمطاروعواصف رعدية :|: القضاء يدعوالرئيس السابق لمواجهة وزرائه في ملفات الفساد :|: كلمات حكيمة لمليارديرعلى فراش الموت !! :|: توضيح طبي رسمي لملابسات الحمى بولاية تكانت :|: وزيرالتشغيل : قريبا تمويل 500 مشروع شبابي :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
قمرصناعي وزنه 478 كلغ قادم ليسقط ليلا على الأرض !
خِطَّةُ الانعَاشِ الاقْتِصَادْي..أهْدَاف ٌ و تنْبِيهَاتٌ / المختارولد داهى
قراءة تحليلية لخطة الإقلاع الإقتصادي / د.ختار الشيباني
غرائب احتفالات الاستقلال والأيام الوطنية !
الروس يكتشفون آثارحياة خارج كوكب الأرض !
منظومة الصفقات العمومية... الطريق إلى الإصلاح *
 
 
 
 

نقابة تعليمية تختتم حملة تعليم عن بعد

الاثنين 1 حزيران (يونيو) 2020


أكدت النقابة الحرة للمعلمين الموريتانيين (SLEM) استعدادها وجاهزيتها لكل ما من شأنه الارتقاء بمستوى العملية التربوية في بلدنا، وذلك في ختام حملة تعليم عن بعد بدأتها النقابة عقب تعليق التعليم في البلاد بسبب فيروس كورونا.

وأشارت النقابة إلى أنه على الرغم من غلبة الجانب النضالي الرامي إلى تحقيق مطالب المعلم الموريتاني، إلا أنها تدرك حق الإدراك مهمتها الأساسية المتمثلة في تهذيب وتعليم الناشئة الذين هم بذور الازدهار والتقدم.

وقالت النقابة إنها بدأت في التحضير لإطلاق مشروع للتعليم عن بعد مساهمة منها في المبادرات المُقام بها في هذا الصدد، وذلك منذ الإعلان عن توقف الدروس منتصف مارس الماضي بسبب الإجراءات الاحترازية لمنع انتشار فيروس كورونا.

وأردفت أن المشروع انطلق بشكل رسمي يوم 25 مارس 2020 م، عبر مجموعات تعليمية في تطبيق الواتساب، وبلغ عدد المنشورات التعليمية في هذه المجموعات 125 منشورا، ما بين دروس وتمارين واختبارات مصحوبة بحلولها.

وأضافت أن المشروع لاقى تجاوبا كبيرا من طرف أولياء التلاميذ، مؤكدة أنها تعمل حاليا على جمع الحصيلة الكاملة للمشروع، وستصدرها قريبا بحول الله.

وقالت النقابة إنها قررت اختتام المشروع عقب قرار الوزارة قررت عودة التلاميذ إلى صفوفهم الدراسية، وتقدمت بالشكر لآبا التلاميذ الذين تواصلوا مع هيئة الإشراف مثمنين ما قامت به النقابة من جهد في دعم المسيرة التعليمية لأبنائهم، كما نوته بانضباط التلاميذ الذين عبروا عن اهتمام كبير بالمنشورات التعليمية التي استفادوا منها.

وأكدت النقابة أن الدروس كانت ثمرة لعمل تطوعي أشرفت عليه عدة لجان ضمت مجموعة معلمي السوادس تولت إعداد الدروس، فضلا عن لجنة لتدقيق المحتوى العربي، وأخرى لتدقيق المحتوى الفرنسي.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا