فتح الطريق ورفع حظر التجول يوم الجمعة :|: مديرالصحة: تسجيل 63 إصابة و50 حالة شفاء :|: ميزات جديدة تظهرفي “واتس آب” قريبا :|: اللجنة الوزارية لمكافحة "كورونا" تدعو لمؤتمر صحفي :|: جهة انواكشوط تشارك في حوار حول تحديات المدن :|: الشرطة تغلق صرافات وتحقق مع أصحابها :|: وزيرالصحة يوكد :" ماضون في إصلاح القطاع" :|: وحدة من الجيش تتولى حراسة مخزون الوقود الاستراتيجي :|: تلاميذ أقسام الباكوريا يطالبون بوقت للمراجعة :|: توقعات بفتح الطريق بين الولايات نهاية الاسبوع :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

معلومات عن وضعية "كورونا" شهرمايو بالبلد

الاثنين 1 حزيران (يونيو) 2020


لم يتجاوز عدد الإصابات بفيروس كورونا في موريتانيا 8 فقط خلال شهرين كاملين ابتداء من تسجيل أول حالة إصابة في 13 مارس وحتى 12 مايو.

الا أن هذا العدد سرعان ما تضاعف أكثر من 60 مرة خلال أقل من ثلاثة أسابيع ليصل مع نهاية مايو إلى 530 حالة إصابة مؤكدة.

عشر ولايات
تضاعف الإصابات المسجلة بفيروس كورونا في موريتانيا خلال شهر مايو رافقه انتشار واسع للفيروس في الولايات الداخلية.

فبعد أن ظلت الإصابات محصورة في مدينتي نواكشوط وكيهيدي، سرعان ما تمددت الإصابات ابتداء من منتصف مايو، لتشمل عشر ولايات هي الحوض الشرقي ولعصابه ولبراكنة والترارزة وآدرار ونواذيبو وإينشيري، بالإضافة إلى ولايات نواكشوط الثلاث.

وبلغ عدد الإصابات المسجلة يوميا ذروته في 29 مايو حيث تم تسجيل 77 إصابة، تليها 60 إصابة تم تسجيلها في 30 من الشهر نفسه.

إصابات مجهولة المصدر

شهر مايو تميز أيضا بتصاعد لافت لحالات الإصابة بسبب العدوى المجتمعية مجهولة المصدر، وذلك بعد أن تم تسجيل أول حالة عدوى مجتمعية بموريتانيا في 29 إبريل وتعود لسيدة في مقاطعة الرياض بنواكشوط.

فقد بلغ عدد حالات الإصابة مجهولة المصدر 54 حالة مع نهاية مايو، سجلت الثانية منها يوم 12 مايو، وهي أول حالة عدوى مجتمعية مسجلة في هذا الشهر وتعود لرجل ستيني توفي بعد تشخيص حالته بساعات.

أما حالات الإصابة الوافدة فلم يتم تسجيل أي منها طيلة شهر مايو، ولم تتجاوز 6 حالات تعود اثنتان منها لأجانب.

بينما وصل عدد الإصابات الناجمة عن مخالطة مصابين بالفيروس إلى 470 إصابة.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا