وزارة الصحة : تسجيل 19 إصابة و34 حالة شفاء :|: توقعات بجديد على منطقة نواذيبو الحرة :|: مديرالصحة: غلق "الرقم الأخضر مؤقتا" :|: "غيتس" يكشف عن موعد طرح لقاح كوفيد-19 ونهاية الوباء :|: شركة تديرمطارانواكشوط : "نصون حقوق العمال " :|: ماهي الصواعق الرعدية وكيف نتجنبها وقت المطر ؟ :|: أحاديث النفس / عالي ولد أعليوت :|: موريتانيا ترأس منتدى المفتشيات العامة للدولة في إفريقيا :|: تزايد الإصابات بكورونا يهوي بالنفط أكثرمن 4% :|: تحديد موعد الترشح لجائزة "حفظ المتون المحظرية" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
 
 
 
 

نواب UPR يريدون إبعاد الجيش عن التجاذب السياسي

الأحد 31 أيار (مايو) 2020


طالب الفريق البرلماني لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية UPR الحاكمبضرورة إبعاد الجيش عن «التجاذبات السياسية الآنية»، وذلك في بيان للتعليق على حادثة مقتل مواطن خلال مطاردة مع دورية للجيش وما أثارته من ردود فعل.

وقال الفريق البرلماني في بيان صحفي إنه يشيد بالبيان الصادر عن الحزب الحاكم، مثمناً في السياق ذاته «الدور الرائد الذي تقوم به القوات المسلحة للذود عن الوطن وسلامة وأمن المواطن في هذه الظرفية الحرجة».

وأضاف الفريق البرلماني أن القوات المسلحة تقوم بعملها «لمنع تسلل أشخاص قد يسبب قدومهم إلى البلاد انتشارا خطيرا لهذا الوباء الفتاك الذي يهدد العالم بأسره، وكذلك لوقف تهريب المواد الأساسية لأمن المواطن الغذائي».

وطالب البرلمانيون بضرورة «النأي بجيشنا الباسل عن التجاذبات السياسية الآنية»، معبراً عن استنكاره وتنديده بعبارة «رمياً بالرصاص» التي قال إنها وردت في بيان أحد الأحزاب السياسية.

وأوضح البرلمانيون أن هذه العبارة «تنم عن نية واضحة لتحريف الوقائع بغية تضليل الرأي العام الوطني والدولي لكون هذه العبارة لا تستعمل عادة إلا لتحديد طريقة معينة لتنفيذ حكم الإعدام».

وخلص الفريق البرلماني إلى التأكيد على «أهمية عمل جميع القوي الحية يدا بيد في هذه الظرفية الحساسة دعما للجهود الحثيثة والجبارة التي تبذلها السلطات العمومية».

وكانت أحزاب معارضة قد اصدرت بيانات طالبت فيها بفتح تحقيق شفاف وعادل ومستقل في الحادثة، بينما أوفد الجيش والحزب الحاكم وفود تعزية إلى أسرة الضحية.

*الصورة لرئيس فريق نواب الحزب احبيب ولد اجاه

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا