وزارة الداخلية تتعهد بعدم توقيف الاطباء ليلا :|: عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم" :|: النيابة العامة تصدربيانا حول"قضية" البنك المركزي" :|: توضيح من البنك المركزي لقضية "الاختلاس" :|: مديرالصحة: تسجيل 52 إصابة و39 حالة شفاء :|: مصدر: عملية سطو مسلح على إدارة الميزانية :|: BCM يتقدم بشكوى رسمية للنيابة العامة :|: موريتاينا ترأس الدورة ال43 لمجلس وزراء الشباب والرياضة :|: مصادر: تأخير رفع الإجراءات الاحترازية يعود لأسباب طبية :|: أسعارالذهب العالمية تصعد بدعم من خسائر الدولار :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

قراءة في التغييرات بهرم المؤسسة العسكرية *
هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

الرئيس يشارك في ندوة عبرالفيديو حول سبل تمويل التنمية

الخميس 28 أيار (مايو) 2020


شارك رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني صباح اليوم الخميس عبر الفيديو في اجتماع رفيع المستوي حول سبل تمويل التنمية في ضوء أزمة كورونا وما بعدها.

وقد شارك في الاجتماع المنظم من طرف كندا وجاميكا، والأمانة العامة للأمم المتحدة نحو خمسين رئيس دولة ورئيس حكومة بالإضافة إلي كبار مسئولي المنظمات الدولية، بغية تدارس سبل التمويل المتاحة لمواجهة جائحة كورونا وانعكاساتها السلبية.

وألقي رئيس الجمهورية بهذه المناسبة كلمة قيمة أبرز فيها التداعيات السلبية لهذا الوباء علي الاقتصاديات الإفريقية التي تتميز بضعف التنوع وطغيان النشاط غير المصنف وانتشار الفقر وارتفاع المديونية بدرجة لا تكاد تتحمل.

وذكر رئيس الجمهورية بأنه رغم الجهود التي بذلتها بلادنا منذ شهر مارس للحد من انتشار الوباء فإنه مازال مستشريا وأن أي تهاون في هذا المجال قد يؤدي إلي عودة الجائحة وتعاظم الضرر الذي تلحقه باقتصادياتنا الهشة.

وأشاد رئيس الجمهورية بدعم كافة شركائنا في التنمية كما رحب علي الخصوص بقرار مجموعة العشرين حول المديونية، مسجلا في ذات الوقت أن كل هذه الجهود رغم ايجابيتها تظل دون المستوى الذي يتطلبه رفع التحديات الجسيمة التي نواجهها.

وحث رئيس الجمهورية في هذا الصدد على الضرورة الملحة للإلغاء التام والفوري للمديونية لمواجهة المضاعفات الكارثية للأزمة إسهاما في تمويل أهداف التنمية المستدامة التي أصبح تحقيقها صعب المنال في ظل التطورات الحالية.

وأشار رئيس الجمهورية إلي أن هذه الأزمة غير المسبوقة تؤكد ترابط مصائر الأمم وضرورة إعادة التفكير في نماذجها التنموية وآليات عمل منظومة التعاون الدولي.

ودعا رئيس الجمهورية في الختام إلى ضرورة استخلاص دولنا العبر والدروس من هذه المحنة والعمل على إعادة تأسيس مقارباتها التنموية من أجل تعبئة المزيد من الموارد الذاتية وتحسين جدوائية نفقاتها العمومية وجعل الشفافية في تسيير الشأن العام محورا أساسيا في أساليب حكامتها.

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا