فرض ارتداء الكمامات أو اللثام في سيارات النقل :|: تعيينات جديدة في مجلس الوزراء :|: كيف تجري جلسات لجنة التحقيق البرلمانية؟ :|: انعقاد الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء :|: المثقف... من الحبر إلى الحجر / المصطف ولد علي :|: MCM توقف حركة شاحناتها ليومين مقبلين :|: تفاصيل جديدة عن عملية "الاختلاس" بالبنك المركزي :|: صندوق النقد يحذر.. حجم الدين العام سيتجاوز الاقتصاد العالمي :|: فتح الطريق ورفع حظرالتجول يوم الجمعة :|: مديرالصحة: تسجيل 63 إصابة و50 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

هنيئا للنظام.. وننتظر المزيد من هذه التعيينات / محمد الأمين ولد الفاضل
الدسترة..الإيجاز في الصواب! / سيد أحمد أعمر محّم
مؤتمرالوزير الأول .. رئيس مؤتمن وحكومة متماسكة
دراسة : أصحاب فصيلة الدم هذه قد لا يصابون بكورونا!
دراسة: توجد 36 حضارة على كواكب أخرى في درب التبانة
مصدر: رفع الإجراءات الاحترازية مع نهاية الشهر الحالي
أهمية النّظافة / د.القاسم ولد المختار
دول عربية تشهد ظاهرة "حلقة النار" الفلكية للشمس
عبد العزيز ولد الداهي... "أصل أشكم"
دراسة: نزلات البرد يمكن أن تحمي من فيروس "كورونا"
 
 
 
 

تقريرحول تأثيروسائل التواصل بموريتانيا

الأربعاء 27 أيار (مايو) 2020


رصد تقرير صادر عن المركز الموريتاني للدراسات والبحوث الاستراتيجية تزايد التأثير السياسي لمواقع التواصل الاجتماعي في موريتانيا وخاصة موقع فيسبوك.

وتحدث التقرير، وهو إصدار سنوي يقدم قراءات استشرافية عن التحولات السياسية والاجتماعية والاقتصادية الجارية في موريتانيا، عن أن مواقع التواصل الاجتماعي أصبحت تحتل "دورا محوريا بين ميادين ووسائل التعبير عن الرقابة الشعبية في موريتانيا، كما أنها من أكثر هذه الميادين اهتماما بقضايا تعزيز الديمقراطية".

وحسب التقرير الذي يحمل عنوان: "التقرير العام لموريتانيا 2019" فقد "كان للتدوين السياسي حضور بارز خلال هذه السنة" أدلى إلى "بروز رأي عام شبه موحد في عدد من القضايا السياسية".

ومثل التقرير لذلك برفض المدونين لترشح الرئيس المنصرف محمد ولد عبد العزيز لمأمورية ثالثة، وانتقادهم لفشل المعارضة في تقديم مرشح موحد، فضلا عن الدور الذي لعبته وسائل التواصل الاجتماعي في الانتخابات الرئاسية التي جرت في يونيو الماضي.

وجاء حديث التقرير عن دور وسائل التواصل الاجتماعي في سياق استشراف مستقبل التحول الديمقراطي في البلد، والذي رأى التقرير أنه يخضع لثلاثة مؤثرات هي: "تأثير المناخ السياسي الخاص من خلال طبيعة علاقة الفاعلين السياسيين وواقع الطبقة السياسية، وتأثير المناخ الوطني العام المتعلق بإشكالات التعايش السلمي بين المكونات، ثم تأثير المجتمع المدني من خلال دور الرقابة الشعبية".

ويقدم التقرير، أيضا، قراءات استشرافية في المجالات الجيوستراتيجية والاقتصادية والاجتماعية والتعليمية والأمنية والبيئية.

الأخبار

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا