القدس عاصمة المسلمين الروحية / محمد المصطفى الولي :|: بيان هام حول ضرورة مكافحة الفساد :|: وزارة الصحة : تسجيل 3 إصابات و24 حالة شفاء :|: أبرزالوزراء السابقين الذين استدعتهم الشرطة :|: "سامسونغ" تطرح أحدث هواتفها القابلة للطي :|: الإجراءات الحمائية تكلف الاقتصاد العالمي 10 تريليونات دولار :|: مياه الأمطارتغمرشوارع العاصمة .. واستخدام صهاريج لشفطها :|: اشراف وزاري على شفط المياه عن مراكز الباكلوريا :|: هيئة الأرصاد تحذرمن «سُحب رعدية قوية» :|: وزارة الصحة : تسجيل 4 إصابات و45 حالة شفاء :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
بعد الشم والتذوق.. "كورونا "يؤثرعلى حاسة ثالثة !
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الرئيس غزواني..العهد \ الدده محمد الأمين السالك
الفرق بين Google Translate وBing Translate ؟
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
 
 
 
 

وزارة الخارجية تصدربيانا بمناسبة "يوم افريقيا"

الاثنين 25 أيار (مايو) 2020


" تحتفل الجمهورية الإسلامية الموريتانية اليوم، على غرار بلدان القارة، بالذكرى 18 لقيام الاتحاد الإفريقي، وهي مناسبة تؤكد فيها بلادنا - وهي العضو المؤسس لمنظمة الوحدة الإفريقية سنة 1963- تمسكها الذي لا يتزعزع بمبادئ الاستقلال والحرية والسلم والعدل التي تأسس عليها الاتحاد الإفريقي، كما تثمن كثيرا ما حققته المنظومة القارية عبر مسارها الطويل وتشيد، بوجه خاص، بالخطوة الجبارة التي قطعتها نحو الاندماج الإفريقي عبر اتفاقية منطقة التبادل التجاري الحر التي اعتمدت في قمة انيامي الأخيرة.

ولا يخفى أن هذه الذكرى تحل اليوم في ظرف دقيق على المستوى القاري والدولي. فإلى جانب البؤر التقليدية للتوتر والصراع المسلح والمجاعة والتطرف العنيف والجريمة المنظمة، التي ظلت جميعا عوائق دون تحقيق الحلم التنموي المنشود، يمثل اليوم انتشار فيروس كوفيد 19، الذي اجتازت اصاباته أمس حاجز المائة ألف، تحديا حقيقيا جعل ما سواه من أولويات في حكم المؤجل.

وفي هذا السياق حرص فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، عبر القمم الثنائية والمتعددة الأطراف، على التأكيد على أن الدعم الذي لقيته القارة لمواجهة الوباء، على أهميته، لا يمكن أن يحقق الأهداف المتوخاة، وأنه لا غنى عن شطب مديونية القارة لتكون في مستوى مجابهة الوباء وتبعاته الاجتماعية والاقتصادية، وتكتسب الأهلية للاستفادة من أطر الاندماج الإفريقي وللعمل في أفق أجندة 2063.

وتغتنم الجمهورية الإسلامية الموريتانية هذه المناسبة لتنوه بالجهود الجبارة التي تضطلع بها هياكل الاتحاد وهيئاته المختلفة بقيادة صاحب الفخامة السيد سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب إفريقيا الرئيس الدوري للاتحاد الإفريقي ومعالي السيد موسى فقي محماد رئيس مفوضية الاتحاد الإفريقي من أجل افرقيا موحدة ومتقدمة ".

وام

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا