توجه أوروبي لدعم موريتانيا بمبلغ 48 مليون يورو :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الدورة الرئيسية للباكلوريا تنطلق اليوم في عموم البلاد :|: لجنة مراقبة الأهلة : غدا فاتح شهرصفر1442 :|: وزارة الصحة : تسجيل 15 اصابة و17 حالة شفاء :|: تعيين 4 مفتشين مدققين بوزارة المالية :|: معادن موريتانيا تحذرمن انهيار بعض آبار التنقيب :|: انتهاء زيارة البعثة الوزارية الى المنطقة الحرة بنواذيبو :|: هيئة الارصاد: توقعات بنهاية أسبوع ممطرة :|: جدل حول تعيين بعض المفتشين في قطاع المالية :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
بعد الشم والتذوق.. "كورونا "يؤثرعلى حاسة ثالثة !
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الرئيس غزواني..العهد \ الدده محمد الأمين السالك
الفرق بين Google Translate وBing Translate ؟
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
 
 
 
 

خبير: حجم خسائرالاقتصاد العالمى تعدى 9.7% من إجمالى الناتج المحلى

الأحد 17 أيار (مايو) 2020


قال الدكتور محمود عنبر، أستاذ الاقتصاد، إن هناك دراسة للبنك الآسيوي تأتى اتساقا مع دراسة تقدم بها صندوق النقد الدولي لحصر الخسائر الاقتصادية التي يمكن أن تنجم عن تداعيات فيروس كورونا، مشيرا إلى أنها تعد الأزمة الأخطر والأصعب منذ القرن الماضي، نظرا لأنها أصابت العالم كله فى فترة متقاربة.

وأضاف "عنبر" خلال لقاء خاص عبر فضائية "إكسترا نيوز"، أن صندوق النقد الدولي تحدث عن حجم الخسائر الاقتصادية ووصفها بأنها تعادل اقتصاد ألمانيا واليابان، بما يعادل 7% من إجمالي الإنتاج العالمي، موضحا أن هذا المرض أعطى حالة من الغموض من حيث احتوائه على المستوى الصحي وتداعياته الاقتصادية والخسائر التي ألحقها بكثير من القطاعات الاقتصادية.

وأشار إلى أن حجم خسائر الاقتصاد العالمى تعدى 9.7% من إجمالى الناتج المحلى، لكن هناك ما هو أخطر من تلك الخسائر وهي تأكيد البنك الآسيوي على حالة عدم التأكد واليقين لتلك التداعيات الاقتصادية لكورونا.

وأفاد بأن الآثار السلبية لفيروس كورونا تعتبر أزمة حدثت على مستوى العالم كله وتقريبا فى توقيت واحد على عكس أخر أزمة اقتصادية حدثت فى الولايات المتحدة، متابعا أن الدول النامية سوف تدفع ضريبة مزدوجة بسبب كورونا من تلك الناحية الاقتصادية، وهي انتقال الصدمات الاقتصادية التابعة للدول المتقدمة عليها.

وأضاف أن كورونا سيتطلب من الدول النامية المزيد من الإنفاق على القطاع الصحى والأمور التى تحتاج إلى تنفيذ الطلب وتحديد خرائط الاستثمار.

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا