وزيرالتهذيب يتحدث عن ظروف اجراء الباكلوريا :|: توجه أوروبي لدعم موريتانيا بمبلغ 48 مليون يورو :|: تساقط كميات من الأمطارعلى مناطق مختلفة من البلاد :|: الدورة الرئيسية للباكلوريا تنطلق اليوم في عموم البلاد :|: لجنة مراقبة الأهلة : غدا فاتح شهرصفر1442 :|: وزارة الصحة : تسجيل 15 اصابة و17 حالة شفاء :|: تعيين 4 مفتشين مدققين بوزارة المالية :|: معادن موريتانيا تحذرمن انهيار بعض آبار التنقيب :|: انتهاء زيارة البعثة الوزارية الى المنطقة الحرة بنواذيبو :|: هيئة الارصاد: توقعات بنهاية أسبوع ممطرة :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
بعد الشم والتذوق.. "كورونا "يؤثرعلى حاسة ثالثة !
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الرئيس غزواني..العهد \ الدده محمد الأمين السالك
الفرق بين Google Translate وBing Translate ؟
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
 
 
 
 

افتتاح مركز لعزل مصابي «كورونا» بنواكشوط

الأحد 17 أيار (مايو) 2020


أعلنت وزارة الصحة الموريتانية، امس السبت عن افتتاح مركز جديد لعزل المصابين بفيروس «كورونا» المستجد، تصل سعته إلى 800 سرير.

ويأتي افتتاح هذا المركز الجديد بعد وصول عدد المصابين في البلد إلى 40 مصاباً منذ منتصف مارس الماضي، من ضمنهم 30 مصاباً يخضعون للرعاية الصحية، بينما شفي ستة وتوفي أربعة.

وجاء في النشرة اليومية الصادرة عن الوزارة بالتعاون مع مكتب منظمة الصحة العالمية بنواكشوط، مساء اليوم، أنه تم «افتتاح مركز جديد للعزل بطاقة 800 سرير، قابلة للزيادة».

وكانت السلطات الصحية الموريتانية، في المرحلة الأولى من خطتها لمواجهة الوباء، قد جهزت مركزاً للعزل في مستشفى القلب السابق، تصل قدرته الاستيعابية إلى 14 سريراً، يمكن رفعها لتصل إلى عشرين، ولكن هذا المركز امتلأ بعد ارتفاع عدد الإصابات خلال الأيام الأخيرة.

كما استخدمت السلطات الصحية مركز الأمراض المعدية الذي شيدته الصين ودشن قبل أسابيع، وتصل قدرته الاستيعابية إلى 20 سريراً.

ولكن وزارة الصحة لم تعلن أي تفاصيل بخصوص مركز العزل الجديد الذي تصل طاقته إلى 800 سرير، فيما ترجح المصادر أنه سيكون في مباني جامعة نواكشوط العصرية، خارج العاصمة نواكشوط.

في غضون ذلك تعاني موريتانيا من نقص في معدات الوقاية من الفيروس، كما أن لديها نقصاً في أجهزة الإنعاش والتنفس، وفق ما جاء في نشرات يومية سبق أن صدرت عن وزارة الصحة.

صحراء ميديا

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا