وزارة الصحة : تسجيل 19 إصابة و34 حالة شفاء :|: توقعات بجديد على منطقة نواذيبو الحرة :|: مديرالصحة: غلق "الرقم الأخضر مؤقتا" :|: "غيتس" يكشف عن موعد طرح لقاح كوفيد-19 ونهاية الوباء :|: شركة تديرمطارانواكشوط : "نصون حقوق العمال " :|: ماهي الصواعق الرعدية وكيف نتجنبها وقت المطر ؟ :|: أحاديث النفس / عالي ولد أعليوت :|: موريتانيا ترأس منتدى المفتشيات العامة للدولة في إفريقيا :|: تزايد الإصابات بكورونا يهوي بالنفط أكثرمن 4% :|: تحديد موعد الترشح لجائزة "حفظ المتون المحظرية" :|:
أخبار
اقتصاد
تحقيقات وتقارير
مقابلات
منوعات
الرأي
مواقع

الأكثر قراءة

دولة القانون تتجسد / ميلى بنت الغوث
"متى يقذف اليم تابوت هذا الضياع"؟ / محمد سالم حبيب
الدخولُ المدرسي وإكراهاتُ الواقع / د.أمم ولد عبد الله
"كروم غوغل" تطلق إصدارًا جديدًا من "كروم "
التصويرفي موريتانيا (الصورة من الهواية إلي الاحتراف ) *
ما هوالجديد في متصفح "جوجل كروم" 85 ؟
كيف نستعيد المحادثات المحذوفة عبر “واتسآب”؟
التحقيق البرلماني : وسيلة فعالة لمحاربة جائحة الفساد المزمنة *
الرئيس غزواني..العهد الحلقة "الإقلاع"/ الدده محمد الأمين السالك
بناء الإنسان قبل الاقتصاد / مريم بنت اصوينع
 
 
 
 

كورونا .. فرصتك / د. الحسين ولد مدو

الجمعة 15 أيار (مايو) 2020


مواطني العزيز

كورونا .. فرصتك

في مواجهة كورونا لا يصاب مريض بالداء ولا يحجر على فرد للاشتباه الا تشعر بانك تتحمل جزء من المسؤولية عن ذلك ، وانت كذلك في بعض من ذلك ، تحس بانك لم تساهم بما فيه الكفاية في التوعية لتفادي الحؤول دون العلاج و لم تشارك كما ينبغي في تعبئة مواطنيك متدني الوعي الصحي حيال خطورة المرض والتحذير منه وتوصيف سبل الوقاية والاقناع باهمية التقيد بالاجراءات الوقائية ، وتحس في كل اصابة تقصيرا منك في التوعية وكل وصول لمرحلة العلاج فشلا في عتبة التعبئة والوقاية ، وبالفعل فكلنا مسؤولون بدرجة او باخرى عن ذلك ، انها قضية وعي صحي ومسار تعبئة شاملة يساهم فيها كل منا وجوبا .

ايا كانت الاسباب تفشيا في طريقه للتمدد ، زيادة في الكشف ، وتحسنا في نوعيته ، غيابا للوعي صحي او تراخيا في اجراءات الوقاية ، فالنتيجة الماثلة الان هي اننا ندخل مرحلة خطيرة ، مواجهتها بمحاصرتها و التخفيف من اضرارها ممكنة، وكسب رهانها رهين فقط بتقيد المواطن بالاجراءات والتشدد في الالتزام بالتوصيات .

مواطني العزيز هذه فرصتك

هذه فرصتك لاثبات وعيك ووطنيتك و للبرهنة على تعلقك بوطنك وبصحتك التي ليست شيئا اخرغير صحة الجميع ،
كل الاجراءات وضعت لك، و بك تنفذ و تطبق لصالحك ،بدونك لا نجاح لها وفي غياب وعيك لا منفذ لها ولا غاية

كل الاجراءات التي تتخذها السلطات العمومية حظرا حجرا وتقييدا وتعقيما وتحسيسا تعقيما وسيلتها انت وغايتها ليست الاك ،
حالات الاستنفار القصوى التي تعيشها البلاد منذ قرابة الشهرين ، جهود الاطباء ورجال الامن في مواجهة الوباء ، و الموارد التي تستنزف يوميا بمئات الملايين .. غايتها وحيدة هي صحتك ووسيلتها وحيدة هي اقناعك بالتقيد بالاجراءات الوقائية

ونجاح كل هذه الاجراءات يتوقف بالدرجة الاولي علىك ايها المواطن في وعيك بالخطر وتملكك لاجراءات الوقاية منه و الحؤؤل دون الوصول لعتبة العلاج .

في تجمعاتك و اتصالاتك ،حركاتك وسكناتك برهن على تعلقك بصحتك وصحة مواطنيك ، و تشدد في الاحتراس و تقيد بالاجراءات ، فنحن امام وباء خطير يتمدد ، لاتجعله يختبر صبرنا و يرهق منظومتنا الصحية والاقتصادية والامنية العسكرية ، حاصره بالوقاية منه وتسلح بالوقاية للنجاة منه .

حفظك الله وحفظ موريتانيا التي ليست الاانت .

عودة للصفحة الرئيسية

الصفحة الرئيسية   |   أضفنا إلى مفضلتك   |   من نحن؟    |   اتصل بتا